استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو بالقرب من الأدنى لها في أكثر من عام أمام الدولار الأمريكي

اخبار الفوركس اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لمتابعى التداول بالعملات واخبار الفوركس نحرص فى بوابة أخبار مصر على جلب كل جديد من احداث تطرأ على سوق التداول العربي والعالمى واسعار العملات .

انخفضت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي دون حاجز 1.14 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية لنشهد استأنفها لمسيرات التراجع للجلسة الثالثة في أربعة جلسات واستقرارها بالقرب من الأدنى لها هذا العام أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الامريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 03:12 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.34% إلى مستويات 1.1371 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1410، بعد أن حقق الزوج الأدنى لها خلال تداولات الجلسة عند 1.1370، بينما حقق الأعلى له عند 1.1429.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا الكشف عن القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني والتي أظهرت تسارع النمو إلى 0.5% مقارنة بالقراءة السابقة للربع الثاني والتوقعات عند نمو 0.4%، وجاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر تموز/يوليو والتي أظهرت استقراراً عند نمو 0.3% متوافقة مع القراءة الأولية السابقة والتوقعات ومقابل 0.1% في حزيران/يونيو الماضي.

 

كما تابعنا أيضا عن الاقتصاد الفرنسي ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو صدور القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين والتي أظهرت استقراراً عند انكماش 0.3% متوافقة مع التوقعات ومقابل الثبات عند مستويات الصفر في حزيران/يونيو، وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي لاقتصاديات منطقة اليورو ككل والتي أوضحت تراجعاً 0.5% مقابل ارتفع 1.4% في أيار/مايو الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع 0.4%.

 

وبالتزامن مع الكشف عن إحصائية ZEW للثقة في الاقتصاد لشهر آب/أغسطس الجاري عن الاقتصاد الألماني واقتصاديات منطقة اليورو ككل والتي أظهرت تقلص التراجع في ألمانيا إلى ما قيمته 13.7 مقابل 24.7 في تموز/يوليو الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لتقلص التراجع إلى 20.1، كما تقلص التراجع للمؤشر ذاته لاقتصاديات المنطقة ككل إلى 11.1 مقابل 18.7 في تموز/يوليو، أيضا متفوقة على التوقعات عن انكماش 16.4.

 

وصولاً إلى الكشف عن القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي لاقتصاديات منطقة اليورو ككل للربع الثاني والتي أظهرت تسارع النمو إلى 0.4% مقارنة بالقراءة السابقة للربع الأول والتوقعات عند نمو 0.3%، كما أوضحت القراءة السنوية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني تسارع وتيرة النمو إلى 2.2% مقارنة بالقراءة السنوية السابقة للربع الأول والتوقعات عند نمو 2.1%.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا في وقت سابق اليوم تصريحات المتحدث الرسمي باسم الجهاز التنفيذي للمفوضية الأوروبية والتي أعرب من خلالها أن المفوضية على وعي بالتداعيات المحتملة للأزمة المالية الجارية في تركيا على المصارف التركية، موضحاً أن الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب نتائج هذه الأزمة وتطوراتها على الأسواق المالية المحلية والعالمية.

 

بخلاف ذلك، فقد نوه وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير أيضا في وقت سابق اليوم أن النمو الاقتصادي لا يزال قوياً وذلك على الرغم من عدم اليقين التجاري، موضحاً أن معهد IFO يرى أن مخاطر التوترات التجارية لا تزال مرتفعة، ومضيفاً أن التوترات التجارية العالمية تؤثر بشكل سلبي على الصادرات الألمانية وخطط الاستثمار في أكبر اقتصاديات منطقة اليورو.

 

وطالب وزير الخارجية الألماني تركيا بضرورة الإفراج عن القس الأمريكي المحتجز لديها بتهمة التجسس والإرهاب من أجل تخفيض التوترات الدائرة بيت البلدين في الوقت الراهن، مع تأكيده على أن هذه الخطوة من شأنها أن تبسط بشكل هائل حل المشاكل الاقتصادية والتوترات الدائرة بين الولايات المتحدة وتركيا، موضحاً أن بلاده ترغب في أن تعمل تركيا على إيجاد حل ليس فقط فيما يتعلق بالقس وإنما بالحالات الألمانية المحتجزة أيضا في تركيا.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي أظهرت الثبات عند مستويات الصفر مقابل تراجع 0.1% في حزيران/يونيو، بخلاف التوقعات التي أشارت لارتفاع 0.1%، بينما أوضحت قراءة المؤشر ذاته المستثنى منها المواد البترولية تقلص التراجع إلى 0.1% مقابل 0.4%، وأظهرت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 4.8% مقابل 4.7%، بخلاف التوقعات عند 4.5%.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا في وقت سابق اليوم تحذير مكتب الموازنة بالكونجرس الأمريكي من تباطؤ النمو الاقتصادي خلال العام المقبل 2019 والأعوام المقبلة مع تلاشي آثار التحفيز المالي، وذلك مع توقعات المكتب باتساع الاقتصاد الأمريكي 3.1% خلال العام الجاري 2018، مقارنة بنمو 2.2% في عام 2017 بدعم من الخفض الضريبي وزيادة الإنفاق الحكومي بالإضافة إلى ارتفاع الاستثمارات الخاصة في الولايات المتحدة.

 

وتطرق مكتب الموازنة بالكونجرس إلى توقعاته بتباطؤ النمو الاقتصاد خلال النصف الثاني من هذا العام مع الانخفاض المحتمل في مستويات الإنفاق الاستهلاكي والصادرات الزراعية، وذلك قبل أن يحقق الاقتصاد الأمريكي نمو 2.4% خلال العام المقبل 2019 مع تراجع نمو استثمارات الأعمال والإنفاق الحكومي، وصولاً إلى توقعات المكتب بأن تتراوح وتيرة النمو خلال الفترة ما بين عام 2023 وحتى عام 2028 قرابة 1.7%. 

انت الان تتصفح خبر بعنوان استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو بالقرب من الأدنى لها في أكثر من عام أمام الدولار الأمريكي ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا اخبار الفوركس اليوم

0 تعليق