شارل أزنافور في مصر: عشق صوت أم كلثوم.. وزار كاتدرائية الأرمن عام 2008

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لم يكن المطرب الفرنسي الراحل شارل أزنافور، الذي وافته المنية اليوم عن عمر 94 عاما، بعيدا عن الموسيقى العربية والمصرية تحديدا، فأسطورة الغناء أرميني الأصل كان معروفا بمد يد العون للمطربين الجزائريين والمغاربة الناشطين في فرنسا منذ التسعينيات، وقبل ذلك بعقود؛ كان هو السبب في تعرف شريحة عريضة من المجتمع الفرنسي بكبار المطربين المصريين.
في عام 1967 لعب أزنافور دور العراب في استضافة كوكب الشرق أم كلثوم على مسرح "أوليمبيا" الشهير في باريس بعد نكسة يونيو، بعدما سمعها وأعجب بها ووصفها ب"المعجزة"، وظل على تواصل معها حتى وفاتها عام 1975.
كما كان أزنافور صديقا لموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، والتقاه عدة مرات لدى تكريمه في باريس في ثمانينيات القرن الماضي ومنحه الاسطوانة البلاتينية، وحرص على اقتناء تسجيلاته القديمة، حيث كان من هواة دراسة تطور موسيقى الشعوب وتجارب دمج الثقافات.
وربطت علاقة جيدة أيضا بين أزنافور والعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، والتقيا في باريس عدة مرات في السنوات القليلة قبل وفاة "حليم" عام 1977.
وفي عام 1979 أحيا أزنافور حفلا في مصر، وغاب لمدة 29 عاما، ليعود في يناير 2008 ليحيي حفلين بالقاهرة والإسكندرية برعاية وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني وخصص ريعهما بالكامل للجمعيات الخيرية.
وخلال زيارة 2008 زار أزنافور كاترائية الأرمن الأرثوذكس، وفاء لأصوله وثقافته الأرمينية، كما زار مكتبة الإسكندرية.
وكان لافتا أن يحيي أزنافور أحد الحفلين في دار أوبرا الإسكندرية، التي يربض أمامها تمثال لأول رئيس وزراء مصري، وهو نوبار باشا نوباريان، أرميني الأصل، مثل أزنافور.
كان أزنافور شغفا بالفنون الشرقية، ربما بحثا عن الإرث الكبير الذي تركه أجداده الأرمن في دول الشتات التي تفرقوا بها في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، لكن رصد مسيرته الفنية يوضح إلى أي مدى كان المطرب الكبير عاشقا لكل أنواع الموسيقى المختلفة عما شبت عليه مسامعه.
ولد أزنافور في 22 مايو 1924 في باريس، وغنى منذ كان طفلا في التاسعة، واحترف كتابة الأغاني وتلحينها ووضع مقاطع الموسيقى، وكانت له تجارب تمثيلية عديدة.
كتب أزنافور أكثر من 1000 أغنية وكذلك ألف مسرحيات موسيقية، وقدم أكثر من 100 ألبوم بست لغات عالمية هي: الفرنسية والروسية والإنجليزية والأرمينية والإيطالية والأسبانية، مما جعله المغني الفرنسي الأكثر شهرة حول العالم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان شارل أزنافور في مصر: عشق صوت أم كلثوم.. وزار كاتدرائية الأرمن عام 2008 ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق