سينما الصيف: موسم غير مكتمل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

ينتظر صناع السينما موسم الصيف بفارغ الصبر؛ فهو المصدر الأكبر والأهم للإيرادات؛ لذلك يحظى الموسم باهتمام المنتجين والموزعين لعرض أفلامهم خلاله، خاصة أنه الموسم الأطول سينمائيا؛ حيث تمتد مدته غالبا من شهر مايو وحتى نهاية العام. لكن هذا العام يواجه المنتجون أزمة كبيرة فى الموسم الصيفى المقبل، تتمثل فى حلول شهر رمضان فى الأسبوع الأول من شهر مايو المقبل وينتهى الشهر الفضيل، فى الأسبوع الأول من شهر يونيو، ويعقبة بأسابيع قليلة انطلاق كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بالقاهرة وتحديدا فى الأسبوع الأخير من يونيو. ومن المقرر أن تستمر مبارياته حتى نهاية شهر يوليو، ما يعنى انتقاص شهرين من مدة الموسم هذا العام، وهو ما يشكل خسارة متوقعة فى شباك تذاكر السينما.. «المصرى اليوم» تستطلع آراء خبراء الإنتاج والتوزيع حول الموسم الصيفى المقبل، داخل دور العرض السينمائية.

«رمضان وكأس الأمم».. يخطفان الموسم من «دور العرض السينمائى»

يقول مدير التوزيع حسن عبدالفتاح: إن ماراثون الصيف السينمائى المقبل يعتبر من أضخم المواسم مقارنة بالسنوات الأخيرة، وشبه محسوم وتم الاستقرار على الأفلام المشاركة فيه وسيعرض فى عيد الفطر فيلم «الممر» للمخرج شريف عرفة وبطولة أحمد عز وأحمد رزق، ومحمد فراج، ومحمد الشرنوبى، وأحمد صلاح، هند صبرى، وكتبه أمير طعيمة، وهو عمل يعد من أضخم الإنتاجات، وخصصت له ميزانية كبيرة كونه ملحمة حربية ترصد مجموعة من قصص أبطال الصاعقة المصرية أثناء حرب الاستنزاف بعد هزيمة 67.

وأضاف أن فيلم «حملة فرعون» بطولة عمرو سعد وروبى ومحمود عبدالمغنى ومحمد لطفى وحمدى الميرغنى ورامز أمير، وبطل المصارعة كرم جابر وبطل كمال الأجسام بيج رامى، والعالمى مايك تايسون وفان دام ومن تأليف كريم حسن بشير، وإخراج رؤوف عبدالعزيز، وفيلم «كازابلانكا» بطولة أمير كرارة وخالد أرغنش غادة عادل، عمرو عبد الجليل، دلال عبدالعزيز، محمود البزاوى، وأحمد داش، وتأليف هشام هلال وإخراج بيتر ميمى.

وأوضح «عبدالفتاح » أن عيد الفطر سيستقبل أيضا فيلم «دماغ شيطان» بطولة رانيا يوسف وباسم سمرة وسلوى خطاب وعمرو عابد ونادية خيرى وياسر الزنكلونى وأسامة عبدالله وأشرف طلبة وتأليف عمرو الدالى وإخراج كريم إسماعيل، ويعود للسينما بعد غياب أكثر من 6 سنوات الفنان أحمد حلمى بفيلمه «خيال مآتة» والذى يتعاون فيه مع الفنانة منة شلبى، إخراج خالد مرعى وتأليف عبدالرحيم كمال، ويشارك فى البطولة الفنان خالد الصاوى، ولطفى لبيب.

ومن الأفلام المقرر عرضها ضمن ماراثون الصيف، وتم الانتهاء من تصويرها بالفعل «الكنز» الجزء الثانى للمخرج شريف عرفة بطولة محمد رمضان، هند صبرى، محمد سعد، روبى، أحمد رزق، هيثم أحمد زكى، سوسن بدر، أمينة خليل، عبدالعزيز مخيون، محيى إسماعيل، هانى عادل، أحمد صيام ونهى عابدين، سيناريو وحوار عبدالرحيم كمال، وفيلم «سبع البرمبة» لرامز جلال ويشاركه جميلة عوض، محمد عبدالرحمن، بيومى فؤاد، محمد ثروت، مها أبوعوف، والفيلم من تأليف لؤى السيد، وإخراج محمود كريم، وفيلم «يونس» بطولة أحمد عز، والفيلم الأزرق الجزء الثانى لكريم عبدالعزيز، ولص بغداد لمحمد عادل إمام، والأوضة الضلمة الصغيرة إخراج وتأليف محمد سامى ويشارك فى بطولته نور اللبنانية وبيومى فؤاد وبدرية طلب، وأفلام أخرى ضخمة وعالية التكلفة.

وأضاف: الموسم صعب ومكثف ويتطلب عرض 6 أفلام جديدة فى عيدى الفطر والأضحى المقبلين، ولست متخوفًا من ضعف الإيرادات أو عدم نجاح الأفلام نظرًا لاستضافة مصر كأس أمم أفريقيا لكرة القدم وكون مصر مشاركة فى البطولة، ولنا فى تجربة كأس العالم الماضية المثل، حينما حققت السينما المصرية وقتها إيرادات ضخمة جدًا لم تحققها، منذ سنوات بعيدة، وهذا التخوف فى غير محله، وأن الفيلم الجيد يفرض نفسه، وكثيرون رفضوا فكرة عرض فيلم «نادى الرجال السرى» فى هذا التوقيت، ورغم ذلك نجح الفيلم فى تحقيق إيرادات اقتربت من 52 مليون جنيه فى 9 أسابيع».

وتابع: «المنافسة ستكون قوية فى عيد الفطر ما بين الممر لأحمد عز وخيال مآتة لأحمد حلمى، ولم يكن هناك وجود للأفلام قليلة التكلفة التى وجدت فى موسم منتصف العام، وقد يلجأ البعض لحجز قاعات لفيلم ضعيف التكلفة ليستغلها فيما بعد لفيلمه الذى يراهن عليه لنجم كبير».

وواصل: موسم الصيف سيشهد «تكسير عظام» ولن يكون موسما سهلا على أحد، والمنافسة قوية مع عودة حلمى وعز بـ 3 أفلام وأمير كرارة وكريم عبدالعزيز ومحمد إمام وعمرو سعد ورامز وأكرم حسنى، وأراهن أن من سيكون صاحب السبق فى نزول فيلمه للسوق هو من يستطيع تحقيق إيرادات تغطى تكاليفه.

وذكر أن الموسم الصيفى على غير العادة سيشهد عرض عدد من أضخم الأفلام الأجنبية بدءًا من يونيو ومنها فيلم Fast and Furious 9 بطولة فان ديزل، وفيلم avengers 4، Annabelle 3.

من جانبه قال الناقد طارق الشناوى إن السينما بالتأكيد سوف تتأثر فى موسم الصيف بسبب الموسم الرمضانى وبطولة كأس أفريقيا، موضحا أن الشريحة العمرية واحدة التى تتابع السينما والرياضة، ولأن مباريات الكرة يكمن جمالها فى مشاهدتها مباشرة وتفقد بريقها إذا تمت مشاهدتها مسجلة، إنما الفيلم السينمائى يمكن مشاهدته فى أى وقت، وبالتأكيد سوف تتأثر دور العرض،80% من جمهور السينما هم جمهور الكرة.

ووصف «الشناوى» الأفلام المشاركة فى الموسم قائلاً: «ازدادت مؤخرًا الأفلام محدودة التكاليف، بهدف العرض فى الفضائيات وليس شباك التذاكر، تستعين فيها الجهات الإنتاجية بممثلين ليسوا من نجوم الصف الأول، والكثير من القنوات تحتاج لملء ساعات وتبحث عن تقديم مادة درامية رخيصة».

وعن الهجمة التى تتعرض لها السينما ومنع حصول الأفلام على تصاريح رقابية وتوقف العروض قال«الشناوى» إنه ضد أى احتكار، وكما تم «ضرب» الدراما بوقف ومنع ممثل فى حجم عادل إمام عن العمل هذا أمر ليس سهلا، وواصل: بالتأكيد أزمة حقيقية، استعراض القوة بتصدير «إن الراجل الكبير بتاعكم مش هيكمل»، مشددا على أن ممارسة ذلك فى السينما مرفوض ويجب أن يتم كسر الاحتكار لأنه محرم فى العالم كله والأمور باتت صعبة جدا.

وأكد «الشناوى» أن الجزء الأكبر من أفلام الصيف فى انتظار العرض الفضائى، ومعظمها أعمال تضمن الحدود الدنيا التى تغطى تكاليفها، فى ظل الميزانيات المحدودة.

وفى المقابل قال الناقد أحمد شوقى: إن الموسم الصيفى السينمائى أصبح ضرورة والعودة للسينما باتت ملحة فى ظل ما يحدث فى الإنتاج التليفزيونى وتعثر معظم المشروعات والميزانيات المحدودة، وعدد أسابيع التصوير القليلة، فبات طبيعيا عودة نجوم الصف الأول للسينما مرة أخرى خاصة بعدما أثبتت التجربة فى السنوات الأخيرة أن الفيلم الجيد يحترمه الجمهور ويحقق ملايين فى شباك التذاكر.

وأضاف: الموسم الصيفى للسينما لن يكون موسما جيدا وقليلا جدًا منذ عيد الفطر وحتى انطلاق بطولة كأس الأمم، أسبوعين تقريبًا، وقبل رمضان امتحانات، وبعدها البطولة سوف تستحوذ على نسبة كبيرة من الجماهير خاصة وأنها تلعب فى مصر ومشاركة المنتخب المصرى، ورغم أن هناك كما كبيرا من الأفلام الضخمة والجاهزة إلا أنها لن تطرح بكاملها فى تلك الفترة القصيرة، وسيتم الاكتفاء بفيلمين كبار إلى جانب أفلام صغيرة على أن يعرض جزء آخر من الأفلام الضخمة فى عيد الأضحى.

وأكد «شوقى» أنه لا يعتقد أن تكون هناك أرقام قياسية، أو أن ينجح فيلم أو فيلمان على الأكثر، ولا يتوقع أن يشهد 2019 زيادة فى عدد الأفلام المنتجة وستقل عن 35 فيلما كما كان فى 2018.

وقال صفوت الهلباوى المتخصص فى توزيع الأفلام: الموسم الصيفى سيكون من أقوى المواسم مقارنة بالسنوات الـ 10 الأخيرة، فى ظل هذا العدد الكبير من الأفلام، كازابلانكا والممر ولص بغداد والكنز والفيل الأزرق وولاد رزق، ويونس، وخيال مآتة، التى يشارك فيها عدد من النجوم كبار، موضحًا أن الموسم ليس بالصغير ويضم العيد الصغير والعيد الكبير وما بينهما قرابة 15 فيلما يعرض فى الموسم على الأقل معلنا عنها حتى الآن.

وأضاف: توزيع الأفلام وحصص كل فيلم فى دور العرض ستكون بالاتفاق بين الموزعين والمنتجين، وسيكون هناك توازن فى التوزيع بين الأفلام خاصة وأن معظم كيانات الإنتاج حاليًا تمتلك دورا للعرض، والفيلم الجيد سيستمر، والأعمال المشاركة لنجوم كبار وسيكون بينهم منافسة قوية، وتابع: إن الأفلام قليلة التكلفة لن يكون لها مكان، إلا إذا قام أحد المنتجين بحجز دور العرض بفيلم صغير حتى يستغلها فيما بعد لعرض الفيلم الأكبر بنجمه الأول.

وواصل: السينما لن تتأثر بكأس أفريقيا كما يتوقع البعض، لأن الجمهور دائما ما يستمتع بمشاهدة الأفلام الجديدة خاصة الضخم منها، متوقعًا أن يكون لفيلم الممر وكازابلانكا صدى كبير جماهيريًا، وأن يكون هناك أرقام قياسية على مستوى الإيرادات، وإن كان يستبعد كسر الرقم الذى حققه تامر حسنى وفيلمه البدلة، بسبب حجم الأفلام المطروحة ولنجوم كبار.

انت الان تتصفح خبر بعنوان سينما الصيف: موسم غير مكتمل ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق