الأتوبيس الكهربائى.. و«إجازة السخنة»!

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

خبر سعيد.. شراكة مصرية/ صينية لتصنيع ٢٠٠٠ أتوبيس تعمل بالكهرباء خلال ٤ سنوات فى المصانع الحربية بنسبة مكون محلى تصل إلى النصف!

قبل عدة شهور.. لا تتعدى ١٠ أو ١٢.. لو كنت كتبت أو حتى «لمحت» أن الحكومة ستدخل عصر إنتاج السيارات الكهربائية مع بداية عام ٢٠١٩.. كان الجميع -حتما- سيتهمونى بالجنون.. أو إطلاق الشائعات.. أو «الطبطبة» للحكومة بدون لازمة!!

ولكن القصة تحققت فعلا على أرض الواقع.. ونجح «الوفد» المرافق للرئيس فى رحلة الصين فى إبرام هذا التعاقد «التاريخى».. لأنه ببساطة يدخلنا «عصر» جديد علينا تماما.. عصر ركوب الأتوبيسات الكهربائية لمختلف أفراد الشعب.. الناس العاديين -والغلابة أيضا- وليس السيارات الكهربائية أو الهايبرد مرتفعة الثمن التى لا تناسب دخل وجيوب المصريين!

والجميل أننا لن ندخل -فقط- عصر ركوب هذه السيارات.. بل سنشارك فى تصنيعها أيضا داخل «مصنع ٢٠٠» الحربى فى بلدنا.. حيث تنص الاتفاقية على تصنيع معظم أجزاء الأتوبيس الكهربائى من الخارج.. وكذلك الهيكل نفسه الذى سيكون من شرائح الصلب المقوى لضمان أفضل حماية وأمان على الطريق للركاب فى مصر.. بينما ستتولى شركة «فوتون» الصينية تصنيع المحرك كاملا وكذلك «البطارية» التى تعتبر أهم وأغلى جزء فى الأتوبيس كله ويمتد عمرها عادة لحوالى من ١٠ إلى ١٢ سنة يتم بعدها إحلالها بأخرى جديدة تماما.

هو بالتأكيد «خبر سعيد».. يستحق أن نشيد بالقائمين على «الاتفاقية».. وفى مقدمتهم اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى والمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة.. والاثنان شهدا عملية التوقيع على الاتفاقية قبل أيام فى بكين مع الجانب الصينى.. بعد فترة من المفاوضات و«الضمانات».. وكذلك زيارة طويلة لمصنع «فوتون» الصينى حيث ستنتج «البطارية» هناك.. وكذلك المحرك.. وتم الاتفاق على أن يكون هناك تعاون مشترك بين الجانبين لإنتاج أنواع وأشكال أخرى من السيارات الكهربائية مستقبلا!

مبروك للمصريين الذين اقتربوا الآن من ركوب «أتوبيس كهربا».. سيسير فى الشوارع بدون أى «صوت» ولا عوادم ولا دخان كثيف.. ولا زيت يسقط على الأرض طوال خط سير الأتوبيس.. ولا سخونية دائمة للمحرك تستلزم رفع غطاء المحرك و«رش المياه» كل ساعة!

عصر جديد تماما.. وخدمة رائعة يستحقها الشعب المصرى بالتأكيد.. وكل ما هو مطلوب منه أن يحافظ على هذا الأتوبيس الكهربائى الجديد.. بدون «قزقزة لب» ولا رمى أكياس وفضلات داخله.. ولا تقطيع الفرش والكراسى بالمطاوى.. وتسجيل اسم «صديقتك» أو حفره على صاج الأتوبيس.. مطلوب بعض «الآدمية» فى التعامل مع هذا «الأتوبيس الكهربا» بدلا من أن يهرب منا ويعود بسرعة باكيا.. إلى مدينة بكين الصينية!..

●●●

أخطاء كارثية وأسلوب قيادة غير لائق أبدا.. حدثت الأسبوع الماضى على طريق «القاهرة / العين السخنة» الصحراوى خلال اجازة «شم النسيم» بعد أن تكدست أعداد السيارات المسافرة لقضاء الاجازة فى قرى العين السخنة.. مما تسبب فى ازدحام الطريق وعدم سير السيارات تماما فى بعض الأوقات.. فلجأ البعض «لفكرة مميتة» لتفادى الزحام وهى عبور الحاجز الرملى فى منتصف الطريق والسير عكس الاتجاه بسرعات تعدت ١٢٠ و ١٤٠ كيلومترا فى الساعة.. مما أصاب السيارات القادمة أمامهم بحالة من الذعر والهلع لأن المشهد فعلا كان أشبه «بسيرك كبير».. بدون أى «ظابط» ولا «رابط»!..

للأسف هذه هى سلوكيات البعض منا.. قمة فى الاستهتار و اللامبالاة والتسيب.. ولا تحدثنى عن «الثقافة» أو «التربية» أو «الأصل الطيب».. فكل هؤلاء «ولاد ناس» و راكبى سيارات غالية وفارهة.. اعتقدوا أن هذا «الانفلات الأخلاقى» هو شطارة وفهلوة.. مشهد مؤسف جدا!

●●●

فى العين السخنة نفسها.. كان المشهد الأكثر خطورة.. بدون رادع أيضا.. «الأولاد الصغار».. و«البنات القمامير».. كانت فرصة لهم لقيادة سيارات «پاپى ومامى» فى الأجازة.. داخل القرى.. وخارجها على الطريق السريع أيضا.. وسط سيارات النقل بأشكالها المخيفة والمميتة.. «عيال» بدون «رخصة مرور» ولا أى خبرة فى القيادة راكبين سيارات ومنطلقين بها بأقصى سرعة.. بهدف الاستمتاع باجازة «شم النسيم».. والطبيعى أن تنتهى الفسحة بكارثة ودموع وندم.. لولا أن الله سلم.. وسترها مع هؤلاء الصغار وأهاليهم الذين لا يفكرون أو يستوعبون مثل هذه التصرفات الخطيرة والمتهورة!..

●●●

«إتحاد الكورة» أعلن هذا الأسبوع أسعار تذاكر حضور مباريات بطولة الأمم الإفريقية التى ستستضيفها مصر فى يونيو القادم.. «الأسعار نار» وبالألاف فى الأماكن المتميزة.. ماشى.. ولكن أن يكون سعر تذكرة الدرجة الثالثة لليوم الواحد ٢٠٠ جنيه.. فهذا الرقم «غالى جدا» على شاب صغير سيحضر عشرة أيام على الأقل لمتابعة اللقاءات الهامة ومنها بالتأكيد مباريات منتخبنا الوطنى.. يعنى مطلوب منه ٢٠٠٠ جنيه فى شهر يونيو لحضور فعاليات البطولة! مبلغ كبير جدا على المصريين البسطاء.. يجب تدخل وزير الشباب والرياضة فورا.. لإنصاف الشباب والتخفيف عليهم!

khaledabaza@gmail.com

انت الان تتصفح خبر بعنوان الأتوبيس الكهربائى.. و«إجازة السخنة»! ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق