5 أدلة واعترافات المتهم بذبح «طفلة أوسيم» تقوده إلى «الإعدام»

5 أدلة واعترافات المتهم بذبح «طفلة أوسيم» تقوده إلى «الإعدام»
5 أدلة واعترافات المتهم بذبح «طفلة أوسيم» تقوده إلى «الإعدام»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أدلة جديدة جمعتها نيابة حوادث شمال الجيزة، على مدار الأسبوع الماضى، لتقوية الأدلة الجنائية ضد المتهم باغتصاب وهتك عرض وذبح الطفلة ميادة، 4 سنوات، داخل مسجد العمدة فى منطقة أوسيم.

«إخطار بالعثور على جثة طفلة داخل دورة المياه».. هكذا تلقى محمد شرف، مدير النيابة، الإخطار من أجهزة الأمن، الأحد قبل الماضى، وبدأت التحقيقات بالانتقال إلى المسجد «وجدت خطوط دماء باتجاه آخر دورة مياه بالمسجد»، قادت تلك الخطوط الرفيعة «شرف» إلى مكان العثور على جثة الطفلة «كانت مذبوحة من الرقبة وغارقة فى دمائها».

تمكن مدير النيابة من جمع أول دليل ضد المتهم «محمد.ش»، 34 عامًا: «ناديت الأدلة الجنائية لرفع البصمات الموجودة بالحمام مكان العثور على الجثة، وباقى الجدران بمنطقة دورات المياه»، بدا الدليل الأول واضحًا كالشمس «هناك بصمة يد واحدة على الجدران وداخل دورة المياه إلى جوار الجثة».

عندما دخل مدير النيابة إلى دورة المياه وشاهد الجثة، لاحظ أن خرطوم المياه كانت مفتوحًا: «أغلقت المياه.. واكتشفت محاولة الجانى طمس معالم جريمته بإزاحة الدماء»، وعثرت النيابة على الدليل الثانى، وتمثل فى سلاح الجريمة «سكين.

الدليل الثالث الذى قاد النيابة إلى تحديد هوية المتهم كان كاميرات المراقبة: «كاميرا المراقبة أظهرت المتهم قبل وبعد خروجه من المسجد»، سأل مدير نيابة الحوادث الأهالى خصوصًا رواد المسجد: «مين الراجل ده؟»، عدد كبير منهم قالوا: «إنه يقطن إحدى القرى المتاخمة لمنطقة برطس، ويعرفونه».

وتمثل الدليل الرابع فى شهادة أحد رواد المسجد، والذى قال أمام النيابة: «أنا طرقت باب دورة المياه التى كان داخلها المتهم فتنحنح الأخير»، مضيفًا: أنه بعد خروج المتهم من دورة المياه عثر على جثة الطفلة ميادة.

يقول الشاهد الأول بالقضية، للنيابة، إنه يتردد على المسجد منذ 40 عامًا: «أنا بعتبر المسجد بيتى.. وقبل الصلاة بحب أشوف الحمامات نضيفة ولا لأ.. وهل مكان الوضوء بحاجة إلى صابون من عدمه؟».

كان يمر الشاهد على دورة المياه مكان الجريمة، وسأل المتهم: «هو الباب اللى عندك مفتوح ليه؟»، فأجاب المتهم من فوره: «الباب يحتاج إلى ترباس».

أصدر مدير النيابة قرارًا لأجهزة الأمن بضبط وإحضار المتهم بارتكاب الجريمة عقب تحديد هويته، وقبل ذلك طلبت النيابة شقيق المجنى عليها، صاحب الـ7 سنوات، والذى تعرف على هوية الجانى، وقال:«الراجل ده قال لى نادى على الشيخ رفعت بالدور التانى، ولما جيتله أقوله إنه الشيخ مش موجود قال لى إن أختى روحت البيت، وروحت بيتنا من غير أختى».

اصطحب «شرف» المتهم إلى سرايا النيابة لبدء التحقيقات، قال المتهم: «يا بيه أنا قتلت الطفلة ميادة علشان أنا ظروفى مش كويسة.. يوم شغال و10 لأ، وكنت عاوز أسرق منها حلق ذهب كانت تريديه فى أذنها».

لم يقتنع مدير النيابة بكلام المتهم، فقرر مناظرة جثمان المتهم: «كان الجانى يرتدى سويت شيرت وتحت منه تيشرت وفلنة داخلية».

أوضحت المناظرة- وتعد الدليل الخامس ضد المتهم- أن الأخير كانت ملابسه مبلولة «دا بيوضح إنه كان بيغسل هدومه»، لكن بتدقيق النظر تبين للنيابة وجود بقعة غامقة اللون على جزء من الفلنة الداخلية وبقعة دم صغيرة.

هنا اعترف المتهم تفصيليًا بارتكاب الجريمة، فقال: «أنا تحايلت على الطفلة وخطفتها من أمام المسجد بعد انتهائها من حصة تحفيظ القرآن، وبعدين أرسلت شقيقها لنداء شيخ بالمسجد لإلهائه، وحاولت التعدى عليها، قبل ذبحها.

ذكرت مصادر قضائية أن تلك الأدلة الـ5 إضافة إلى اعترافات المتهم تقوده إلى عقوبة الإعدام شنقًا، لارتكابه جرائم عدة، من بينها القتل العمد مع سبق الإصرار وحيازة سكين، فضلاً عن اختطاف أنثى ومواقعتها عنوة.

وتجهز النيابة لإحالة أوراق القضية إلى محكمة الجنايات عقب ورود التقارير الفنية، وحددت مدة 3 أسابيع على الأكثر للإحالة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان 5 أدلة واعترافات المتهم بذبح «طفلة أوسيم» تقوده إلى «الإعدام» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قتله الحب.. انتحار ميكانيكي في البحيرة
التالى مصرع 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين فى حادثي سير منفصلين بسوهاج