ثقافة وفن / الجزيرة نت

الكوميديا.. سلاح الفنانين القطريين لمواجهة الحصار

ساهم الحصار في ظهور الكوميديا القطرية بشكل جديد، حيث برز عدد من الفنانين الكوميديين الذي انتقدوا إجراءات دول الحصار في قالب هزلي ساخر استطاع لفت الانتباه إلى آثار الحصار لكن عن طريق الابتسامة.

ويقول القطريون إن الحصار كان محنة في طياتها منحة في مجالات كثيرة، من بينها المجال الفني والمسرحي، فقد أطلق العنان لطاقات تزخر بها البلاد في مجالات الكوميديا والمسرح ربما لم يكتشفها الجمهور قبل هذه الأزمة.

وساهمت حملات التحريض والتشويه وتناقض دعايات إعلام دول الحصار في رفد هذه الكوميديا بمادة خصبة ومتجددة بشكل دائم بشأن أسباب ومجريات وأهداف وتداعيات هذه الأزمة.

وكان الفنان غانم السليطي من أبرز الفنانين الذين تصدوا لدعايات دول الحصار وتناولها بالنقد والتشخيص في حلقات بثها على يوتيوب ولاقت إقبالا وتفاعلا كبيرا من المشاهدين.

وساهمت طريقة السليطي في تناول بعض الموضوعات في مستوى انتشارها وحجم الإقبال عليها، حيث اختار "لغة" يفهمها أهل الخليج في الحديث عما بدر من دول الحصار من سوء القول والفعل واستسهالها أمورا تعتبر من المحرمات في قاموس هذه المجتمعات المحافظة.

كما نجحت تجارب مسرحية قطرية أخرى في التعبير عن آثار الحصار على القطريين، من أهمها سوالف بوبخيت الذي يعرض على تلفزيون قطر، ويتنامى جمهوره باطراد، خصوصا أنه يتبنى نهج عدم الإساءة، بل بإبراز التناقضات التي كشفها الحصار.

ويقول بعض المتابعين للمشهد الفني في قطر إن عوامل عديدة ساهمت في زيادة الإقبال والمتابعة لإنتاج الفنانين الكوميديين القطريين في الفترة الأخيرة، منها عوامل ذاتية تتعلق بالنصوص والأداء، وبعضها يتعلق بحجم التناقضات الكبير الذي يزخر به خطاب دول الحصار.

مجهود الفنانين الكوميديين القطريين لم يكن ليلقى الإقبال الذي حظي به لو لم يكن متوفرا على الحد الأدنى من الجودة في النص، لكن الفضل قد لا يعود لهم وحدهم فلولا ما تزودهم به وسائل الدعاية لدول الحصار لما كان لها أن تلقى النجاح، وهذا من باب نسبة الفضل إلى أهله.

انت الان تتصفح خبر بعنوان الكوميديا.. سلاح الفنانين القطريين لمواجهة الحصار ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

قد تقرأ أيضا