«تونا الجبل».. قبلة الأثريين ومزار السائحين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«تونا الجبل».. إحدى أهم المناطق الأثرية بالمنيا، شهدت العديد من الاكتشافات، تتميز بإقبال السائحين من جميع دول العالم، شهدت فى السنوات الأخيرة 3 اكتشافات أثرية هامة، عبارة عن مقابر للآلهة والكهنة والنساء والأطفال والحيوانات، تردد عليها الكثير من العلماء، الأمر الذى دفع الدكتور طه حسين لبناء منزل بها، وتم تسجيل فيلم «دعاء الكروان» بها، شهدت العديد من الماراثونات والمهرجانات والعروض الرياضية بهدف تنشيط السياحة.

تعرضت المنطقة للعديد من السرقات والانتهاكات، خاصة خلال فترة الانفلات الأمنى عقب ثورة 25 يناير، حيث تحتاج إلى أسوار وكاميرات وزيادة أفراد الحراسة للتأمين.

تضم منطقة «تونا الجبل» سراديب لدفن الطيور المقدسة، ومقابر بيتوزيرس، وإيزادورا ملكة العشق، والساقية الرومانية، شهدت بعثات أجنبية وبنى بها منزل لعميد الأدب العربى الدكتور طه حسين، وزارها سائحون من دول العالم.

كان اسمها خلال العصر اليونانى جبانة مدينة هرموا بوليس الأشمونين، أما اسم «تونا الجبل» فربما اشتق من كلمة «تاونت»، والتى تعنى إقليم الأرنب، أو اشتق من كلمة «تاحنت» بمعنى البحيرة الصغيرة التى كان يتجمع فيها طائر الأيبس، رمز الإله تحوت، الإله الرئيسى ومعبود المنطقة، ومن أهم معالم المنطقة السراديب لدفن الطيور المقدسة، الآبيس والقرد، رمزا للإله تحوت، ومقبرتا بيتوزيرس، وإيزادورا، والساقية الرومانية، وتؤرخ المنطقة فى الفترة من عام 350 قبل الميلاد، إلى عام 300 ميلاديا، وتم الكشف عنها فى عام 1931.

وشهدت المنطقة فى العصر الحديث تردد الكثير من الأثريين والبعثات الأجنبية الإنجليزية والألمانية والإيطالية والفرنسية فى النصف الثانى من القرن العشرين، وتعتبر مزارا للسائحين من كل دول العالم.

وتقع «تونا الجبل» شمال مدينة ملوى بالمنيا، وكانت المنطقة أحد أهم المزارات السياحية، حتى تأثرت بالأحداث الداخلية بمصر إبان ثورة الـ25 من يناير عام 2011، مثل باقى المواقع السياحية فى مصر.

وشهدت المنطقة خلال السنوات الماضية عدة اكتشافات، كان آخرها عام 2017، عند أعلن الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، عن نجاح بعثة جامعة القاهرة، مع وزارة الآثار، فى كشف أثرى جديد، يضم مقابر فرعونية تحتوى على مومياء والعديد من الأوانى والتماثيل بمنطقة الغريفة التى تبعد عنها 5 كيلو مترات، عبارة عن 40 تابوتا حجريا ومئات التماثيل، وبعض المسكات والعملات والأوانى الكانوبية.

وأعلن الدكتور مصطفى عبد النبى، رئيس جامعة المنيا، عن كشف أثرى كبير بجبانة تونا الجبل، تم الإعلان عنه خلال احتفالية بعثة الحفائر المشتركة لجامعة المنيا، ووزارة الآثار، بالمنطقة، بحضور وزراء التعليم العالى، والآثار، والسياحة، للإعلان عن الكشف الأثرى.

وأشار «عبد النبى» إلى أن البعثة الأثرية المشتركة قامت بالمسح الأثرى للمنطقة المخصصة للجامعة بمنطقة تونا الجبل على مساحة 300 فدان، حيث بدأت أعمالها باختيار مناطق الحفر والمسح الأثرى للمكان من خلال نخبة من المتخصصين فى أعمال الترميم والحفائر، مؤكدا أن هذا الاكتشاف سيُضاف لإنجازات جامعة المنيا وللتراث الإنسانى وحضارتنا العظيمة فى تلك المنطقة الأثرية التى ستكون محط أنظار العالم قريباً.

وأعلنت بعثة الحفائر المشتركة لجامعة المنيا ووزارة الآثار عن العثور على بئرى دفن بعمق 8 أمتار بباطن الأرض، تنتهى بحجرات دفن لعدد كبير من المومياوات المحنطة لرجال ونساء وأطفال.

وكشف أحد أعضاء البعثة أنه تم التوصل للكشف الأثرى خارج بوابة منطقة تونا الجبل بحوالى 300 متر شرق المدق، وهو عبارة عن بئرى دفن، ينتهيان بمقبرة من طراز هندسى يختلف عن الاكتشافات السابقة لكونها تضم عدة أدوار للدفن لأشخاص غير معروفين، ويغلب عليهم الأطفال والنساء، كما عثر على أكفان ملونة وأخرى مدون عليها بعض الكتابات باللغة المصرية القديمة.

وأضاف أن الكشف الأثرى يشمل عددا كبيرا من المومياوات المحنطة لرجال ونساء وأطفال، وتابوتا خشبيا به نقوش وكتابات ترجع للعصر البطلمى، وأوانى فخارية ومسكات مهشمة، وتابوتا فخاريا وتوابيت حجرية غشيمة غير مدون عليها أى كتابات.

وقال الدكتور مصطفى عبد النبى، رئيس جامعة المنيا، إن عمليات المسح استمر العمل بها منذ 25 نوفمبر الماضى، على مساحة 300 فدان من خلال نخبة من المتخصصين فى أعمال الترميم والحفائر، بينهم الدكتور جمال صفوت، مدير مركز البحوث الأثرية بالجامعة، والدكتور وجدى رمضان، خبير الآثار الإسلامية، والدكتور الطيب محمد، من كلية الفنون الجميلة.

وفى الوقت الذى تعلن فيه بعثة الحفائر المشتركة لجامعة المنيا ووزارة الآثار عن كشف أثرى جديد بالمنطقة، يحتفل الأثريون والباحثون والمهتمون بالسياحة بمرور 100 عام على اكتشاف مقبرة بيتوزيرس، بمنطقة تونا الجبل.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «تونا الجبل».. قبلة الأثريين ومزار السائحين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق