صناع مولانا: نجاح الفيلم أثبت أن السلفية لم تسيطر على العقل المصري

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في حفل كامل العدد، عرض مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما، اليوم الأربعاء، فيلم مولانا، الذي ينافس في المسابقة الرسمية، بحضور الكاتب إبراهيم عيسى والمخرج مجدي أحمد علي وبطل العمل عمرو سعد.

وخلال ندوة أعقبت عرض الفيلم، وأدارتها الإعلامية بثينة كامل، قال المخرج مجدي أحمد علي، إنه فُتن برواية مولانا، موضحًا أنه شعر بالإحباط، حينما علم أن الرواية ستتحول إلى مسلسل، ولن يقوم بإخراجها كـ"فيلم"، قبل أن يقرروا في النهاية تحويلها إلى فيلم.

وعبر مخرج "مولانا" عن فخره بطرح الفيلم في مصر دون حذف الرقابة أيا من مشاهده، موضحا أن دولا عربية ما زالت ترفض عرض الفيلم حتى الآن، وفي لبنان تم حذف 25 دقيقة منه.

ولفت مجدي أحمد علي، إلى أهمية عرض الفيلم في المركز الكاثوليكي، مشيرا إلى أن ذلك يعد نجاحا للفيلم في التعبير عن كل الديانات.

"تعاملت مصر مع الفيلم بكل جدارة لأنها إشعاع نور ومصدر لتجديد الخطاب الديني"، هكذا استهل الكاتب إبراهيم عيسى، مؤلف "مولانا" كلمته في ندوة المركز الكاثوليكي، مشددا على أن الفن وحده قادر على مواجهة ظلام التطرف والتكفير، وصياغة الوجدان العربي مرة أخرى.

أوضح "عيسى"، أن فيلم مولانا حقق إيرادات مرتفعة ونجاحا كبيرا، خلال عرضه في دور العرض الشهر الماضي، إذ احتل المرتبة الخامسة في ترتيب العام، رغم عرضه في موسم بعيد عن الأعياد، مؤكدا أن ميزانية الفيلم أقل من الأفلام، التي سبقته في الترتيب، واستطاع كذلك أن يحصد ضعفي ما أُنفق لإنتاجه.

وتابع: "الجمهور تعلق بشخصية عمرو سعد، فكانوا يستقبلونه في دور العرض لمشاهدة الفيلم على كونه «الشيخ حاتم»"، مؤكدا أن ردود الفعل تلك تثبت أن السلفية والتطرف لم يسيطروا على العقل المصري، وأن الفن ينتصر للسماحة والقيم الإنسانية.

من جانبه، تطرق الفنان عمرو سعد، بطل مولانا، إلى أهمية صناعة السينما في مصر، مؤكدا أن "الأمريكان لم يتسيدوا العالم بالجيوش، ولكن بصناعة الأفلام".

وقال عمرو، إنه تأثر بشخصية الشيخ حاتم كثيرًا، وبذل جهدا كبيرا من أجل الوقوف على تفاصيل تلك الشخصية، كما حفظ أجزاءً من القرآن وأصول التجويد؛ ليتمكن من إتقان الدور، لافتا إلى أن "مولانا" كان مغامرة كبيرة لأن الشعب المصري متدين وأي خطأ في النطق أو التلاوة والتجويد سيكلفه الكثير.

وأوضح أنه عايش شيوخا واستمع لتلاوتهم وتعرف على طريقة معاملتهم لأهل بيتهم، مؤكدا أنه لو أعاد تمثيل الفيلم مرة أخرى لن يستطيع الوصول للجودة ذاتها.

يذكر أن فيلم "مولانا" مأخوذ من رواية الكاتب الصحافي إبراهيم عيسى، التي تحمل نفس الاسم، وتدور أحداثه حول الشيخ حاتم الشناوي، الذي يعد من أحد الدعاة الإسلاميين النافذين عبر وسائل الإعلام، والذي تربطه علاقات وثيقة برجال السياسة، وتأثير كل ذلك على مصداقيته أمام جمهوره، وعلى حياته الشخصية، ويشارك في بطولة الفيلم "درة وريهام حجاج وأحمد مجدي وبيومي فؤاد ولطفي لبيب".

انت الان تتصفح خبر بعنوان صناع مولانا: نجاح الفيلم أثبت أن السلفية لم تسيطر على العقل المصري ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق