التوك توك موطنه الأصلى «آسيا».. وفى أوروبا لأغراض سياحية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يمثل «التوك توك» بعجلاته الـ3 ومحوره الوحيد ومحركه ذى السلندرين، النسخة الاقتصادية من السيارة. وقد انتشر استخدامه فى الخمسينيات من القرن الماضى فى البلدان الصاعدة، ولا سيما فى تايلاند والهند وأفريقيا، واليوم يجرى إدخال تعديلات على «التوك توك» لتزويده بمحرك كهربائى، وذلك من أجل إدخاله إلى السوق الأوروبية، ويمكن بالفعل رؤية «التوك توك» وهو يسير فى شوارع بعض المدن الهولندية مثل أمستردام وروتردام ولاهاى، دون صدور ضجيج أو انبعاثات الدخان المعتادة.

ومن المشاهد المألوفة فى القارة الآسيوية، أن تجد الـ«توك توك» المتواضع بعجلاته الثلاث، وسيلة انتقال أساسية تعتمد عليها الشعوب الآسيوية، ففى الهند صار أساسياً، وفى بنجلاديش يسمونه «طم طم».. ولكنه يتوغل وينتشر فى أوروبا، ففى باريس عاصمة الموضة والجمال ظهر منذ سنوات قليلة، ويبدو أنه بات محبوباً من السياح.

تستعمل فرنسا «التوك توك» لأغراض سياحية فى نقل السائحين مجانا، ويتم وضع وجبات خفيفة داخل التوكتوك لمن يرغب فى شرائها أثناء الجولة، ودخلت الفكرة إلى باريس فى عام 2011 على يد أحد المهاجرين يدعى خير مازرى الذى بدأ المشروع بـ24 توك توك.

تطبق فرنسا على التوكتوك نفس القوانين المطبقة على التاكسى، باستثناء أن التوك توك لا يتوقف فى محطات ثابتة مثل سيارات الأجرة، يتم حجز التوك توك فى فرنسا بشكل مسبق، والغرض الوحيد له هو عمل جولة سياحية، ويتم تحديد السعر الذى سيدفعه السائح مسبقا، مع ضمان أن السائق لديه شهادة مزاولة مهنة.

تخرج رخصة التوك توك من وزارة الداخلية الفرنسية، كما توجد لائحة غرامات تفرض فى حال كسر القواعد، كما يتميز التوك توك فى فرنسا بأنه مغطى نظرا لطبيعة البلد الممطرة بالإضافة إلى ألوانه الزاهية.

أما فى بلد مثل سريلانكا فبها أماكن يصعب الوصول لها بالسيارة العادية، فتجد أن خدمة استئجار التوك توك شائعة هناك، لكن بالطبع هناك شروط أهمها ألا يزيد العدد داخل التوك توك على شخصين وعدم الصعود به إلى التلال وعدم اصطحاب الكثير من الأمتعة.

ورغم أن سريلانكا دولة آسيوية إلا أن تعاملها مع وسيلة النقل «التوك توك» يأتى فى إطار الأغراض السياحية كما أن التوك توك يكون مرخصا.

وعندما تفكر فى تايلاند فتأتى فى ذهنك فى الحال صورة لهذا الهجين ما بين دراجة نارية وعربة، بألوانه المبهرة التى تناسب الطبيعة التايلاندية، حيث إن وضع التوك توك فى تايلاند يختلف قليلا، فأغلبها غير مرخص، وتم استخدامه كفخ للمسافرين فأصبح سيئ السمعة، ومع ذلك تظل تايلاند معروفة بأن وسيلة الانتقال الأولى والأبرز فيها هى التوك توك فوفقا لتعليقات بعض المسافرين، فإن التذكارات التى قد تأتى بها من تايلاند غالبا ما ستكون على شكل توكتوك صغير. كما أنه فى عام 2015 قامت ملكة جمال تايلاند بارتداء فستان على شكل توك توك، ولا تختلف الهند عن تايلاند حيث تعتبران الموطن الأصلى للتوك توك. لم يغزُ التوك توك تلك الدول فقط، ففى الشهر الماضى، سادت حالة من الجدل فى أوساط المجتمع السعودى بعد انتشار صور عبر شبكات التواصل الاجتماعى تظهر انتشار عربات التوك توك فى شوارع مدينة جدة غرب المملكة.

وبالرغم من أن الصور المتداولة تعود لعام 2015، حين استورد أحد المواطنين السعوديين 5 عربات توك توك من الصين لأغراض ترفيهية وليس لاستخدامها كوسيلة انتقال، أكد المواطنون أن التوك توك غير مرغوب فيه بالسعودية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان التوك توك موطنه الأصلى «آسيا».. وفى أوروبا لأغراض سياحية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق