مهرجان «مالمو» يفتح باب التسجيل على صناديق دعم الإنتاج السينمائي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن مهرجان مالمو للسينما العربية، فتح باب تسجيل مشاريع الأفلام لنيل الدعم المالي المقدم من خلال صناديق دعم سوق مهرجان مالمو للسينما العربية، اعتبارًا من اليوم وحتى 31 مايو 2018.

وتهدف مبادرات دعم الأفلام التي أطلقها سوق المهرجان في دورته الأولى 2015 إلى حث وتشجيع الإنتاج السينمائي المشترك بين السويد والعالم العربي، إذ أسس المهرجان في سوقه عدة منصات لدعم الأفلام الروائية الطويلة، القصيرة، والوثائقية، خاصة تلك الأفلام التي تسلط الضوء على الثقافة والهوية العربية والإنتاج المشترك.

من جانبه، صرح محمد قبلاوي، مدير عام المهرجان بأن سوق مالمو للسينما العربية يستمر في نجاحه للعام الرابع على التوالي في تقديم الدعم المالي لمشاريع الأفلام في مرحلة التطوير، وقد جنى المهرجان في دورته الماضية ثمرة جهوده في فترة قياسية، حيث افتتحت الدورة السابعة من المهرجان فعالياتها بفيلم (على كف عفريت) إخراج كوثر بن هنية، وهو فيلم إنتاج سويدي تونسي مشترك ولد في سوق مالمو، حيث حصل على دفعة مكنته من استكمال مراحل إنجازه حتى كان عرضه العالمي الأول خلال قسم (نظرة ما) بمهرجان كان السينمائي، ثم إلى كبرى المهرجانات العربية والدولية وعلى رأسها أيام قرطاج السينمائية ومهرجان دبي السينمائي الدولي”.

ويتابع قبلاوي "أكد نجاح السوق صدق الرهان على الإنتاج المشترك بين السويد ومختلف الدول العربية، إذ لم يقف شرط صندوق الدعم لوجود منتج سويدي عائقًا أماما الأفلام العربية، بل زاد من مصداقية المشروعات المقدمة ودفع في اتجاه تبني عديد من صناديق الدعم المهمة لها في مختلف مراحل صناعتها". يذكر أن صندوق مهرجان مالمو للسينما العربية لدعم مشاريع الأفلام في مرحلة التطوير هو مبادرة تهدف إلى إنشاء منبر للشراكات الدولية الجديدة والقصص المبتكرة التي تتعلق بقضايا الهوية والتنوع. ويركز صندوق التمويل للتنمية على تقديم الدعم لمشاريع الأفلام في مرحلة التطوير شرط أن تركز هذه المشاريع على القضايا التي تهم الثقافة العربية وثقافة الاندماج وموضوعات الهجرة، وعلى أن يتم إنتاج هذه الأفلام بين شريكين منتج سويدي وآخر عربي بهدف إنشاء منبر للشراكات الدولية للإنتاج السينمائي، وبالتالي وضع الأساس لتنوع أوسع في إنتاج الأفلام.

أنشئت المبادرة لثلاثة أنواع من مشاريع الأفلام وهي: صندوق دعم الأفلام الروائية الطويلة بقيمة 15000 كرون سويدي، وصندوق دعم الأفلام الوثائقية بقيمة 50000 كرون سويدي (بدعم و شراكة مع المعهد السويدي للسينما)، وصندوق دعم الأفلام القصيرة بقيمة 30000 كرون سويدي (بدعم و شراكة من مؤسسة أفلام الجنوب).

مهرجان مالمو للسينما العربية، بدأ كفكرة طموحة تهدف إلى تبوءِ مكانةٍ خاصة متميزة في السويد والدول الاسكندينافية، حققَ المهرجان نجاحًا وحضورًا سريعًا فاق التوقعات، وأسس المهرجان وأداره المخرج السويدي الفلسطيني محمد قبلاوي منذ تأسيسه عام 2011 قطع المهرجان شوطًا كبيرًا، وراح ينمو بسرعة تسابق الطموح، حتى أصبح المهرجان السينمائي العربي الأكبر والأكثر شهرة في أوروبا والوحيد في الدول الإسكندينافية، عكس المهرجان هموم السينما العربية من كل أنحاء الوطن العربي ودول الشمال، شملت مسابقاته الأفلام الروائية الطويلة القصيرة، الوثائقية.

محمد قبلاوي، مؤسس ورئيس مهرجان للسينما العربية، يعد من أبرز السينمائيين السويديين من أصل عربي، وهو أيضا مخرج ومنتج وموزع سينمائي، وهو أول عربي يشغل عضوية لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية لاختيار أفضل فيلم وثائقي سويدي سنويا وهي بمثابة جائزة الأوسكار السويدي بعنوان (غولدباغين).

انت الان تتصفح خبر بعنوان مهرجان «مالمو» يفتح باب التسجيل على صناديق دعم الإنتاج السينمائي ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق