هل يتحول «السائل الأحمر» بتابوت الإسكندرية لمشروب عالمي؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رغم أهمية اكتشاف «تابوت الإسكندرية» الأثري الذي تم نقله، أمس الجمعة، إلى منطقة مقابر مصطفى كامل الأثرية بشارع المعسكر الروماني، إلا أن «السائل الأحمر» الذي وُجد داخل التابوت، شغل انتباه العديد من المتابعين، وأكد البعض أنه «زئبق أحمر» إلى أن خرج الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، بمفاجأة تؤكد أنه مجرد مياه صرف صحي تفاعلت مع الجماجم والهياكل «مفيش حاجة اسمها زئبق أحمر أصلا.. دي مية مجاري».

تابوت الاسكندرية (3)

الجديد في الأمر أن عددًا كبيرًا من الأشخاص دشنوا «عريضة عالمية» على الموقع الإلكتروني الأمركي الشهير «Change.org»؛ للمطالبة بتمكينهم من الشرب من السائل الأحمر، الذي عُثر عليه في فناء أحد المنازل بمدينة الإسكندرية، رافضين تصريحات المسؤولين بأنه «مياه صرف صحي».عريضة

العريضة وقّع عليها حتى الآن نحو 7 آلاف شخص وهي تحت عنوان «دع الناس يشربون من السائل الأحمر في التابوت المظلم»، ويعتقد القائمون على العريضة أن السائل مشروب قوة» هائل، نظرا لأن التابوت يعود إلى فترة ما قبل الميلاد في العصر البطلمي.

سائل

ويعتقد خبراء الآثار أن التابوت يعود «لرجل مهم»، نظرا لمادة الجرانيت المصنوع منها ولحجمه الكبير، فيما ذهب البعض الآخر إلى التكهن بأن الجماجم تعود لعسكريين لأنها تحمل «ملامح الشهامة والرجولة».

ونفى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن فتح التابوت سيؤدي إلى إصابة العالم بـ «لعنة الفراعنة».

وكان خبراء الآثار فوجئوا عند فتح غطاء التابوت بهذا السائل المنبعث منه روائح مميزة نفاذة، مؤكدين أنه أمر غير طبيعي ولم يحدث في اكتشافات مشابهة، ما دفعهم لسحبه داخل خزانات، تمهيدا لعلملية الفحص في معامل كيمائية مختصة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان هل يتحول «السائل الأحمر» بتابوت الإسكندرية لمشروب عالمي؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

0 تعليق