«الإفتاء»: يجوز رمى الجمرات فى أى وقت خلال أيام التشريق

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دعا الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، حجاج بيت الله الحرام إلى رمى الجمرات فى أى وقت على مدار اليوم خلال أيام التشريق، ولا يشترط وقت الزوال فقط كما يتشدد البعض، تيسيرا على حجاج بيت الله الحرام، ومنعا للزحام والتدافع. وأجاز «علام»، فى بيان، أمس، أنه للضعفاء والمرضى من الرجال والنساء من حجاج بيت الله الحرام تركُ المبيت بمنى، كما يجوز لهم أيضًا التوكيل عنهم فى رمى الجمرات.

وقال، فى رده على سؤال حول حكم الشرع فى ترك الضعفاء والمرضى من الرجال والنساء من حجاج بيت الله الحرام المبيت بمِنى، إنه فى هذه الأيام تزداد الحاجة إلى التيسير على الناس فى فتاوى الحج وأحكامه، فإن من الحكمة مراعاة أحوال الناس فى أدائهم لمناسك الحج بحيث نجنب الحجيج ما قد يصيبهم من أمراض وأوبئة، حتى يعودوا إلى أهلهم سالمين غانمين إن شاء الله تعالى، خاصة فى الأماكن التى يكثر فيها التجمع، والتى جعل الله فيها سعة لعباده، خاصة أن المبيت بمنى ليالىَ التشريق مختلف فيه بين العلماء، وأنه حتى على قول الجمهور من العلماء بأن المبيت بمنى واجب فإنهم يرخصون لِمَن كان ذا عذر شرعى بترك المبيت ولا إثم عليه حينئذ ولا كراهة ولا يلزمه شىء أيضًا، ولاشك أن الخوف من المرض من جملة الأعذار الشرعية المرعية.

وحول حكم توكيل الحجاج من الضعفاء والمرضى من الرجال والنساء لغيرهم من حجاج بيت الله الحرام فى رمى الجمرات عنهم، قال إن الإنابة أو توكيل شخص آخر فى الرمى للضعفاء والمرضى والنساء جائز شرعاً، ودليل ذلك أنه تجوز الإنابة فى الحج نفسه، لذا فالإنابة أو توكيل شخص آخر فى الرمى جائز من باب أولى، لأن الحج رمى جمرات وزيادة، وأن النيابة فى رمى الجمرات رخصة لأهل الأعذار من المرضى ونحوهم ممن توجد فيهم العلة، ولذا فقد ذكر كثير من الفقهاء أمورًا غير التى ورد بها النص إلحاقًا بهذه الفروع على الأصل، كمن خاف على نفسه أو ماله، أو كان يتعاهد مريضًا أو ما ينبغى تهيئته للحجيج.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «الإفتاء»: يجوز رمى الجمرات فى أى وقت خلال أيام التشريق ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق