أسواق / إقتصاد / مصر العربية

أي وجهة مصرية تقوز بنصيب الأسد في موسم السياحة الشتوي؟ 

توقع خبراء سياحيون أن تستحوذ مدينتي مرسى علم والغردقة على النسبة الأكبر من أعداد السائحين القادمين إلى مصر خلال موسم الشتاء الحالي منذ نوفمبر وحتى مارس المقبل، مقارنة بمدينة شرم الشيخ التى لا يزال عدد من الدول تفرض حظرا على السفر إليها وأبرزهم بريطانيا وروسيا.


واستأنفت شركة توماس كوك البريطانية للسياحة أولى رحلاتها من برمنجهام إلى مطار مرسى علم بعد توقف دام تسع سنوات، حيث ستطلق رحلات أسبوعية من كل من برمنجهام وجاتويك فى بريطانيا.


وقالت الشركة، إن هذه الخطوة جاءت نتيجة للنمو السريع فى مبيعات العطلات فى منتجع الغردقة المجاور الذى شهد زيادة بنسبة 113% لحجوزات شتاء 2017.

 

وقفزت إيرادات مصر من قطاع السياحة 211.8 % إلى نحو 5.3 مليار دولار فى أول تسعة أشهر من هذا العام، فى حين زادت أعداد السياح الوافدين إلى البلاد 55.3%.

 

وقفزت إيرادات السياحة قفزت إلى نحو 5.3 مليار دولار فى أول تسعة أشهر من 2017 مقابل 1.7 مليار قبل عام، مشيرا إلى أن  التحسن فى الأرقام جاء بدعم من زيادة معدل إنفاق السائح إلى 88.2 دولار فى الليلة الواحدة، وزيادة أعداد السائحين الوافدين من أوروبا إلى 3.2 مليون سائح بارتفاع 85 %عن الفترة المقابلة من العام الماضى.

 

وزار مصر ما يزيد على 14.7 مليون سائح في 2010 وانخفض هذا العدد إلى 9.8 مليون سائح في 2011 وإلى نحو 4.5 مليون سائح في 2016.

 

وعانى قطاع السياحة فى مصر بشكل كبير منذ قيام ثورة 25 يناير 2011 بسبب الأوضاع السياسية غير المستقرة فضلا عن حادث سقوط الطائرة الروسية فى 2015 والذى على إثره منعت روسيا السفر إلى مصر ما حرمها من 3 مليون سائح على الأقل.

 

وعقب حادث الطائرة فرضت روسيا حظرا على السفر إلى مصر بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء، ومن المتوقع وصول الإيرادات السياحية بنهاية هذا العام إلى 6 مليارات دولار رغم عدم رفع الحكومة الروسية الحظر على الرحلات السياحية لمصر بعد.

 

وبلغت إيرادات مصر من السياحة 3.4 مليار دولار في 2016 وفقا لتصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري في يناير الماضي.

 

وتواصل مصر حملاتها التسويقية في أوروبا والبلاد العربية حتى نهاية العام مع المشاركة هذا الشهر في بورصة السياحة العالمية في روسيا وفي بورصة لندن التي تقام في نوفمبر المقبل، كما تبذل جهودا حثيثة لتعزيز أمن المطارات في إطار مساعي إنعاش قطاع السياحة ورفع حظر الطيران الروسي إلى مصر والحظر البريطاني على السفر إلى سيناء.


مرسى علم والغردقة 
من جانبه، قال الدكتور زين الشيخ، الخبير السياحي، إن هناك أخبار إيجابية عن معدل النمو السياحي والحجوزات خلال موسم الشتاء الحالي، فى ظل توقعات رفع الحظر الروسي والبريطاني قريبا.


وأضاف الشيخ، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن شركات السياحة الأجنبية مهتمة بالعمل فى مصر لأن مكاسبها وأرباحها كبيرة نتيجة تعاملها مع المصريين، قائلا "الشركات الأجنبية مش عاوزة تيجي مصر حبا فيها ولكن علشان مكسبهم كبير منها".


وأوضح الخبير السياحي، أن الدور علينا الآن فى تقديم خدمات متميزة من كافة الجوانب وانتظام حركة الطيران والنظافة والتأكيد على سلامة السائح أثناء وجوده، مشيرا إلى أن معظم التدفقات السياحية والحجوزات تتجه هذا الموسم إلى مدينتى مرسى علم والغردقة بسبب الأسعار الجيدة والرخيصة مقارنة بشرم الشيخ، مشيرا إلى أن شرم الشيخ ستشهد حركة جيدة فى الأسيام القليلة المقبلة بسبب تنظيم منتدى شباب العالم الذى يحضره 3 آلاف شخص.


مرسى علم ستفوز بالموسم 
مجدي البنودي، الخبير السياحي، قال إن مدينة مرسى علم تشهد رواجا ونشاطا سياحيا قويا فى الفترة الأخيرة والحجوزات عالية فيها خلال الفترة المقبلة.


وأضاف البنودي، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن مرسى علم تستقبل حاليا طائرتين بريطانيتين أسبوعيا فضلا عن الألمان والأوكرانيين، مشيرا إلى أنها ستفوز بالموسم الشتوي هذا العام وستأتى بعدها الغردقة ثم شرم الشيخ التى تعانى حاليا بسبب حظر بريطانيا وروسيا السفر إليها.


وأوضح الخبير السياحي، أن شرم الشيخ لن تستقبل سائحين بريطانيين قبل أكتوبر 2018 لأن الموسم الحالى من الصعب أن تلحق به شرم الشيخ فى ظل عدم رفع الحظر وبالتالى سيكون الموسم الشتوى المقبل هو موعد عودة البريطانيين والذى يبدأ فى أكتوبر، كما أنه فى حالة عودة الروس ستكون البداية إلى القاهرة وليس شرم الشيخ.


وأشار إلى أن موسم الشتاء الحالى سيشهد تدفق أعداد للسياح أكبر من عامي 2015 و2014 وقد يتراوح عدد السياح عام 2018 ما بين 10 و12 مليون خصوصا بعد بداية إرسال إيطاليا أفواج السياحة عقب تحسن العلاقات مع مصر مؤخرا، والرحلات البريطانية لمدن مرسى علم والغردقة.

 

نسب الإشغال 60% 
على الجانب الآخر، قال حسن عبد القادر، أمين عام غرفة شركات السياحة والسفر بأسوان، إن نسب الإشغال السياحى بأسوان، وصلت إلى 60 % تزامناً مع مستهل الموسم الجديد الذى يبدأ فى أسوان تزامناً مع انطلاق مهرجان تعامد الشمس بأبوسمبل، مشيراً إلى أن هذه النسبة مبشرة جداً بموسم سياحى قوى، مقارنة بالفترة الأخيرة عقب ثورة يناير 2011.


وأضاف عبدالقادر، فى تصريحات صحفية، أن هناك 64 باخرة سياحية تعمل ما بين الأقصر وأسوان خلال الفترة الحالية، وعلى متنها مئات السائحين من مختلف الجنسيات، معظمهم من الصين وألمانيا واليابان وإسبانيا وإنجلترا وغيرها، موضحاً أن الجنسيات الألمانية واليابانية والإسبانية بدأت تظهر فى الجولات السياحية بصعيد مصر مرة أخرى عقب اختفائها خلال فترات الصيف، وهى الفترة التى شهدت تسيير ما بين 17 إلى 25 مركباً نيلياً فقط.


ويستقبل مطار أسوان الدولى، رحلة سياحية أسبوعية شارتر قادمة من الصين مباشرة إلى مطار أسوان، وعلى متنها ما يزيد عن 250 سائحاً، لقضاء جولة سياحية بالمعالم الأثرية والمواقع السياحية فى أسوان والأقصر وغيرهما من المدن السياحية بمصر.    

انت الان تتصفح خبر بعنوان أي وجهة مصرية تقوز بنصيب الأسد في موسم السياحة الشتوي؟  ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

قد تقرأ أيضا