فقية دستوري يعلق على حكم «الدستورية» بإبطال سلطة «التضامن» في حل «الجمعيات»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال فؤاد عبدالنبي، الفقيه الدستوري، إنه بعد صدور حكم المحكمة الدستورية ببطلان سلطة وزير التضامن في حل الجمعيات، فمن الآن السلطة الوحيدة التي لها قرار في حل الجمعيات هي المحكمة، أي وزير تضامن أو محافظ أو مسؤول ليس مخولاً بحل الجمعية.

وقال«عبدالنبي» في مداخلة هاتفية لبرنامج «انفراد» مع سعيد حساسين، اليوم السبت، إن «أي جمعية صدر لها قرار بالحل سابقاً ستعود للعمل بعد تقديم طلب للجهة الإدارية لإعادة الاعتبار للجمعية لممارسة النشاط». وأضاف «عبدالنبي» أن حكم الدستورية العليا يتفق مع المادة 75 دستور 2014.

وقضت حكمت المحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار الدكتور حنفي على جبالي، اليوم السبت، في الدعوى رقم 84 لسنة 39 قضائية «دستورية» المحالة من محكمة القضاء الإداري، بعدم دستورية نص المادة (42) من قانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية الصادر بالقانون رقم 84 لسنة 2002 فيما تضمنه من تخويل وزير التضامن الاجتماعي سلطة حل الجمعيات الأهلية.

وأقامت المحكمة حكمها استنادًا إلى أن حق المواطنين في تكوين الجمعيات الأهلية، وما يرتبط به- لزوما- على ما سلف بيانه من حقوقهم وحرياتهم العامة الأخرى، وهى جميعًا أصول دستورية ثابتة، يباشرها الفرد متآلفة فيما بينها، ومتداخلة مع بعضها البعض، تتساند معًا، ويعضد كل منها الآخر في نسيج متكامل يحتل من الوثائق الدستورية مكانا سامقًا، ومن أجل ذلك حرص الدستور في المادة (75) منه على كفالة الاستقلال للجمعيات الأهلية وأجهزتها القائمة على شئونها، تمكينًا لها من أداء دورها وممارسة نشاطها بحرية، تحقيقًا لأهدافها، فحظر على الجهات الإدارية التدخل في شؤون الجمعيات أو حل مجالس إدارتها أو مجالس أمنائها إلا بحكم قضائى يقى تلك الجمعيات تدخل جهة الإدارة في شئونها بأدواتها المختلفة، أيًّا كان مسماها، سواء بحل مجالس إدارتها أو عزلها، بغية تنحيتها عن أداء دورها في خدمة أعضاء هذه الجمعيات، والمجتمع ككل، فمن ثم يغدو ما قــرره النص المحال مـن تخويـل وزير التضامن الاجتماعي أو من يقوم مقامه سلطة حل الجمعيات مخالفًا لأحكام الدستور.

انت الان تتصفح خبر بعنوان فقية دستوري يعلق على حكم «الدستورية» بإبطال سلطة «التضامن» في حل «الجمعيات» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق