أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

اتفاقيات مصرية تركية بـ51 مليون دولار فى مشروعات صناعية جديدة

أعلنت جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين، «تومياد» نجاح المؤتمر الاقتصادى التركى المصرى المشترك، الذى تم عقده بتركيا تحت شعار «هيا نصنع معاً»، فى جذب 51 مليون دولار استثمارات تركية جديدة إلى مصر، من خلال عقود شراكات استثمارية مصرية تركية فى الصناعات الهندسية والغذائية والآلات الزراعية وقطع غيار السيارات والحفاضات الصحية وعدادات المياه، والأدوات المنزلية، والإنشاءات الهندسية، وصفقات تصدير.

وقال أتيلا أتاسيفين، رئيس الجمعية، فى بيان، أمس، إنه ضمن الشراكات الاستثمارية التى حصدها المؤتمر، عقد أول صفقة بالمدينة الصناعية الهندسية التى تنشئها الجمعية لأول مرة بمصر، وذلك من خلال إبرام بروتوكول التعاون بين شركة الاتحاد الأوروبى للتجارة والتوكيلات «حمادة العجوانى» وشركة «هايد رومو جروب للصناعات الهندسية» التركية، ويستهدف البروتوكول إنشاء 40 مصنعاً تركياً بالمدينة الصناعية الجديدة بمصر بـ15 مليون دولار.

وأوضح أتاسيفين أنه سيتم إنشاء المصانع التركية على مساحة 20 ألف متر مربع، بواقع 500 متر لكل مصنع، فى قطاعات تصنيع الاسطنبات ومعدات التعبئة والتغليف والمعدات الهيدروليكية، ومستلزمات صناعة البلاستيك، وخطوط إنتاج الصناعات الهندسية المغذية، مشيراً إلى أن الجمعية ستتولى الإجراءات الإدارية للمشروع من خلال شركة مساهمة مصرية سيتم إنشاؤها لإدارته.

وأضاف أتاسيفين أن الإحصاء الصادر عن الاستثمارات التى تم الاتفاق عليها بالمؤتمر، إحصاءات أولية، وسيتم إصدار الإحصاء النهائى خلال 3 أشهر وذلك بعد بدء خطوات تفعيل هذه الاتفاقات والصفقات، خصوصاً أن هناك مزيدا من الشراكات الاستثمارية لا تزال فى طور الدراسة، وسيتم الإعلان عنها خلال الفترة القريبة.

وتابع رئيس الجمعية أن جميع رجال الأعمال المشاركين نجحوا فى تحقيق استفادة مرضية من وراء المؤتمر، حيث استطاع العديد منهم عقد شراكات لمشروعات استثمارية جديدة، وصفقات تصديرية فى مختلف الصناعات، وذلك بجانب الاستفادة من اللقاءات المباشرة بين الجانبين، ما يسهم فى إتاحة مزيد من الفرص للتعاون خلال الفترة المقبلة، وهو ما يؤكد النجاح الكبير الذى حققه المؤتمر فى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر وتركيا وتوطيدها وفتح آفاق أكبر للتعاون الاقتصادى بين البلدين.

وتضمن المؤتمر عقد اجتماعات ثنائية بين رجال الأعمال الأتراك والمصريين «بى تو بى»، وذلك بالغرفة التجارية بقونيا، والغرفة التجارية بإسطنبول، وذلك بمشاركة 250 رجل أعمال تركيا، و90 رجل أعمال مصريا.

كما تم على هامش المؤتمر تنظيم زيارات لعدة مصانع تركية فى مختلف المجالات منها المطاحن والألومنيوم والصناعات الهندسية، وذلك للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه الصناعة التركية، وبحث فرص التعاون.

وقال متى بشاى، عضو مجلس إدارة الجمعية، إنه من ضمن الشراكات المصرية التركية التى تم إبرامها شراكة لإقامة مصنع لإنتاج عدادات المياه الذكية ومواسير البولى إيثلين ومحابس البلى، باستثمارات تقدر بـ5 ملايين دولار كمرحلة أولى بالمدينة الصناعية الهندسية الجديدة، ومخطط لإنشاء مرحلة ثانية من التوسعات خلال السنوات الثلاث التالية بـ2.5 مليون دولار، وتستوعب المرحلة الأولى ألف عامل مباشر.

وأوضح بشاى أن المصنع يعد الأول من نوعه فى مصر، حيث يتم لأول مرة تصنيع عدادات مياه ذكية محلية بالكامل، موضحاً أن السوق المصرية تعتمد فى توفير عدادات المياه بنسبة 70% على الاستيراد، ويتم إنتاج باقى الاحتياجات محلياً من خلال الصناعات التجميعية، لافتاً إلى أنه يتم إنتاج محابس البلى أيضاً لأول مرة فى مصر بشكل كامل. وأضاف بشاى أنه من المنتظر بدء إنتاج المصنع خلال الربع الأول من عام 2019، متوقعاً تغطية احتياجات السوق المحلية وسد العجز بها بنسبة 75% خلال 5 سنوات من بدء الإنتاج.

وتوقع بشاى ضخ استثمارات تركية جديدة بمصر خلال العام المقبل، بنحو 3 مليارات دولار، بعد النتائج الإيجابية التى حققها المؤتمر، ما يؤكد أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين تتجه نحو نمو ملحوظ.

وقال خالد الحمدى، رئيس شركة الحمدى تريدينج للاستيراد والصناعات الغذائية، إحدى الشركات المصرية المشاركة بالمؤتمر، إن الشراكات المصرية التركية الجديدة تشمل إنشاء مصنع لغربلة وتنقية وتعبئة الحبوب الزراعية، وذلك باستثمارات مبدئية 2 مليون دولار، ويتم إنشاؤه بمدينة الصالحية الجديدة، بطاقة إنتاجية قدرها 300 طن يومياً، يضم عمالة مباشرة 250 عاملا.

وأضاف أنه تم اتفاق مبدئى لإقامة مصنع لإنتاج قطع غيار السيارات باستثمارات تصل لـ10 ملايين دولار، والاتفاق كذلك على عقد صفقات تصدير منتجات عشبية وطبية لإحدى الشركات التركية فى مدينة بورصة، وذلك فى أول تعامل بين الشركتين.

وكشف حمادة العجوانى، عضو مجلس إدارة الجمعية، عضو شعبة الآلات والمعدات بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أنه تم إبرام 3 اتفاقات بين رجال الأعمال المصريين والأتراك، لإقامة 3 مصانع فى مجال الأدوات المنزلية، والجرارات والمعدات الزراعية، وإنتاج ضواغط الهواء، وذلك باستثمارات تقدر بـ10 ملايين دولار.

وأضاف شريف البربرى، عضو مجلس إدارة الجمعية، أنه تم إبرام اتفاق مع الجانب التركى لإقامة 4 مصانع باستثمارات 6 ملايين دولار، فى مجالات حفاضات الأطفال وتصنيع خلاطات الخرسانة، وماكينات إنتاج «بى فى سىي» وماكينات صناعة الاسطنبات، متوقعاً زيادة حجم التبادل التجارى بين مصر وتركيا خلال العام المقبل بنحو 30%.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

انت الان تتصفح خبر بعنوان اتفاقيات مصرية تركية بـ51 مليون دولار فى مشروعات صناعية جديدة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

قد تقرأ أيضا