أفراح المصريين.. دقوا المزاهر (ملف خاص)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اتمخترى يا حلوة يا زينة

يا وردة من جوة جنينة

يا عود قرنفل يا عروسة الورد طالل علينا

الشمع قايد حواليكى والسحر باين فى عنيكى

عين الحسود مالهاش فيكى اتمخترى وميلى علينا..اتمخترى بحلو قوامك عريسك الخفة قدامك..عارف غلاوتك ومقامك يا بدر نوّر حوالينا..الورد الأحمر فى خدودك فتّح ونوّر على عودك

والليلة دى كدتى حسودك يا حلوة نفديكى بعينينا

«من الهودج والتختروان والمواكب إلى الفنادق الـ٥ نجوم والسيارات الليموزين والمرسيدس والاحتفالات على الشواطئ وفى الميادين العامة.. تعددت طرق الاحتفال، والفرحة واحدة فى «ليلة الزفاف»، التى تختلف طقوسها من مكان إلى آخر، وعلى قدر «الحسب والنسب» والوضع الاجتماعى.. و«سلو البلد».بالمزيد

تظل أغانى الفرح الشعبى ذات مذاق خاص نابع من عمق أعراف وتقاليد ولغة الشعب المصرى ومفرداته البسيطة عن الفرحة بزواج الابنة أو الابن، وتصورها الأغانى الشعبية بكل تلك الحفاوة بالعروسين بين العائلتين لدرجة أنهم يحتفلون لمدة تصل لأسبوع قبل الزفاف، وتبدأ احتفالاته بالأغنيات الخاصة بالمناسبة والتى سطرها تراثنا الشعبى.بالمزيد

مكتبه محكمة مصغرة، مهمتها التأكد من استيفاء العروسين شروط الزواج، أو استنفاذ طرق التوفيق بينهما قبل المضى فى الطلاق، لذلك فهو الطرف الأهم فى تلك العلاقة، التى تبدأ وتنتهى بمحطة واحدة.. «المأذون».بالمزيد

لا تخلو حفلات الخطوبة والزفاف من الأغانى وموسيقى الـ«دى جى»، والرقص بين العرسان والمعازيم، إلا أن البعض يحرص على فعل نفس الطقوس ولكن فى قاعتين منفصلتين الأولى للسيدات والثانية للرجال، وذلك على غرار الأفراح ببعض قرى الدلتا والصعيد التى تفضل العائلات هناك إعداد احتفال خاص بالرجال واحتفال آخر للسيدات، أو نظرا لتدين بعض العائلات التى لا تفضل الاختلاط بين الجنسين خاصة فى المناسبات الاحتفالية، وبالتالى يكن على أصحاب الفرح توفير قاعات خاصة للرجال والسيدات حتى يتمكن الكل من الاحتفال بطريقته الخاصة.بالمزيد

استقر أحمد يوسف، 28 عاماً، ويمنى الصيفى، 23 عاما، على إتمام زواجهما بحجز قاعة فى أحد المساجد الكُبرى بمحافظة القاهرة لإتمام مراسم الزواج، دون الاضطرار لاستئجار قاعة أفراح؛ بعدما اكتشفا ارتفاع أسعارها للضعف فى العامين الأخيرين، فضلاً عن الفارق الكبير بينهما، واتفقا على الاكتفاء بعقد القرآن، والسفر لإحدى القرى السياحية داخل مصر بعد ذلك.بالمزيد

«تجهيز عشا العروسة».. هو التطبيق الفعلى لـ«الفشخرة»، لا فرق فيه بين غنى وفقير، فالكل يحرص على إعداد الأفضل لفتياته على حد سواء، وإن اختلفت طريقة التقديم، خاصة فى القرى، فالمعايرات خلقت ليوم كهذا، إذا تهاون أحد فى إعداد الصوانى وولائم «العشا» للعروسين، أو رفض أن يقترض من أجل هذه «الفشخرة».بالمزيد

حسب الكنيسة المصرية هناك خطوات كثيرة تبدأ من الخطبة، وصولا لوثيقة الزواج، وتبدأ الخطبة ببقاء العريس مع أهل العروس، حيث يتفق الطرفان على فترة زمنية لإتمام الزيجة وغالبًا لا تتجاوز عامين، بعدها تأتى محطة «الكنيسة» حيث كتابة محضر الخطوبة فى عقد رسمى يتطلب عدة شروط، أهمها شهادة «خلو الموانع» التى تؤكد عدم ارتباط أى من الطرفين بزواج أو خطبة سابقة.بالمزيد

بعد انتهاء حفل الزفاف، تظل ذكريات ليلة العمر عالقة بذهن كل عريس وعروس، كلما أرادا استرجاعها مرئية عادا لمجموعة الصور ومقاطع الفيديو، التى تسجل أحداث ذلك اليوم الاستثنائى، الذى يقف فيه مصور الفرح، أمينا على تفاصيله المنتشرة فى كل جانب، حارسا لساعاته التى تمر كالثوانى، ولأنها ليلة العمر، أصبحت الأجيال الجديدة، تفكر تجاه توثيق أحداثها بشكل مختلف.بالمزيد

يقولون إن «الفرحة» تعد من الأشياء التى لا تنقص بالمشاركة بل تزيد، فما بالنا لو كان اقتسام فرحة العمر مع الأخت أو القريبة أو صديقة العُمر، شعار ترفعه الصديقات قُبيل زفاف إحدى عضوات الشلة ببضعة أشهر، يبدأ من جروب على «واتس أب» للاتفاقات والمشاوير والمُقابلات، وينتهى بصورة تجمع العروس وصديقاتها اللاتى تأتين فى أعداد زوجية غالبًا عن يمينها ويسارها فى زى موحّد، وسلسلة من الذكريات التى لا تُنسى بين العروس و«البرايدميدز» أو وصيفاتها اللاتى تُسخرن أوقاتهن لراحة العروس ومساعدتها طوال فترة التجهيزات وصولاً لليلة العُمر. ريم سلامة، زوجة ثلاثينية، لم يتسن لها بسبب مشغوليات ما قبل الزفاف أن يكون لها إشبينات فى زفافها يشاركنها هذه اللحظات الذهبية، والتى قضتها بمفردها غالبًا أو بصُحبة فتيات العائلة الصغيرات صاحبات الحظ الوافر من وقت الفراغ، تقول أنها تتمنى لو كان لها «برايدميدز» ولو عاد بها الزمن لن تفرط فى هذا الطقس مهما كانت الظروف.بالمزيد

«قيمة الفرح فى البوفيه وعدد الأصناف المقدمة فيه».. قانون اعتمده محمود عزت، أحد مسؤولى البوفيه بقاعات الفراح، مؤكدا أن معظم العملاء ينظرون إلى البوفيه ومحتوياته قبل العروض وشكل القاعة الخاصة بالفرح، ويتم تحديد التكلفة حسب عدد الأفراد، والأسعار تبدأ من 50 جنيها للفرد، بتقديم وجبة مكونة من «سندويتش لحمة أو فراخ، مع جبنة رومى، قطعةً جاتوه، وقطعة بيتزا»، وتزداد القيمة بزيادة محتوى الطبق المقدم، ولكن فى حالة العشاء، يتراوح سعر الفرد من 200 إلى 350 جنيها حسب المكونات، ويبدأ البوفيه المفتوح من 50 ألف جنيه لمائة فرد، ويزيد بزيادة عدد الأفراد»بالمزيد

للأفراح وجوه كثيرة، من بينها وجوه تروى حكايات عن أفراح الطبقة العليا بالمجتمع، وتسرد تفاصيل كثيرة، بدءا من قيمة مكان الحفل، وشكل دخول العروسين إليه، مرورا بأزياء العروسين والمدعوين وصفاتهم الرسمية أو العامة، وانتهاء بفقرات الحفل وتكلفتها، التى يتنافس فى التخطيط لظهورها بشكل مختلف، شريحة تعمل من أجل ذلك فقط، وهم: مصممو حفلات الزفاف.. أو كما تشتهر تلك المهنة باسم الـ«wedding planner».بالمزيد

تتعدد طقوس وأشكال الأفراح فى مصر من الصعيد إلى بحرى، ومن سيناء إلى مطروح، فهناك الأفراح الصغيرة والكبيرة والقاعات الفخمة والفرح الشعبى فى شوارع وحوارى المحروسة وريفها.بالمزيد

على مدار شهر كامل، تجول أحمد يوسف، 25 عاماً، وخطيبته يسرية فهمى، 23 عاما، على أكثر من مكتب مختص لتأجير سيارات الزفاف لاختيار نوع السيارة التى ستنقلهما من الفندق لحفل الزفاف بإحدى الفيلات بمنطقة العبور، حتى استقرا على سيارة كلاسيكية «Cadillac» من طراز 1937، وهو الاختيار الذى تحدد على نوع حفل الزفاف الذى يغلب على تصميمه اللمسات الكلاسيكية، ومكان الحفل بإحدى المناطق المفتوحة وليس قاعة مغلقة.بالمزيد

لا تخلو الأفراح بطقوسها من الفقرات الترفيهية التى تجذب المدعوين إلى الأفراح أو حتى غير المدعوين الذين يحضرون بدون دعوات لمشاهدة فقرات الحفل من المطربين والراقصات. وتجذب الراقصات قطاعا كبيرا من الجمهور، سواء الشباب أو الكبار، وتتنوع الراقصات وأسعارهن، حسب طلب الزبون، كما يقول العديد من متعهدى الحفلات.بالمزيد

انت الان تتصفح خبر بعنوان أفراح المصريين.. دقوا المزاهر (ملف خاص) ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق