أطفال وشباب مركز تنمية المواهب فى الافتتاح الرسمى لمسرح طنطا

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وزيرة الثقافة: صرح جديد للفنون فى قلب الدلتا.. محافظ الغربية: افتتاحه فى 30 يونيو يؤكد إيمان الدولة بضرورة ترسيخ مبادئ حرية الإبداع
أكدت الدكتورة ايناس عبدالدايم وزيرة الثقافة على أهمية المركز الثقافى بطنطا ــ مسرح البلدية سابقا ــ وقالت انه يمثل اضافة جديدة للبنية الاساسية للثقافة المصرية فى قلب الدلتا، وأشارت الى ان المركز الثقافى بطنطا سيفتح نوافذ جديدة للإبداع من خلال الأنشطة التى سيقدمها مشيرة إلى تأسيس فصول لرعاية المواهب فى مختلف اتجاهات الإبداع.
وشددت الوزيرة على انه سيكون مركزا للإشعاع الفنى والثقافى عبر العروض الفنية للفرق التابعة للوزارة، وايضا من خلال الندوات الأدبية والامسيات الشعرية لمبدعى الغربية، مؤكدة على دور تلك المراكز الثقافية فى بناء الانسان المصرى.

وكانت عبدالدايم قد شهدت مساء امس الاحتفال بعودة مسرح بلدية طنطا للحياة بعد توقف دام ٨ سنوات قبل ان تقرر الوزارة تحويله إلى مركز ثقافى، واقيم الاحتفال بحضور كل من اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية ود. أحمد عواض رئيس هيئة قصور الثقافة ود. مجدى صابر رئيس دار الاوبرا ود. هيثم الحاج على رئيس هـيئة الكتاب والمخرج هشام عطوة نائب رئيس هيئة قصور الثقافة وعدد كبير من القيادات الشعبية والتنفيذية بمحافظة الغربية.

وفى كلمته اكد د. أحمد عواض على ان المركز الثقافى بطنطا هو واحد من المشروعات الثقافية المهمة التى تشهد الهيئة افتتاحها خلال تلك الفترة، وقال ان الأيام المقبلة ستشهد افتتاحات مماثلة فى محافظات اخرى، موجها الشكر لوزيرة الثقافة على دعمها لمشروعات الهيئة كما شكر مبدعى الغربية الذين وقفوا خلف مشروع المركز الثقافى بطنطا.

فيما اكد محافظ الغربية اللواء أحمد ضيف صقر على أهمية الثقافة بين محاور تنمية المختلفة بمحافظة الغربية، مشيرا إلى المشرعات التنموية التى شهدتها على مختلف الأصعدة خلال السنوات الاخيرة، وقال ان مواكبة افتتاح مسرح طنطا مع الاحتفال بذكرى ثورة ٣٠ يونيو يمثل دلالة خاصة على نجاح الثورة فى تحقيق أمال الشعب المصرى فى التنمية والتقدم، ويؤكد إيمان الدولة بضرورة ترسيخ مبادئ حرية الإبداع.

شهد حفل الافتتاح عروضا فنية قدمتها فرق مركز تنمية المواهب بأوبرا القاهرة تحت إشراف د عبدالوهاب السيد والتى تضمنت عددا من الأغانى الوطنية، صاحبها استعراضات حركية لفصل البالية، وكان من بين الاغانى التى تضمنها برنامج الحفل بسم الله، تعيشى يا بلدى، حلوة بلادى السمرة، مصر يا ام الدنيا، طوبة فوق طوبة، تعرف تتكلم بلدى، والوطن الاكبر.

وفى نهاية الحفل حرصت وزيرة الثقافة ومحافظ الغربية على التقاط الصور التذكارية مع المشاركين فى الحفل من ابناء مركز تنمية المواهب بأوبرا القاهرة، بينما اثارت تلك المشاركة علامات استفهام فى كواليس حفل افتتاح مركز طنطا الثقافى، خاصة وان اهالى المدينة كانوا ينتظرون عرضا فنيا ضخما لاحدى فرق الوزارة الرسمية، بما يتناسب مع حجم الحدث، وليس عرضا للهواة من ابناء مركز تنمية المواهب الذى يضم اطفال وشباب الملتحقين بالدراسة فى فصول المواهب بالاوبرا، والذين تحملوا مسئولية الحفل بعد إلغاء دفيليه الفنون الشعبية والذى كان مقررا عبوره لبعض ميادين المدينة.

فيما ارجع البعض اختيار ابناء مركز المواهب إلى محاولة الاوبرا الترويج فى حفل الافتتاح لفكرة انشاء فصول تدريب وتأهيل المواهب الصغيرة، والتى يقوم عليها 50% من النشاط المخطط له بهذا المركز فى قلب الدلتا، بينما تمثل عروض فرق الاوبرا وهيئة قصور الثقافة وقطاع الفنون الشعبية الـ 50% الأخرى، وهو ما يتوافق مع تطلع الوزارة للمرحلة المقبلة.

وعلى صعيد آخر اطلقت هيئة قصور الثقافة ودار الاوبرا المصرية وقطاع الفنون الشعبية والاستعراضية برنامج عروض الاسبوع الاول للمركز الثقافى بطنطا، والذى يضم حفلا للموسيقى العربية بقيادة المايسترو أحمد عامر ومشاركة المطرب محمد ثروت ونجوم الغناء العربى بدار الاوبرا رحاب مطاوع وياسر سليمان واميرة سعيد ورضوى سعيد، وحفلا تحييه فرق قطاع الفنون الشعبية والاستعراضية ويشارك فيه الفرقة القومية للفنون الشعبية، وفرقة القومية للموسيقى الشعبية وفقرات من السيرك القومى، وحفلا آخر لفرقتى طنطا للفنون الشعبية ومطروح للفنون الشعبية التابعة لهيئة قصور الثقافة، وحفلا آخر لفرقتى من الاسكندرية وهما فرقة الحرية للفنون الشعبية، وفرقة قصر ثقافة الانفوشى والتى تقدم عرضا بعنوان «اوبرا عربى».

يذكر ان مسرح طنطا افتتحه رئيس وزراء مصر الاسبق مصطفى النحاس فى عام 1936، ليكون ثالث اكبر مسرح فى مصر على النظام الايطالى بعد مسرح سيد درويش ومنارة للفن فى قلب الدلتا، وعلى مدى 82 عاما شهد المسرح العديد من الاحداث الوطنية والفنية العام، حيث خطب من فوقه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وغنت به كوكب الشرق ام كلثوم، ووقف على خشبته عميد المسرح العربى يوسف بك وهبى والقديرة أمينة رزق والفنان زكى طليمات.

وتم نقل تبعية المسرح من بلدية طنطا إلى الثقافة الجماهيرية بقرار من وجيه اباظة فى عام 1961 وكان وقتها يشغل منصب محافظ العربية.

المسرح يقع على مساحة الفين متر مربع، ويضم بعد مشروع التطوير قاعة عرض تسع 450 مقعدا، وقاعة لكبار الزوار، ومركزا لتكنولوجيا المعلومات، وقاعات وغرف للانشطة المختلفة وقاعة للعروض التشكيلية ومكتبة، اضافة إلى 10 غرف لإدارة المسرح.

انت الان تتصفح خبر بعنوان أطفال وشباب مركز تنمية المواهب فى الافتتاح الرسمى لمسرح طنطا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق