«الوجه المسرحي» لجميل راتب الذي لا يعرفه الكثيرون

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد صراع طويل مع المرض، رحل، صباح اليوم الأربعاء، الفنان جميل راتب عن عمر ناهز 92 عامًا، بعد أن ترك العديد من البصمات الفنية واللقطات المضيئة في المسرح والسينما.

وإن كانت أدواره في السينما رسختها الشاشة في عقول الجماهير، فإن المسرح حاز على اهتمام كبير من الفنان الراحل، بداية من لعبه أدوارا في مسرحيات لشكسبير، وانتهاء بإخراجه لعدد من المسرحيات بينها نصوص مكتوبة لسعد الدين وهبة وتوفيق الحكيم.

بعد حصوله على أول جائزة في حياته بداية الأربعينات «جائزة الممثل الأول» على مستوى المدارس المصرية والأجنبية في مصر، شارك «راتب» في مسرحيات عالمية في باريس، منها 5 أعمال لـ«شيكسبير»، وأعمال أخرى لكل من «راسين»، و«كورناي»، و«موليير»، وشارك مع فرقة «كوميدي فرانسيس» الشهيرة في بعض العروض.

كما خاض «راتب» تجربة الإخراج المسرحي وقدم مسرحيات مثل «الأستاذ» من تأليف سعد الدين وهبة، ومسرحية «زيارة السيدة العجوز»، والتي اشترك في إنتاجها مع محمد صبحي، ومسرحية «شهرزاد» من تأليف توفيق الحكيم.

بعد عودته للقاهرة رشح لدور الضابط في «الكرنك» الذي لعبه كمال الشناوي، ثم رشحه صلاح أبو سيف في فيلم «الكداب» بعدها إنهالت عليه الأدوار من كل مخرجي السينما تقريبا.

يعتبر فيلم «الصعود إلى الهاوية» 1978 لكمال الشيخ نقطة التحول الرئيسية في مشوار الراحل جميل راتب مع السينما المصرية، حيث نال عنه أكثر من جائزة، أبرزها جائزة الدولة والتي تسلمها من الرئيس الراحل أنور السادات كأحسن دور ثان.

تم تكريم الراحل جميل راتب في عدة مهرجانات ومحافل أبرزها تكريم مهرجان القاهرة السينمائي عام 2005، وتكريم منظمة الأمم المتحدة للفنون عام 2018.

«أنا الشرق» أول فيلم مصري شارك في بطولته عام 1946، ثم سافر لفرنسا بعد هذا الفيلم ليدرس التمثيل بمعهد خاص ويبدأ رحلته الفنية كممثل مسرحي.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «الوجه المسرحي» لجميل راتب الذي لا يعرفه الكثيرون ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق