خناقة موت.. حبس ربة منزل ونجليها فى واقعة الخلاف على ٣ آلاف جنيه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تحولت المطالبة بالجمعية، التى قرر الأهالى تكوينها لتدبير مصاريف الحياة إلى خنافة، سقط فيها بائع متجول ولفظ أنفاسه الأخيرة. أفادت التحريات بأن المجنى عليه اشترك مع بعض أقاربه والأهالى فى جمعية، وعندما جاء الدور عليه، منحه المسؤول المبلغ ناقصا 3000 جنيه، فحدثت مشادة بين المجنى عليه وربة منزل ونجليها، وأثناء الخناقة سقط المجنى عليه ولفظ أنفاسه الأخيرة، تمكن رجال البحث الجنائى بالشرقية من ضبط المتهمين الثلاثة، وأحالهم اللواء عبدالله خليفة مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إلى النيابة التى تولت التحقيق.

وأمام المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، اعترف المتهمون بتكوين جمعية، وأن المجنى عليه تشاجر معهم بسبب نقصان مبلع الجمعية 3000 جنيه، وانتهت التحقيقات إلى حبس ربة منزل ونجليها ٤ أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهم فى واقعة وفاة زوج شقيقتها فى المشادة الكلامية التى وقعت بينهما بسبب خلاف مالى.

تلقى اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، بشأن ما ورد من مستشفى الإبراهيمية بلاغا باستقبال «إبراهيم. م. ن» 35 عامًا، بائع متجول، ومقيم بدائرة مركز الإبراهيمية، وتوفى فور وصوله المستشفى. وكشفت التحريات التى قادها الرائد أسامة نصر، رئيس مباحث الإبراهيمية، والتى أشرف عليها المقدم محمد طنطاوى مفتش مباحث الإبراهيمية، عن وجود خلافات مالية بين المجنى عليه وابنى شقيقة زوجته؛ بسبب الخلاف على مبلغ مالى قدره 3 آلاف جنيه هى باقى مستحقاته من جمعية مالية كونوها فيما بينهم مع آخرين، وعند مطالبتهم بالمبلغ وقعت مشادة كلامية سقط على أثرها المجنى وتوفى فور وصوله المستشفى، وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين الثلاثة، وبعرضهم على النيابة العامة أصدرت قرارها المتقدم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان خناقة موت.. حبس ربة منزل ونجليها فى واقعة الخلاف على ٣ آلاف جنيه ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق