«آدم».. «وثائقى» لطلاب إعلام عين شمس عن معنى الحياة: «نفسنا رسالتنا توصل صح»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«أنا هنا ليه؟ بعمل إيه؟ قيمتى إيه؟ عايش ليه؟» أسئلة جميعها مُحيرّة باتت مُلحة على الشباب في الآونة الأخيرة، التيه صار مُصاحبهم في كل خطوة، ومع تفاقم ضغوط الحياة، والمشاكل الشخصية، وعدم وجود إجابات منطقية لحيرتهم، أو وعى مجتمعى كاف يحميهم، تكون النهاية عند بعضهم الدخول في حالات اكتئاب حادة، انعزال، وأحياناً اللجوء للانتحار- والذى زادت نسبته مؤخراً عندما تُغلق الدنيا أبوابها في أعينهم.

بعض الحالات الحيّة حولهم، من أصدقاء، وأقارب، وحتى أنفسهم، دخلوا أمامهم في تلك الدوامة، لذلك قرر شباب كلية إعلام عين شمس، قسم إذاعة وتليفزيون، الفرقة الرابعة، اختيار مشروع تخرجهم، عن الأسئلة التي تتكرر في أذهان الشباب، والحيرة التي صارت تصاحبهم، والتى تؤدى بهم أحياناً، إلى الشعور بعدم وجود قيمة لحياتهم.

«آدم»، فيلم وثائقى درامى قصير، اختاره عدد 18 شابا وفتاة، ليكون مشروع تخرجهم، والذين استعانوا في تصويره، بأحد الممثلين، ولم يكتفوا بعرض الأسئلة التي تدور في أذهان الشباب، بل استعانوا بنماذج حيّة، بجانب إخصائيين، لتحليل تلك الحالة، والرد على أسئلتهم، بطريقة فلسفية وعلمية.

«فيلمنا آدم، بيتكلم عن معنى الحياة، والواقع اللى كُلنا بنعيشه» هكذا قالت نشوى محمد، 23 سنة، وأحد أعضاء فريق آدم، وأضافت: «كتير مننا لما بتاخده الحياة مع نفسه هو عمل إيه لحد دلوقتى يمكن مبيلاقيش إنجازات عظيمة يعنى، فبيبدأ يسأل النوعية دى من الأسئلة، اللى عادةً ممكن ميلاقيش لها إجابات، ويدخل في دوامة اكتئاب وسخط من الدنيا».

وتكمل: «المجتمع مبيهتمش أوى بالشباب ويسمع منهم، ويناقش القضايا اللى بتدور في راسهم طول الوقت»، وأضافت: «احنا بنوفر مصادر بتناقش ده في فيلمنا مش مجرد عرض للفكرة».

تحلم نشوى، وباقى فريق آدم، بأن تتوسع فكرتهم عن مجرد مشروع تخرج، وتقول: «نفسى الرسالة اللى في فيلمنا توصل صح والمجتمع يهتم بيها»، وتكمل: «وأكثر حاجة مستنينها في الفترة الحالية مهرجان مشاريع تخرج قسم إعلام، وأكيد نفسنا نشارك في مهرجانات دولية».

انت الان تتصفح خبر بعنوان «آدم».. «وثائقى» لطلاب إعلام عين شمس عن معنى الحياة: «نفسنا رسالتنا توصل صح» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق