المسلماني: الحرب على داعش أطول من الحرب العالمية الثانية

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الإعلامي أحمد المسلماني، خلال لقائه في المركز الثقافي الروسي بالإسكندرية أمس السبت، أن الحرب على داعش في سوريا والعراق أطول من الحرب العالمية الثانية التي بدأت 1939 وانتهت في 1945، بينما بدأت الحرب على داعش وقرابة 65 جيشا نظاميا في 2014 ومازالت مستمرة، مضيفا أن الذين قتلوا في سوريا أضعاف ما قتلوا بسبب قنبلة هيروشيما.

وأضاف المسلماني أن الجماعات الإرهابية تستخدم الإسلام كسلاح دمار شامل، وأنه بعد 18 سنة من حرب أفغانستان ضد حركة طالبان يطالب ترامب بعودة طالبان للحكم، لافتا إلى أن ما تكبدته الولايات المتحدة الأمريكية 900 مليار دولار وفقدان 2400 جندي وكذلك تكبدت 6 تريليونات في العراق.

ورأى المسلماني أن النظام الرأسمالي يشهد درجة من الارتباك تنذر بكساد اقتصادي عالمي، لافتا إلى الركود الاقتصادي في اليابان وتباطؤ النمو في الصين، بالإضافة إلى فنزويلا التي تحولت من دولة الذهب إلى معاناة من أزمة اقتصادية عنيفة ووصل التضخم إلى مليون%.

وأشار المسلماني إلى سباق التسلح وخطورة الصواريخ التي أصبحت بلا مسار و بلا مدى، لافتا إلى أن العالم به 15 ألف قنبلة نووية، لافتا إلى إشاعات موجودة في باكستان وغيرها، مما يدل على أن هناك حضارات نووية سابقة منذ الفراعنة والآن ربما نعيش خريف حرب نووية معاصرة وبالتالى لابد من تعزيز السلام.

ولفت المسلماني إلى أن العلاقات المصرية الروسية تشهد طفرة والعلاقة بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي وبوتين ممتازة، وأن العام القادم 2020 سيكون عام ثقافي مصري روسي.

وقال إن العالم يشهد طفرة علمية في الذكاء الاصطناعي والهندسة الوراثية وفي نفس الوقت يعاني أزمة اقتصادية، موضحا أن مساحات الفقر تزداد على مستوى العالم وأن هناك 3 مليارات فقير و300 مليون يعانون من الفقر المدقع وأن الأمراض النفسية تأتي بسبب الفقر والعولمة.

وأشار إلى أن هناك 5 دول عربية فاشلة أي ربع العالم العربي فاشل بدون سلطة مركزية ولا مؤشرات دولة، لافتا إلى أن معظم النخبة المصرية غادرت ذهاب دون عودة، وأن العالم العربي لا يعاني المؤامرة فقط ولكن أيضا فقدان النخبة العربية العريضة.

استبعد المسلمانى الربط بين نهر النيل ونهر الكونغو في ظل أزمة سد النهضة، مرجعا ذلك إلى صعوبات چيولوچية تقف دون وصول مياه الكونغو لمصر.

ورأى أن داعش تنظيم متجدد، وأنه يمكن هزيمة داعش، والعالم يتطلع للإسلام الحضاري، ولابد من مواجهة التطرف والسعي بشدة من أجل هذا الهدف، مشددا أنه لابد من مشروع عربي قوي يواجه الثلاث مشاريع الإسرائيلة والإيرانية والتركية.

وأضاف المسلماني أن الكيل بمكيالين والازدواجية التي تنتهجها الولايات المتحدة الأمريكية أمر طبيعي، والأمور تسير وفق المصلحة الوطنية وليست النزعة الأخلاقية.

وحول أزمة فنزويلا، رأى المسلماني أن الانقسام بدعم خارجي أخطر شيء على أي دولة، لافتا إلى أهمية الأمن الأيدلوجي، مشيرا إلى أن التواجد الإسرائيلي والتركي كبير في إفريقيا التي تمتلك موارد طبيعية ونفطية ونهبها لا يواجه إلا بالثروة المتجددة وهي العقل.

وقال المسلمانى إن ليبيا تميز بمميزات عديدة لا تتمتع بها دول عربية أخرى، مشيرا إلى أن هناك 200 كيلومتر مربع على البحر ومناطق أثرية ومناخ ممتاز وعدد سكان ملائم واحتياطيات نفطية وغازية كبيرة، ورأى أن سنوات حكم القذافي كانت طويلة ومملة و إنه لابد من حل أزمة الفصائل المتعارضة لعمل ليبيا جديدة لأن فرصتها أن تكون عظيمة كبيرة وأنها أوشكت على الخروج من النفق المظلم.

ولفت إلى أن النظام العالمي يتغير ويتشكل كالكسبان الرملية، فهناك الصين التي لديها متغير اقتصادى كبير في الطريق، والقوة الاقتصادية لمنظمة الآسيان والاتحاد الأوراسي، وأيضا الهند تسبق فرنسا والعملاق الإسلامي في إندونيسيا وهي دولة تريليونية بالإضافة إلى القوة العسكرية الروسية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان المسلماني: الحرب على داعش أطول من الحرب العالمية الثانية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق