قطاع الأعمال تبحث سداد مستحقات شركتي الجمهورية والمصرية للأدوية

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بحث هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، موقف مستحقات الشركة المصرية لتجارة الأدوية لدى الجهات


الحكومية والتي تصل إلى مليار جنيه كما بحث تحصيل مليار جنيه أخري مستحقات شركة الجمهورية لتجارة الأدوية لدى 8 شركات مؤكدا مواصلة الوزارة لجهودها الداعمة لتمكين الشركتين من الحصول على مستحقاتهما بحسب بيان للوزارة أمس.

وشدد توفيق خلال اجتماعه برؤساء 11 شركة أدوية تابعة للوزارة على اهتمام الوزارة بالنهوض بصناعة الدواء في الشركات التابعة، ووضع حلول جذرية للمشكلات التي تواجهها، وتمكينها من زيادة الطاقة الإنتاجية والحصة السوقية لاستعادة دورها المتميز في مجال الدواء.

وناقش الوزير البدائل المقترحة لسداد مستحقات شركة الجمهورية حرصا على موقف السيولة المالية بالشركة واضطرارها للسحب من البنوك إلى جانب تعثرها في العمل خاصة أن هذه الأرصدة أغلبها متوقف منذ سنوات وتزيد نتيجة الفوائد.

ووجه توفيق الدكتور أحمد حجازي رئيس الشركة القابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية بإعداد تقرير عاجل يتضمن الأصول غير المستغلة والمستغنى عنها لدى الشركات الإنتاجية التابعة والمملوكة بالكامل للشركة القابضة، ليتم استغلالها في سداد المديونية المستحقة لشركة الجمهورية، مع التأكيد على ضرورة التزام الشركات بسداد قيمة تعاملاتها مع شركة الجمهورية أولا بأول دون تأخير.

وشدد الوزير على ضرورة دراسة احتياجات التطوير بشكل جيد قبل ضخ أي استثمارات بالشركات والتأكد من جدوى تلك المشروعات والعوائد المحققة كما وجه بدراسة الأساليب الممكنة لجعل منظومة توزيع المنتجات أكثر كفاءة وأقل تكلفة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان قطاع الأعمال تبحث سداد مستحقات شركتي الجمهورية والمصرية للأدوية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق