لأول مرة.. معالجة إذاعية للمسلسلات التلفزيونية لبثها على موجات الراديو

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المخرج على عبدالعال: حاولت التحايل على أزمة الإنتاج الدرامى وسعيد بردود الأفعال
«أم كلثوم» أجهدنى ومشاكل «أهل الهوى» قيدتنى
فى سابقة هى الاولى من نوعها تعرض الاذاعة المصرية مسلسلات تلفزيونية على موجاتها، وهى التجربة التى خاضها المخرج على عبدالعال مدير الاخراج بإذاعة الاغانى الذى قدم معالجة اذاعية لاكثر من مسلسل تلفزيونى، كحل رآه مناسبا لأزمة الانتاج الدرامى بالاذاعة المصرية والتى تعانى منها منذ سنوات، ورغم الصعوبات التى واجهها وهو يخوض هذه التجربة المنفردة، الا انه لم يتراجع لحظة وواصل مهمته على اكمل وجه.
وقال المخرج على عبدالعال:
للأسف اقتصر الانتاج الدرامى بالاذاعة المصرية فى السنوات الاخيرة على شهر رمضان فقط، وأصبح لكل محطة اذاعية الحق فى انتاج مسلسل واحد فقط طوال العام ويتناوب عليه المخرجون بكل محطة بنظام الدور، ففكرت فى التحايل على هذه الازمة، بتحويل المسلسلات التلفزيونية الكبيرة خاصة تلك التى لا تذاع كثيرا، لمسلسلات اذاعية، وقبل عرض الفكرة على المسئولين، اخترت ان أبدأ بمسلسل «ام كلثوم» وشاهدت الـ 10 حلقات الاولى للمسلسل ووضعت خطة عمل تضمنت الصعوبات والعراقيل التى قد أواجهها وطرق الحل وحينما اطمأن قلبى عرضت الفكرة على قياداتى بالاذاعة.
وأضاف: تفاعل الجميع مع الفكرة بداية من سونيا محمود رئيس اذاعة الاغانى وتحمست نادية مبروك رئيس الاذاعة ولكن كلهم اتفقوا على صعوبة المهمة، وهناك من نصحنى الا أبدا بمسلسل «ام كلثوم» باعتباره عملا حقق نجاحا مدويا بعد عرضه تليفزيونيا، وفكرة تحويله اذاعيا قد يؤثر على نجاحه، ولكنى تمسكت بالفكرة، وأود ان اشيد بتفاعل كل قطاعات ماسبيرو معى وتقديم كل التسهيلات اللازمة، منها قطاع الانتاج الذى رحب بإهداء المسلسل لنا على الفور، وكذلك القطاع الاقتصادى الذى منحنى الموافقة خلال 4 أيام فقط، كما قدم قطاع الهندسة الاذاعية ستوديو2 بالتلفزيون لكى اجرى عملية المونتاج كما أشاء.
وأكمل على عبدالعال:
اعتماد المخرجة انعام محمد على الصورة فى مسلسل «أم كلثوم» اجهدنى للغاية، وهنا لجأت للحيل التى نبرع فيها نحن مخرجى الدراما الاذاعية بالاستعانة ببعض الاصوات التى تترجم الصورة وكنت اخذ بعضا من جمل الابطال وأسكنها فى أماكن مختلفة حتى تكون لدى حلقة درامية اذاعية، ونجحت فى تحويل مسلسل «ام كلثوم» الذى يبلغ عدد حلقاته 37 حلقة لمسلسل اذاعى وصلت عدد حلقاته لـ 102 حلقة، تم عرضه بداية من شهر رمضان الماضى واستمر طوال 3 أشهر متتالية والحمد لله حقق العمل ردود أفعال طيبة للغاية، وكثير من المستمعين لم يدركوا انه مسلسل تليفزيونى، الا حينما كانت تعلن المذيعة فى نهاية كل حلقة ان العمل اهداء من قطاع الانتاج.
وعن مسلسل «اهل الهوى» الذى يذاع حاليا على محطة «الاغانى» قال:
بعد نجاح تجربة «ام كلثوم» كنت اظن ان المشوار سيكون سهلا وعلى الفور وقع اختيارى على «اهل الهوى» للمؤلف محفوظ عبدالرحمن كاتب مسلسل «ام كلثوم» ايضا، خاصة ان المسلسل يحكى قصة سيد درويش وبيرم التونسى، ولكن واجهت مشكلة كبيرة أثناء العمل، فللأسف وجدت ان العمل يعانى من العديد من المشكلات، منها عيوب خطيرة فى الصوت ومشاكل اخرى فى المكس بين المزيكا والمؤثرت الصوتية، ونظرا لعدم وجود امكانية فصل الاصوات فازدادت المهمة صعوبة، وكنت مكبلا، وحاولت ان احل المشكلات الموجودة بالعمل قدر استطاعتى، وحاولت ان انقذ مسامع الفنان فاروق الفيشاوى الذى لعب دور بيرم التونسى خاصة انه تعرض لظلم شديد فى العمل لأن صوته تأثر بعيوب الصوت بالعمل وكان خافتا للغاية، والحمد لله استطعت ان انجح المسلسل «اذاعيا» رغم انه لم يحقق النجاح المرجو منه بعد عرضه تليفزيونيا.
وعن مسلسله القادم الذى يستعد لتحويله اذاعيا قال: لا زلت اواصل العمل على «اهل الهوى» فلا يزال يتبقى امامى 18 حلقة لتحويلها اذاعية، واعتقد انه سيصل عدد حلقات المسلسل لـ 90 حلقة، وبعدها سأتفرغ لاخراج مسلسل اذاعى للعرض فى شهر رمضان، وبعدها سوف نرى ماذا سنقدم فى الفترة القادمة.
وبسؤاله عن ميزانية المسلسل الاذاعى قال:
تختلف ميزانية المسلسل الاذاعى من انتاج الاذاعة المصرية بشكل مباشر عن ميزانية الشركات الخاصة، فهناك لائحة اجور تحكم العمل بالاذاعة واقصى ميزانية لمسلسل تصل لـ 200 الف جنيه، اما الشركات الخاصة فقد تصل ميزانية المسلسل لمليون جنيه اذا كان العمل يلعب بطولته نجم كبير بحجم أحمد حلمى.

انت الان تتصفح خبر بعنوان لأول مرة.. معالجة إذاعية للمسلسلات التلفزيونية لبثها على موجات الراديو ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق