منة عرفة: الشارقة السينمائي للطفل نافذة تُفتح على إبداعات الأطفال

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت الفنانة المصرية الشابة منّة عرفة أن مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل منصّة مهمة لاستقطاب الإبداعات السينمائية الموجهة للأطفال، ونافذة تُفتح على إبداعاتهم، مشيرة إلى إن الحدث يحفلبتنوع لافت على صعيد المواضيع والمضامين التي يطرحها كلّ عام بما يخدم خبرات وأحلام الأجيال الجديدة ويرفدها بالكثير من الجماليات.

جاء ذلك خلال لقاء جمعها مع الأطفال والإعلاميين وزوّار مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، الذي تنظمه مؤسسة (فنّ)، في الفترة من 14 – 19 أكتوبر في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، حيث عبّرت الفنانة عن المستوى المتقدم الذي يعيشه المهرجان باعتباره الأول من نوعه على صعيد المنطقة.

وقالت الفنانة المصرية: «منذ نشأة السينما امتلك الطفل مكانته وحضوره في مختلف الأفلام التي لاقت رواجاً وشهرة عالمية، وهذا أمر غاية في الأهمية ويسهم في لفت انتباه الأجيال الجديدة إلى كون الطفل جزءاً لا يتجزأ من هذا الفنّ، وإذا استعرضنا حزمة الأفلام التي لا تُنسى في التاريخ نجد أن هنالك طفل في الارجاء يلعب دوراً مهماً في العمل ويلفت الانتباه إلى صفاء الموهبة التي يمتلكها والنبوغ الذي يسهل تداركه من خلال مشاهدة الأداء الذي يقوم به أمام الكاميرات».

وأضافت: «الأطفال تقودهم عفويتهم، منذ وقفت أمام الكاميرا لأول مرة عبّرت عما يجول في داخلي خلال مختلف الشخصيات التي قمت بتأديتها بشكل عفوي دون أي تكلّف، ما يجعلني أؤكد أن الطفل الممثل له قدرة كبيرة وصادقة على تأدية الأدوار المطلوبة منه دون تكلّف، وهذه ميّزة ضرورة ويجب الاهتمام بها وتنميتها خدمة لواقع السينما العربية».

وتابعت: «نلمس مؤخراً اهتماماً كبيراً بدور الطفل في السينما العربية، وهذا يحسب لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل الذي أتاح الفرصة للمبدعين من مختلف دول العالم للحضور إلى الشارقة وتقديم أعمالهم وخبراتهم أمام الأطفال، إلى جانب ما يقدمه المهرجان من خيارات معرفة سواء كانت ورش عمل أو جلسات حوارية وغيرها تسهم في توجيه الانتباه لضرورة الاعتناء بسينما الطفل، وتطويرها بما يخدم قضاياه وتطلعاته وتقوده نحو اكتشاف الجمال والتعرف على هذا النوع من الفنون عن كثب أكثر».

ولفتت الفنانة إلى أن الواقع التكنولوجي الذي نعيشه بات يفرض نفسه بشكل كبير، حيث أن التقدم الذي تشهده شبكة الانترنت والتي باتت تمتلك الكثير من المقومات الترفيهية التي تشد انتباه الأطفال تلعب دوراً في إبعادهم عن الأفلام السينمائية المخصصة لهم، في الوقت نفسه أشارت إلى أن هذه الثورة التقنية لا تلغي حضور السينما ودورها الكبير في صقل مخيلة الأطفال الإبداعية ورفدهم، بل يمكن الاستفادة منها لتعزيز مخزون الأطفال المعرفي بالكثير من الخبرات السينمائي والفنية المتنوعة.

وكانت الفنانة منّة عرفة قد شاركت في أكثر من 12 عملاً فنياً عرض على شاشات السينما والتلفزيون المصرية، حيث لمع نجمها في عدد من الأفلام منها مطب صناعي، وحلم العمر، والقشاش وغيرها، كما شاركت عرفة في باقة متنوعة من المسلسلات التلفزيونية كان أشهرها مسلسل «السندريلا» الذي يروي سيرة حياة الفنانة الراحلة سعاد حسني، إلى جانب سرايا عابدين، وتامر وشوقية وغيرها من الأعمال الكوميدية والدرامية.

ويسعى المهرجان الذي انطلقت أولى دوراته في عام 2013، ويقام بشكل سنوي في شهر أكتوبر، إلى تعزيز مواهب وإبداعات الأطفال والشباب وعرض انتاجاتهم السينمائي، بما يضمن لهم الفائدة والنفع والفرص الإعلامية المختلفة، كما أنه حدثٌ فنيّ يشكّل حلقة وصل مهمة بين الأفلام العالمية وكل ما يجد في عالم الوسائط الإعلامية، إلى جانب اسهامه في الأخذ بيد الأطفال نحو اكتشاف المزيد عن ثقافات الشعوب ونشر السلام العالمي، واطلاعهم على أهمية كيف يتعايش جميع الناس بمختلف ثقافاتهم ودياناتهم في عالم واحد بسلام وتساوٍ.

وتهدف مؤسسة (فن) إلى تنشئة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات، وعرضها في المهرجانات السينمائية، والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم، كما تهدف إلى دعم المواهب وتشجيعها من خلال المهرجانات، والمؤتمرات، وورش العمل على الصعيدين المحلي والدولي، بالإضافة إلى توفير شبكة مترابطة من الشباب الموهوبين والواعدين، وتمكينهم من تبادل التجارب والخبرات على نطاق عالمي.

انت الان تتصفح خبر بعنوان منة عرفة: الشارقة السينمائي للطفل نافذة تُفتح على إبداعات الأطفال ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق