«الآثار»: الخارجية بذلت مجهودا كبيرا لاسترداد القطع المهربة من روما

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
علق الدكتور مصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلى للآثار، على استرداد مصر 195 قطعة أثرية و21660 عملة معدنية كانت مهربة لروما، مشيدًا بالجهود التي بذلتها السلطات الإيطالية والسفارة المصرية هناك، ووزارتي الآثار والخارجية في تحقيق هذا الإنجاز

وقال «وزيري»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «المواجهة»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، أمس السبت، إن وزارة الخارجية بذلت مجهودًا غير عادي، لاسترداد القطع الأثرية من روما، موضحًا أنها قد وصلت للأراضي المصرية الساعة العاشرة ونصف من مساء أول أمس الجمعة، ووضعت داخل المتحف المصري في الساعة الواحدة من صباح أمس. 

وأضاف أن «الخارجية» قد أخطرت وزارة الآثار، في شهر مارس الماضي، بأنه تم ضبط شحنة حاوية في ميناء ساليرنو الإيطالي، تحتوي قطع أثرية مهربة من مصر، ومن فحص الصور المرسلة من الجانب الإيطالي تبين أن القطع بالفعل أثرية، وعليه تم انعقاد اللجنة القومية للآثار المستردة، وأقرت بمخاطبة النائب العام والحصول على إذن بسفر أحد الخبراء المصريين إلى روما.

وتابع أنه تم اختياره ليتولى هذه المهمة، وسافر إلى إيطاليا بصحبة رئيس نيابة مكتب النائب العام، منذ 15 يومًا؛ لفحص القطع الأثرية، وتقديم تقريرًا بالنتائج إلى النائب العام ووزارة الآثار، لكنه حينما وصل إلى هناك اكتشف أن السلطات الإيطالية أيضًا كلفت أحد الخبراء ليقوم بالفحص، مؤكدًا أن نتائج التقريرين المصري والإيطالي أجمعت على أثرية هذه القطع.

واستردت مصر مساء أول أمس الجمعة، القطع الأثرية التي سبق تهريبها إلى مدينة ساليرنو الإيطالية، وهي عبارة عن 195 قطعة أثرية صغيرة الحجم، بالإضافة إلى 21660 قطعة عملات معدنية، تنتمي جميعها إلى الحضارة المصرية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «الآثار»: الخارجية بذلت مجهودا كبيرا لاسترداد القطع المهربة من روما ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق