سحب سيارة «بلا مأوى» بالقليوبية بعد عام «بلا عمل».. و«التضامن»: «ملهاش شغل»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد مرور قرابة عام من توزيع سيارة «أطفال بلا مأوى» على مديريات التضامن الاجتماعي بالمحافظات، ضمن المشروع الذي أطلقته الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، التابع لبرنامج الرئيس عبد الفتاح السيسي، بهدف إعادة تأهيل أطفال الشوارع، والسعي لتقديم الخدمات الأساسية العاجلة، ودمجهم بمؤسسات الرعاية أو العمل على عودتهم لأسرهم مرة أخرى، قامت الوزارة بسحبها من القليوبية، دون أسباب معلنة.

وكان من المفترض أن تقوم السيارة المجهزة بأحدث الأجهزة بالعمل كوحدة مُتنقلة في الشوارع والميادين، لتقديم وجبة وألعاب وشنط لأطفال الشوارع ومعاملتهم بشكل جيد، ثم مناقشتهم حول أسباب وجودهم في الشارع والعمل على إزالتها، لكنها ظلت معطلة بجراج ديوان المديرية ببنها، منذ تسلمها فى شهر مايو 2017، ولم تقدم أى خدمات أو أنشطة تذكر.

وكشف فوزي القاضي، وكيل الوزارة السابق بالقليوبية، قبل رحيله عن سبب عدم تشغيل السيارة بعد مرور شهرين على تسلمها، وهو عدم وصول الدعم من الوزارة سواء فريق العمل، أو الاعتمادات المالية اللازمة لانطلاقها للعمل فور انتهاء الوحدات الاجتماعية بالمحافظة، من إجراء الأبحاث وجمع معلومات حول الحالات التي سيتم رصدها من خلال السيارة.

من جانبها قالت صفاء طنطاوي، وكيلة وزارة التضامن الحالية بالقليوبية، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، إن الوزارة قامت بسحب السيارة لعدم احتياج المحافظة لها بعد قيامها بدراسة عن أعداد أطفال الشوارع بالمحافظة، أثبتت انخفاض النسبة مقارنة بالمحافظات الأخرى التي تستحق السيارة، قائلة: «ملهاش شغل عندنا».

وأكدت "طنطاوي" أن القليوبية معظمها قرى وعائلات، وقائمة على فكرة التكافل الاجتماعي وفعل الخير، وهو السبب الرئيسي وراء قلة أعداد الأطفال مقارنة بمحافظات أخرى مثل القاهرة والجيزة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان سحب سيارة «بلا مأوى» بالقليوبية بعد عام «بلا عمل».. و«التضامن»: «ملهاش شغل» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق