القصة الكاملة لأطفال الكهف في تايلاند: لا يمكن إنقاذهم قبل 4 أشهر (فيديو)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اختفاء 12 صبياً تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما مع مدربهم (25 عاما) بعد حصة تدريبية يوم 23 يونيو في تايلاند، والذي ذهبوا فيه لاستكشاف مجمع كهوف تام لوانج الواقع في إحدى الغابات القريبة من الحدود مع ميانمار كان سبباً لشغل الرأي العام العالمي.

وأشارت التقارير إلى أن الفريق حوصر بعد هطول أمطار غزيرة على نبع مائي يقع عند مدخل الكهف الذي يعد مزارا سياحيا، وبعد 10 أيام من الغياب، تمكنت القوات من تحديد موقعهم.

وكشف مقطع مصور تم تصويره وتسجيله من قبل رجال الإنقاذ على ضوء كشافات الصبية ظهروا جميعهم بصحة جيدة وكانوا يرتدون سراويل قصيرة وقمصانا باللونين الأحمر والأزرق، وهم جالسون على الصخرة فوق بركة من المياه.

وقال نائب رئيس المجلس البريطاني للإنقاذ من الكهوف، بيل وايتهاوس، إن الغواصين البريطانيين جون فولانتين وريك ستانتون كانا أول من وصلا إلى الصبية لأن لديهم خبرة كبيرة في عمليات الإنقاذ في الكهوف.

الحوار الأول:

وكان الحوار الأول بين الصبية وبين رجال الإنقاذ رسالة طمأنة لهم، فسأل أحد أفراد فريق الإنقاذ «كم عددكم هناك، 13؟». وتابع قائلا «أنتم هنا منذ عشرة أيام أنتم أقوياء جدا».

في حين أجاب أحد الصبية قائلاً: «شكرا لكم».ورداً على سؤال صبي آخر، حول موعد خروجهم، قال فريق الإنقاذ «ليس اليوم. عليكم أن تغوصوا».

وكشف تقرير لقناة العربية، أن التايلانديين الذين تابعوا كل تطورات قصة اختفاء الصبية المروعة تلقوا نبأ نجاتهم بفرح شديد خاصة بعد أن أقام أقاربهم في خيام بالقرب من الكهف منتظرين إنقاذ أطفالهم وخروجوهم سالمين.

طرق إنقاذ مختلفة:

عدد من التقارير الصحفية كشف أن هناك عدد من الطرق لإنقاذ الأطفال بعضها يستغرق أشهر وبعضها يسعي فريق الإنقاذ لتنفيذها على الفور خوفاً على صحة الأطفال.

فقام عمال تايلانديون بوضع مجموعة من الحصى خارج مدخل الكهف، وذلك قبل دخول غواصين لإنقاذهم خاصة أن الأطفال لايجيدون السباحة أو الغوص.

وقال مسؤولون في موقع الكهف إن وضع الحصى يهدف إلى منع تحول المكان إلى بركة طينية في حال ساءت الأحوال الجوية، وكذلك لتسهيل وصول المركبات التي تقل المساعدات والمعدات.

حاكم تشيانج راي نارونجاسك اوذانكورن قال: «لن نكون مندفعين لندخل الكهف وإنقاذ الأطفال، سنعمل على إخراج الجميع شريطة ألا تكون هنالك مخاطرة».

بينما ألمح الآدميرال آبجون يوكونجايو ضابط في القوات البحرية الخاصة إلى أنه لا يمكن إخراج هؤلاء الأطفال عن طريق السباحة، فالكثير منهم لا يتقنونها، وهو ما يعقد الأمور.

وأبلغت القوات التايلاندية الأطفال بضرورة تعلم السباحة، أو أن ينتظروا 4 أشهر أخرى لحين جفاف الماء من الكهف وهو ما يعني أنه من الضروري تزويدهم بالغذاء بشكل مستمر، وقد أعطي الصبية حبوبا للطاقة لتقويتهم، بينما يجري العمل لوضع خطة لإخراجهم سالمين

وزير الداخلية آنبونج بوجندا شدد على ضرورة إخراج الأطفال من الكهف، خاصة مع توقعات بزيادة الأمطار في الأيام القادمة، مع إجراء محاولات عديدة لتقليل مخاطر الفيضان داخل الكهف، من خلال سحب المياه منه، على حد قوله.

ومازالت تواصل كل القوات إنقاذ الأطفال، فقامت القوات الخاصة التايلاندية بمد خطوط الكهرباء والهاتف إلى داخل الكهف، كي يتمكن الطلاب من التحدث إلى الأهالي وطمأنتهم، وكذلك بدأ المنقذون بإيصال الطعام والماء إليهم، العملية التي قد تستمر لأربعة أشهر متواصلة.

وفي السياق نفسه أكد حاكم المقاطعة أن الأوامر قد أعطيت لبناء بنية تحتية في الكهف لتدعيمه، والسلطات التايلندية أوصت بتقديم أقنعة غطس تناسب وجوه الأطفال الصغيرة، لتقليل إشكاليات التنفس.

وقال المنسق الوطني في لجنة الإنقاذ الأمريكية، أنمار ميرزا، لـ«بي بي سي» إن «الغوص هو أسرع طريقة لإنقاذهم، لكنه أيضا أخطر طريقة».

وبلغ عدد المشاركين في العملية 100 شخص بما فيها فرق إنقاذ من الصين وميانمار ولاوس وأستراليا.

وقال المنسق العام في فلوريدا للمنطقة الدولية لعمليات الإنقاذ تحت الماء، أد سورينسون، لبي بي سي إن «خيار الغوص خطير جدا. ولن يلجأ إليه شخصيا إلا في الحالات القصوى».

وأضاف أن «انعدام الرؤية يجعل الأطفال يضطربون عند الاقتراب منهم وقد يؤذون أنفسهم أو يؤذون الغواصين»، وقال لبي بي سي «سيكون ذلك خطرا جدا وينطوي على مجازفة، وأرى أنه آخر حل يمكن اللجوء إليه مطلقا».

صباح اليوم:

أكدت البحرية التايلاندية، الأربعاء، أن الأطفال الـ12 ومدربهم لكرة القدم الذين عثر عليهم سالمين «في صحة جيدة»، على ما ظهر في مقطع فيديو مصور.

وأكدت البحرية أن الأطفال جميعا «خضعوا للفحص على يد طبيب عسكري بعدما تناولوا الطعام»، من دون تحديد الموعد النهائي لإجلائهم، وهي عملية معقدة لكونها تتطلب الغوص لفترات طويلة.

وقال حاكم محافظة تشياج راي، نارونجساك أوزوساناكورن، في مؤتمر صحفي سابق إن السلطات ستواصل صرف المياه وإرسال الأطباء والممرضين للاطمئنان على صحة الأطفال ومدربهم، وإن قرر الأطباء أن صحتهم جيدة سنخرجهم من الكهف«.

انت الان تتصفح خبر بعنوان القصة الكاملة لأطفال الكهف في تايلاند: لا يمكن إنقاذهم قبل 4 أشهر (فيديو) ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق