انهيار العملة يطلق احتجاجات بعدن

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قطع محتجون غاضبون اليوم الأحد عددا من الشوارع الرئيسة في محافظة عدن جنوبي اليمن بسبب انهيار العملة المحلية (الريال) مقابل نظيراتها الأجنبية، وغلاء المعيشة الناتج عنه.

وهبطت أسعار الريال بنحو حاد مقابل العملات الأجنبية، خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما وصل سعر الدولار الواحد ستمئة ريال من حدود 513 منتصف الشهر الماضي، الأمر الذي فاقم من معاناة السكان.

وأفادت الأناضول أن محتجين قطعوا شوارع رئيسة في مدن المعلا والشيخ عثمان والمنصورة وخور مكسر والشعب والبريقة.

وأحرق المحتجون الإطارات ووضعوا العوائق من أحجار وأخشاب، ومنعوا حركة السيارات على الشوارع.

ويواصل الريال تدهوره الحاد أمام العملات الأجنبية للأسبوع الثاني، وسط مطالبات للحكومة الشرعية بضرورة التحرك الجاد لإنقاذه.

وتسبب هبوط الريال بشكل مضاعف منذ منتصف أغسطس آب/ 2018 في ارتفاع أسعار السلع المستوردة من الخارج، مما أثر على المستهلك المحلي.

في وقت سابق، قال وزير النقل صالح الجبواني إن المسؤولية عن انهيار العملة يتحملها الحوثيون و"الكيان الموازي" للدولة بعدن الذي فرضه التحالف (السعودي الإماراتي) ليحل محل الحكومة، حسب تعبيره.

ويحدد المركزي اليمني السعر الرسمي للدولار بـ 381 ريالا لكن تلك الأسعار وهمية، فالسوق السوداء هي التي تتحكم بسعر الصرف.

انت الان تتصفح خبر بعنوان انهيار العملة يطلق احتجاجات بعدن ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق