أكرم حسنى: «الوصية» نقلة فى حياتى الفنية.. ومخطئ من يظن أن هناك شيئا مضمونا

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• ليس مهمًّا تقديم تيمة معروفة ولكن المعالجة «الفريش» هى التى تفرق
• فوجئت بعرض «واكلينها والعة» رغم انتهاء تصويره من سنة
• ابتعدت عن سيد أبوحفيظة فى أول تجربة دراما خوفا من انحصارى فى شخصية واحدة طول العمر
• أؤكد موهبتى وقدرتى على تجسيد كل الشخصيات بـ«الوصية» بعد أن قدمت «ريّح المدام»

يحاول الفنان اكرم حسنى، هذا العام، التأكيد على موهبته وقدرته على الانتقال بين شخصيات متعددة ومتنوعة بشكل كوميدى مختلف، فهو يعتبر مسلسله «الوصية» نقلة مهمة فى حياته الفنية بل وتأكيدا لمرحلة بدأها بمسلسل «ريح المدام» الذى قدمه العام الماضى وعلى قدرته على تجسيد كركتارات تستطيع إضحاك الجمهور، ورغبة منه أيضا فى البعد عن منطقة قد تحصر موهبته فيما بعد، وفى الحوار التالى يتحدث اكرم حسنى باستفاضة عن فكرة «الوصية» ولماذا استعان بأحمد أمين الإعلامى الكوميدى ليشاركه البطولة.

** فى البداية لماذا اخترت «الوصية» ليكون أولى بطولاتك الدرامية؟

ــ هناك أسباب كثيرة وراء اختيارى لهذا العمل بالذات أولها أن القصة التى كتبها أيمن وتار جميلة وفيها تفاصيل حلوة تجعل من الحكاية العامة حدوتة مسلية مضحكة وغير مملة، بالإضافة إلى أن الحلقات المنفصلة المتصلة تم تجريبها ونجحت مثلما حدث مع «ريح المدام» وغيره؛ لأن هذا النوع من الدراما تكسر الملل لدى الجمهور.

** تقصد أن نجاحها مضمون؟

ــ لا يوجد عمل فى الدنيا نجاحه مضمون ابدا لأن الجمهور «ملهوش كتالوج»، ولكن أقصد أن المنفصل المتصل لا يجعل الجمهور يشعر بملل أبدا ومن هذا المنطلق لا نحتاج للمط والتطويل لأن كل حلقة حدوتة جديدة بتفاصيل مختلفة، وفى الحقيقة كل عناصر المسلسل جميلة ومشجعة على النجاح ومنها مثلا المنتج كريم أبو زكرى الذى كان من واجبنا الوقوف بجانبه فى أول إنتاج درامى له، ولأنه منتج لديه رؤية وسبق وأنتج برنامج «الفرنجة» لشيكو وهشام ماجد وأحمد فهمى ونجح، فهو منتج لا يبخل على إنتاجاته ويرغب فى خروجها بأحسن صورة، ومن العوامل الجميلة أيضا وجود ريم مصطفى التى لا تعتمد على جمالها ولكنها تحاول إظهار المواهب التى لديها.

** ولكن فكرة الوصية التى يتركها الأب لابنه ليست جديدة وسبق تقديمها من قبل فى أعمال فنية؟

ــ هناك فرق كبير بين القصة والتيمة، والمعالجة هى التى تفرق بين عمل فنى عن آخر، فمثلا فكرة الفقير الذى يحب بنت الغنى قصة واحدة ومكررة ولكنها قدمت بأكثر من معالجة وشكل ولون ولغة ولهجة وخرجوا مختلفين، ولذلك ليس مهما تقديم تيمة معروفة ولكن الأهم هو المعالجة الجديدة الفريش، ومن هنا فإنى أراهن على التفاصيل وعلى الدراما داخل الأحداث، فالمسلسل لا يعتمد فقط على الافيهات ولكنه يسير على خط درامى واضح ومحدد، فالافيهات موظفة داخل سياق الدراما والبناء الدرامى محبوك، واعتقد أن هذا الأمر مهم جدا لأى عمل كوميدى يرغب فى النجاح.

** وهل اختيار أحمد أمين ليشاركك البطولة بسبب أنه يقدم نفس نوعية البرامج التى تقدمها وبالتالى هناك كيمياء خاصة تجمع بينكما؟

ــ منذ أن قررت تقديم الوصية اتصلت به فورا كى يشاركنى بطولة «الوصية» وقد تحمس للغاية، فهو من الإعلاميين الذين أحبهم وأحب برنامج «البلاتوه» الذى يقدمه، فهو موهبة جبارة ولديه الكثير الذى لم يكتشف بعد، وكل ما يحتاجه هو فرصة ومساحة تساعده فى إظهار الامكانيات التى لديه، ونحن الاثنان تجمعنا كيمياء خاصة فعلا.

** البعض ظن أنه فى أولى تجاربك الدرامية سوف تتجه لتقديم شخصية سيد أبوحفيظة التى نجحت فيها على اعتبار أنك ترغب فى استثمار هذا النجاح؟

ــ أسوأ شىء أن يظن الفنان أن هناك شيئا مضمونا أو أنه طالما قدم شخصية ونجحت مع الناس أنه فى كل مرة سوف تنجح معهم أيضا، ولا يعرف أنه بهذا التكرار يحرق نفسه وموهبته ويحصر نفسه فى خانة لن يخرج منه طوال عمره الفنى، فأنا قدمت كاركتارات كثيرة وأغلبها الحمد لله نجح مع الجمهور، وصدقينى تقديم شخصية أعرفها أمر سهل للغاية، ولكن الخروج من هذا القالب هو الأصعب فأنا ابحث عن تطوير نفسى وتقديم أشياء جديدة ولا أرغب فى حصر نفسى فى شىء واحد يحرقنى بمرور الوقت، ومن هذا المنطلق اشتركت العام الماضى فى مسلسل «ريح المدام» الذى أحبه الجمهور جدا، وهذا العام أؤكد على قدرتى على تقديم المختلف بعمل مسلسل «الوصية».

** وما حكاية «واكلنها والعة» الذى يعرض على قناة النهار وتقدم فيه شخصية سيد أبوحفيظة.. هل أردت عمل نوع من التوازن بين تقديم الجديد وتقديم المضمون فى ذات الوقت؟

ــ صدقينى أنا لم أكن أعلم أن «واكلنها والعة» سيعرض هذا العام وفوجئت بإعلاناته فى الشوارع، فهذا العمل أنهيت تصويره العام الماضى وتم عرضه على قناة مشفرة ثم بيع لقناة النهار والتى قررت عرضه رمضان الحالى، وبالتالى لم أقصد الجمع بين أبوحفيظة والوصية أبدا لأن الثانى فى النهاية هو عملى ملكى الخاص الذى اتمنى له كل النجاح طبعا، أما الثانى فأنا مجرد ضيف شرف فقط وأيضا اتمنى له النجاح، وقناة النهار لها كل الاحترام فى الطريقة والتوقيت التى تعرض به أعمالها الخاصة لأنها سياسة قناة فى النهاية ولها احترامها، ولا استطيع التدخل فيها ابدا.

** ولكن ألم تنزعج من عرض «واكلنها والعة» رمضان الحالى؟

ــ لا أنكر أننى قلقت لحد ما بسبب عرضه لأن الجمهور يمكن أن يتشتت بين أبوحفيظة وبين ما أقدمه فى الوصية، ولكن لم أنزعج طبعا لأنه عمل شاركت فيه وسعدت به.

** وكيف ترى المنافسة بين 5 مسلسلات كوميدية هذا العام؟

ــ أنا دائما ما أجد أن الكوميديا المثيرة فى مصلحة صناعها لأنها تخلق نوعا من التنافس الجميل وفى مصلحتنا كصناع للدراما لأنها تجعل كلا منا يحاول إخراج أفضل ما لديه، وكله طبعا فى مصلحة الجمهور لأنه يخلص إلى حالة من التنوع.

** وما الجديد الذى تستعد له؟

ــ يتبقى 30% من تصوير فيلم «البدلة» بمشاركة تامر حسنى وأمينة خليل، والذى سننهيه إن شاء الله عقب رمضان استعدادا لعرضه فى عيد الأضحى.

أما «أسعد الله مساؤكم» فقد انتهيت من تصوير 16 حلقة الموسم الرابع وفى انتظار أن تقوم الـ MBC بوضع الخريطة البرامجية النهائية لها حتى يتسنى عرضه فى القريب العاجل.

انت الان تتصفح خبر بعنوان أكرم حسنى: «الوصية» نقلة فى حياتى الفنية.. ومخطئ من يظن أن هناك شيئا مضمونا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق