أهالي ضحايا قطاري البحيرة يشكون سوء الخدمة الصحية:«اشترينا السرنجة والجبس»

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سادت حالة من الاستياء على أهالي ضحايا حادث قطاري كوم حمادة -الذي وقع أمس وراح ضحيته عدد من القتلى والمصابين، بينهم حالات حرجة- بسبب سوء الخدمات الطبية المقدمة لهم في مستشفى دمنهور العام، منذ دخولهم وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم.

التقت «الشروق» بأهالي الضحايا في المستشفى، والذين أكدوا أنه بعد رحلة معاناة دامت لساعات بين مستشفى اليوم الواحد بالظهير الصحراوي وحتى وصولهم إلى مستشفى دمنهور، لم يتم أي إنجاز أو إسعاف طبي لائق إلى ذويهم من الضحايا.

واستغاثت والدة المصاب أحمد إسماعيل، طالب بالثانوية العامة، بالمسئولين؛ لإنقاذ نجلها من الموت بعد إصابته بكسر في الجمجمة ونزيف بالمخ والبطن، ولم يتم إسعافه أو إجراء أي عملية واحدة له حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي؛ رغم دخوله في غيبوبة.

وقالت الأم، لـ«الشروق»: «يرضي مين اللي احنا فيه ده.. ابني كان راجع من مدرسته رايح يتعلم ويفيد البلد.. ينفع البلد تسيبه يموت إما بالقطار أو من الإهمال الطبي؟!».

وتابعت: «من ساعة ما وصلنا وابني لم يفارق هذه الغرفة غير المجهزة بأي شئ، حتى جهاز المحلول اشتريناه على حسابنا؛ بالرغم من أن ابني يحتاج إلى غرفة العناية المركزة؛ على حسب قول الأطباء؛ نظرا لأن إصاباته حرجة»، متسائلة: «أين المحافظ والمسئولين؟»، مستطردة حديثها: «مفيش أي حد منهم جه يشوف حالة المصابين ليه؟ إحنا ولادنا برضو غاليين والله».

بينما أضافت هناء، نجلة محمد تعيلب أحد المصابين: «أصيب والدي بكسر في الفك، وظل ينزف أكثر من 4 ساعات بالطريق حتى وصل إلى مستشفى دمنهور، وفوجئنا هنا أيضا برحلة عذاب وانتظار دام لساعات حتى أسعفوا والدي بعد أن قالوا لنا (اصبروا مفيش إمكانيات ولا دواء ولا حتى سرنجة)، ومحدد له عملية بالفك ولم تجر له حتى الآن، بالإضافة إلى أن طاقم التمريض من الطلبة الصغار».

فيما نفى أهالي المصاب رفعت هنداوي، تصريحات وزير الصحة بتوفير العلاج والرعاية الصحية للمصابين، مؤكدين أنهم قاموا بشراء الجبس الذي احتاجه مصابهم من خارج المستشفى على نفقتهم الخاصة، بعد أن طالبتهم المستشفى بشرائه.

وأوضح الأهالي أنهم بعد رحلة معاناة دامت لساعات؛ لافتقار مكان الحادث «ألف باء الإسعافات الأولية»، تفاجئوا أن مستشفى دمنهور أيضا تعاني من نقص شديد في الإمكانيات البشرية والمادية.

وعلى الجانب الآخر، حاولت «الشروق» التواصل مع محافظ البحيرة أو مدير مستشفى دمنهور للرد على شكوى الأهالي، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل بعد أن أغلقت المحافظ الهاتف المحمول. وغادر مدير المستشفى مكتبه؛ خوفا من تجمهر الأهالي، وأغلق هاتفه أيضا.

انت الان تتصفح خبر بعنوان أهالي ضحايا قطاري البحيرة يشكون سوء الخدمة الصحية:«اشترينا السرنجة والجبس» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق