مذكرة تفاهم «مصرية- روسية» لتحديث البنية التحتية لصناعة الألبان والحبوب والمخابز

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

شهد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، ونظيره الروسى دينيس مانتروف، توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين لتنفيذ مشروع التحديث المجمع للبنية التحتية المصرية فى صناعة الحبوب والألبان والمخابز وتجهيز الأغذية بمشاركة عدد من الشركات الصناعية الروسية.

وأوضح قابيل أن الاتفاق لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد، ويهدف لتعزيز وتقوية التعاون المصرى - الروسى فى المجال الصناعى، بما يحقق المنفعة المتبادلة لاقتصاد البلدين.

فى سياق متصل، اختتمت اللجنة «المصرية - الروسية» المشتركة اجتماعاتها فى موسكو، والتى ترأسها عن الجانب المصرى المهندس طارق قابيل، وتم خلالها الاتفاق على مراجعة موقف العلاقات التجارية بين مصر وروسيا، والعمل على حل معوقات التبادل التجارى، والذى تجاوز العام الماضى 3.8 مليار دولار، منها 504 ملايين دولار صادرات مصرية، وسجل خلال الربع الأول من العام الحالى 1.66 مليار دولار بنسبة زيادة بلغت 75% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017.

واتفق الجانبان على تفعيل التواصل بين البنوك التجارية المصرية ومركز الصادرات الروسى لتسهيل تمويل البنوك لعمليات التبادل التجارى بين البلدين، كما أكدا أهمية التعاون فى مجالات تبادل المعلومات السوقية والبعثات التجارية والمشاركة فى المعارض الدولية والمتخصصة المنعقدة بمصر وروسيا، فيما تدرس إحدى الشركات الروسية موقف مصنع حلوان للصناعات المعدنية، تمهيداً لاتخاذ قرار بدء إعادة تأهيله.

واقترح الجانب الروسى إمكانية إجراء عمليات التسوية التجارية بالعملات الوطنية، وإيجاد آلية للتواصل المصرفى بين البنوك الروسية ونظيرتها المصرية للحفاظ على أمن المعلومات، وتعزيز التعاون المشترك والاستثمارات بين البلدين.

وأعرب عن رغبة شركة PJSC KAMAZ فى توريد قطع غيار السيارات للسوق المصرية وإنشاء شبكة لخدمات صيانة الآلات والمعدات فى مصر، كما اقترح إنشاء تجمع صناعى للصناعات الغذائية، كما كشف عن رغبة شركة «Transmashholding» الروسية فى توريد 1300 عربة ركاب سكك حديد لمصر وتوفير قطع الغيار وخدمات الصيانة.

كما أعلن عن رغبته فى إقامة شراكة مع نظيره المصرى لتطوير مشروعات سكك حديدية فائقة السرعة، حيث أكدت الشركة الروسية القابضة للسكك الحديدية رغبتها فى المشاركة بمشروعات لإنشاء وتحديث البنية التحتية للسكك الحديدية المصرية، إلى جانب توفير خدمات استشارات هندسية وإدارية لمجمعات السكك الحديدية.

وأبدت الجهات الروسية العاملة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات رغبتها فى تعزيز التعاون مع الجانب المصرى فى تطبيق واستخدام تقنيات الحكومة الإلكترونية، وتنمية مشروعات مشتركة فى مجال تطوير البرمجيات، وكذا فى توسيع الاتصالات الإعلامية بين مصر وروسيا. فيما دعا الجانب المصرى الشركات الروسية للمشاركة فى المناقصات الدولية للبحث والتنقيب عن البترول والغاز الطبيعى فى الأراضى المصرية وتكرير المواد البتروكيماوية والموارد المعدنية، معربا عن رغبته فى التعاون مع الجانب الروسى فى مجال النقل البحرى، من خلال ضخ الاستثمارات فى البنية التحتية للموانئ المصرية والتعاون فى مجال الشحن ونقل البضائع، مشددا على أهمية تفعيل روسيا للاتفاقية المبرمة بين الجانبين بشأن الدعم الإدارى المشترك فى مجال الجمارك ومكافحة الجرائم الجمركية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان مذكرة تفاهم «مصرية- روسية» لتحديث البنية التحتية لصناعة الألبان والحبوب والمخابز ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق