أخبار العالم / مصر / بوابة الشروق

المساجد الصوفية تحت حراسة الأمن.. ومحافظ شمال سيناء يرأس وفدًا لصلاة الجمعة بـ«الروضة»

• بدء التخطيط لمدينة بئر العبد الجديدة.. واستمرار صرف إعانات الشهداء والدعم النفسي

وضعت قوات الأمن المساجد التى ترتبط بالطرق الصوفية فى شمال سيناء تحت حراسات مشددة عشية اليوم الجمعة، وتم تخصيص مدرعات من قوات الشرطة فى محيط مسجد الروضة فى بئر العبد، ومسجد الشيخ عيد ومسجد التيجانى فى العريش؛ وذلك على مدار الساعة.

يأتى ذلك بينما يشارك أهالى ورموز محافظة شمال سيناء فى أداة صلاة الجمعة بمسجد قرية الروضة فى مركز بئر العبد، الذى شهد مذبحة مروعة الجمعة الماضى خلفت 305 شهداء و128 مصابًا.

ومن المقرر أن يرأس اللواء عبدالفتاح حرحور وفد المحافظة الرسمى لأداء الصلاة فى مسجد الروضة، حيث من المقرر حضور نواب البرلمان من شمال سيناء ورموز شعبية وقبلية، ومن المنتظر وصول قيادات رسمية أخرى من القاهرة، و يتم بث خطبة الجمعة مباشرة من المسجد من خلال قنوات التلفزيون المصري.

وبات العديد من الأهالى الداعمين ليلتهم فى قرية الروضة، من أجل حضور صلاة الجمعة ومواساة أهالى القرية، التى لا تزال قوافل المساعدات تصل إليها تباعا، ويتم تسليمها للأهالى من خلال لجنة رسمية يشاركها المتطوعين.

وبدأت قوات الأمن اتخاذ تدابير وقائية في جميع الطرق المؤدية إلى قرية الروضة، وتشديد رقابة مداخل محافظة شمال سيناء مع المحافظات الأخرى، ومنع دخول أى أشخاص لا يحملون إقامة المحافظة أو من غير المرتبطين بأعمال داخل المحافظة، ويتم السماح لهم بالدخول بعد إبراز الأوراق الثبوتية اللازمة.

وشهدت جميع كمائن الأمن فى الطريق الدولى وداخل العريش ومحيطها إجراءات مشددة لتفتيش السيارات، فيما سُمِعَّت أصوات الطلقات النارية التحذيرية فى أكثر من موقع.

وأكد الشيخ محمد سعد العش مدير عام مديرية أوقاف شمال سيناء، أن وفود رسمية وشعبية وأعضاء مجلس النواب من محافظة شمال سيناء وعدد من المحافظات سيؤدون صلاة الجمعة في مسجد الروضة، وأن خطبة الجمعة ستدور حول الدفاع عن الدولة والوطن وحماية دور العبادة في ضوء سيرة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-.

من جانبه، ذكر اللواء شوقى رشوان رئيس الجهاز الوطنى لتنمية سيناء، أنه تم تكليف جهاز التخطيط العمرانى التابع لوزارة الإسكان بالتخطيط لإقامة مدينة بئر العبد الجديدة، وأعلن رشوان، أنه سيتم انجاز هذا المخطط فى أسرع وقت ممكن وفقا لتوجيهات السيد الرئيس، وبالتنسيق مع محافظة شمال سيناء، مشيرا إلى أن المخطط يتضمن الأحياء السكنية والمرافق والخدمات المختلفة والمساحات الخضراء وغيرها على ضوء التعداد السكاني علاوة على مراعاة الزيادة السكانية المستقبلية والمتوقعة خلال عدة سنوات، وسيتم الانجاز على مراحل وفقا للاحتياجات بعد عرض التخطيط الاستراتيجى على جهات الاختصاص واعتماده لتوفير الاعتمادات المطلوبة بالتنسيق مع المحافظة لتحقيق التنمية التنمية العمرانية المطلوبة.

وأعلنت محافظة شمال سيناء عن صرف مبلغ 500 ألف جنيه تعويضات مالية لضحايا حادث مسجد الروضة من أسر الشهداء والمصابين، والمقدمة من إحدى الجهات.

وأكد محمد السيد، مدير عام الشئون المالية في ديوان عام المحافظة، أن اللجنة المشكلة بقرار من اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، لصرف التعويضات المالية العاجلة لضحايا حادث مسجد الروضة قامت بصرف مبلغ 500 ألف جنيه لـ100 أسرة من أسر الشهداء في الحادث، مقدمة من إحدى الجهات.

أضاف السيد، أنه سيتم الصرف لباقي أسر الشهداء والمصابين في الحادث خلال الأيام المقبلة، وذلك في مقر الوحدة المحلية بقرية الروضة، تيسيرًا على الأسر وفقًا لتوجيهات اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، بالإضافة إلى صرف مبلغ 1.3 مليون جنيه لـ130 أسرة من أسر شهداء المسجد.

كما واصلت اللجنة المشكلة بقرار من اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، بصرف التعويضات المالية العاجلة لضحايا حادث مسجد الروضة من أسر الشهداء والمصابين؛ وذلك لمواجهة إجراءات جنازات ودفن الشهداء ومرافقة المصابين بمختلف المستشفيات.

وأكد اللواء السيد عبدالفتاح حرحور محافظ شمال سيناء أنه سيتم صرف مبلغ 10 آلاف جنيه لأسرة كل شهيد ومبلغ 5 آلاف جنيه لكل مصاب جراء الحادث الإرهابي؛ وذلك بخلاف المبالغ التي صدق رئيس الجمهورية على صرفها بواقع 200 ألف جنيه لأسرة الشهيد، و 50 ألف جنيه كل مصاب.

وأضاف محمد السيد مدير عام الشئون المالية في ديوان عام المحافظة، رئيس اللجنة، أنه تم صرف 1.3 مليون جنيه لـ130 أسرة من أسر الشهداء؛ وذلك في مقر الوحدة المحلية بقرية الروضة، تيسيرًا على الأسر وفقًا لتوجيهات اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء.

بدورها، قالت أميرة محمد المهدي العضو المتطوع بوحدة الدعم النفسي والاجتماعي بالهلال الأحمر المصري، إن فريق من الوحدة يقوم بالدعم النفسي والاجتماعي للأطفال والسيدات في قرية الروضة ببئر العبد، لتلافي آثار الحادث الإرهابي سريعًا.

وأضافت أن الفريق يتكون من 10 أفراد، ويقوم بالدعم وتفريغ شحنة الحدث للأطفال والسيدات بناءً على خطط حالية ومستقبلية من أجل تكييف الأطفال والسيدات وباقى أفراد الأسرة مع الوضع الحالى.

وأشارت إلى عقد جلسات تفريغ مع الأطفال تلتها جلسات تخيل للتحرك إلى الخطوات القادمة، وجلسات أخرى مع السيدات للتعامل مع الوضع الحالى وكيفية التصرف مع الأطفال وفى المستقبل ووضع خطة قادمة لهن، علاوة على جلسات مع تلاميذ المدارس بتنفيذ أنشطة متنوعة.

وتابعت أنه تم تقسيم الفريق الى مجموعات للاستمرار فى تنفيذ الخطط والمتابعة لحين التكيف مع الوضع والتغلب على أى ترددات، ويتم ذلك من خلال أنشطة رياضية واجتماعية ونفسية يتم تحليلها للتعامل معها ووضع الخطط المناسبة لها يوما بيوم، وتحليل الخطوات الجديدة المناسبة للأوضاع الحالية.

وأعلنت أن هناك فرقا أخرى، منها فريق التدخل أثناء الطوارئ، فريق الاغاثة، الفريق الوطنى للاستجابة للاغاثة والكوارث، إلى جانب فريق الدعم النفسى والاجتماعى، وفريق المساعدات، وأنه يتم تحليل المعلومات التى يتم التوصل اليها لتحديد الفريق المختص؛ وذلك بناء على خطة طويلة الأجل.

انت الان تتصفح خبر بعنوان المساجد الصوفية تحت حراسة الأمن.. ومحافظ شمال سيناء يرأس وفدًا لصلاة الجمعة بـ«الروضة» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا