أخبار عاجلة

توقيع كتاب «البحث عن الهوية في أفلام دول غرب أفريقيا» بالأقصر الأفريقي

توقيع كتاب «البحث عن الهوية في أفلام دول غرب أفريقيا» بالأقصر الأفريقي
توقيع كتاب «البحث عن الهوية في أفلام دول غرب أفريقيا» بالأقصر الأفريقي

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقد ظهر اليوم حفل توقيع ومناقشة كتاب «الهجرة.. الرق.. الحرية.. والبحث عن الهوية في أفلام دول غرب إفريقيا» للكاتب فاروق عبدالخالق، ضمن فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، بحضور السيناريت سيد فؤاد رئيس المهرجان وعدد كبير من ضيوف المهرجان.

في البداية تحدث الكاتب فاروق عبدالخالق، عن «الأفلام السينمائية في غرب إفريقيا التي كانت عبر مئات الأعوام مسرحا ونهبا وسيطرة لدول أوروبية مطلة على نفس المحيط الأطلسي، مع فارق الإمكانيات والقدرات»، مضيفا: «ظلت هذه الحملات التوسعية والانتهازية وممارستها الوحشية وظروف العصر التي تمت فيه هذه الحملات بعيداً عن الانظار إلى حد بعيد».

وأضاف خلال الندوة: «إفريقيا عرفت السينما متأخرة عن العالم بنصف قرن، وبدأت بالأفلام الروائية الطويلة معتمدة على التمويل الخارجي بشكل كيير، وظهرت خطورة الفيلم الممول في فيلم عن إبادة رواندا الذي دارت أحداثه داخل فندق صاحبه، وهو أوروبي لجأ إليه جميع الناس كي ينجو من الموت المحقق، وهنا يعزز فكرة أن أوروبا هي المكان الآمن وهذه كارثة».

وتابع: «عرفت أوروبا وأمريكا السينما في نهايات القرن التاسع عشر الميلادي، ووجدت قصص وموضوعات الأفلام سواء منها الأمريكية والأوروبية مناخا خصبا تستخدمه لتبرير تعاليها وعنصريتها بتصوير الأفارقة باعتبارهم شعوبا متخلفة أقل ذكاء وقدرة من أجل الرجل الأبيض، واكتفت بإظهاره في أفلامها بالشخصيات الهامشية، الحمالون والشيالون والخدم واللصوص والمتوحشون والهمج البدائيون، وأنهم جنس بشري أقل كفاءة ولا يصلحون إلا للأعمال الهامشية».

واستطرد: «ظلت السينما الأمريكية والأوروبية ترسخ لهذه الصورة لسنوات كبيرة ولتفوق الجنس الأبيض في مواجهة السود الملونين، إلى أن جاءت فترة الستينيات وما شهدته من استقلال الدول الأفريقية وميلاد جيل من الرواد مبدعي سينما أفريقيا».

وأشار «عبدالخالق» إلى «أننا قارة مشتركة ومعاناتنا واحدة»، لافتا إلى أن «مصر شهدت تجربتين هم الأبرز في تطبيق العبودية بدأت في العهد العثماني حين تم إرسال العمالة المصرية إلى الأستانة، ثم سخرة الرجال المصريين في حفر القنال الذي شهد 120 قتيل مصري، وما ترتب عليه من مأسي فرغت أماكن من شبابها وصلت إلى حوالي 2 % من عدد سكانها، المثال ليس متطابق لكنه متشابه لحد كبير».

انت الان تتصفح خبر بعنوان توقيع كتاب «البحث عن الهوية في أفلام دول غرب أفريقيا» بالأقصر الأفريقي ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اندلاع حريق في جراج «ماسبيرو»