اليوم.. أول رحلة لـ«مسار العائلة المقدسة» بوادى النطرون.. وعرض لـ«الصوت والضوء» بالإيطالية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«تتأصل المسيحية على أرض مصر وتوجد آثار كثيرة فى مقدمتها الأديرة القبطية الموجودة على أرضها»، بتلك الكلمات بدأ البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، حديثه للوفد الإيطالى الذى يزور رحلة العائلة المقدسة فى مصر.

ورحب البابا بالوفد الذى زاره بالمقر البابوى بالعباسية، الثلاثاء، قائلاً: «الكنيسة القبطية الأرثوذكسية كنيسة مصرية، توجد فى مصر منذ القرن الأول الميلادى، امتداداً من الحضارة الفرعونية وأول راهب فى العالم القديس أنطونيوس الكبير (مصرى)، كما أن أول دير فى العالم على أرض مصر يحمل اسمه بالقرب من البحر الأحمر».

وأشار إلى أن أول دير يحمل اسم أول الآباء السواح الأنبا بولا أول السواح فى البحر الأحمر، متابعاً: «على سبيل المثال الدير الذى تخرجت منه هو دير الأنبا بيشوى، أحد أديرة وادى النطرون، ويوجد فيه حوالى 200 راهب وله خدمات كثيرة فى مناطق كثيره، وعندنا عدد كبير من أديرة الراهبات، وزيارة الأديرة مفتوحه للبركة، وكثير من المصريين- مسلمين ومسيحيين- يزورون الأديرة فى الإجازات».

وتابع: «بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسى والحكومة المصرية ووزارة السياحة وكل الهيئات وثيقة الصلة بهذا الموضوع بدأ الاهتمام بمسار العائلة المقدسة ليكون علامة طيبة أن مصر هى بلد الأمان والسلام والمحبة ونشكر الله على ذلك».

وأضاف: «نرحب بكم فى مصر وقلوبنا ونتذكر زيارة البابا فرنسيس فى العام الماضى وقد تقابلنا مع قداسته فى نفس هذه القاعة وكانت زيارة بركة لمصر كلها وقبلها بأربع سنوات زرت الفاتيكان ولنا علاقات طيبة وتواصل مستمر، كما تعاهدنا أننا نصلى من أجل بعض كل ليلة وسوف أتقابل مع قداسته خلال أسابيع قليلة».

وقال مسؤول الوفد الايطالى، المطران لينو فوماجالى: «شكرًا لكم للدولة ولكل من ساهم فى هذا الحدث، نسعى للتواصل معا من أجل التضامن والحوار والقيم المشتركة، ونحن ككنيسة أسست من المسيح نستطيع أن نتجرع الأساسيات، وأهم شىء روح التعاون والمسؤولية ونكمل الطريق سويا وهناك قاسم مشترك لاستكمال وحده الكنيسة، نشكر البابا ونقدم له هدية تذكاريه، ونثق فى قداسته وصلواته».

على جانب آخر، رصدت «المصرى اليوم» أجواء أول رحلة للحج لمسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر، حيث زار الفوج الأول كنيسة المعادى، وكذلك المتحف المصرى والأهرامات، ويزور اليوم دير وادى النطرون وبعض معالم الإسكندرية.

وقال مجدى هلب، الخبير السياحى، مدير شركة ترافل لاين المنظمة للرحلة فى مصر، إن الفوج الإيطالى كانت انطباعاته إيجابية جدا عن الرحلة، خاصة مع حفاوة الاستقبال، واهتمام كل الجهات المعنية بتنظيم الرحلة، خاصة هيئة تنشيط السياحة، وكذلك وزارة الداخلية، التى قامت بتأمين الرحلة.

وأضاف «هلب»، لـ«المصرى اليوم»، أن برنامج الزيارة استطاع أن يجمع بين الجانب الروحى للمقاصد الروحية الذى يتمثل فى الكنائس والأديرة، وكذلك الجانب الثقافى المميز لمصر مثل الأهرامات والمتحف، وهو ما جعل هناك روحا تميز برنامج الرحلة، مشيرا إلى أن أعضاء الرحلة الأولى هم خير سفير للترويج لبرنامج رحلة العائلة المقدسة، بعد عودتهم خاصة مع نشرهم للصور التذكارية، وكتابة تعليقاتهم على صفحات التواصل الاجتماعى، التى تتعلق بالزيارات التى قاموا بها داخل مصر مثل زيارة الكاتدرائية، والمستشفى الإيطالى.

وتابع: «نحن فى حاجة ماسة للعمل الشاق من أجل تأهيل كل نقاط مسار (العائلة المقدسة) سريعا، خاصة أن ما تحصل عليه مصر من ترويج ودعاية على يد السائحين يرفع من حجم الحركة المتوقع لمصر خلال الفترة المقبلة».

وقال سامح سعد، رئيس مجلس إدارة شركة الصوت والضوء، التى استقبلت أول فوج سياحى للحج على خطى العائلة المقدسة بمنطقه الأهرامات، إن الفوج شاهد العرض باللغة الإيطالية بدلا من الإسبانية بهدف أن يعيش الفوج التجربة بلغتهم، وهو ما كان له أثر إيجابى على تجربتهم خلال الزيارة، حيث حكى العرض تاريخ مصر وما دار فى العصور القديمة والحديثة حتى الحملة الفرنسية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان اليوم.. أول رحلة لـ«مسار العائلة المقدسة» بوادى النطرون.. وعرض لـ«الصوت والضوء» بالإيطالية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق