أيمن الكاشف: التحضير الجيد 70% من شغل المُعلق.. وسعيد بتقليد الجماهير لى (حوار)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«بسم الله الرحمن الرحيم أحييكم مشاهدينا الكرام وأسعد بصحبتكم الكريمة خلال هذا اللقاء وأينما كنتم أصدقائى فأهلا بكم»، بهذه العبارة ما يبدأ المُعلق الرياضى «أيمن الكاشف» تعليقه على المباريات بنبرة دائما ارتبطت مع المشاهدين، خاصة الشباب الذين يقلدونه على مواقع التواصل الاجتماعى.

«الكاشف» أكد أن 70% من التعليق هو التحضير الجيد، وأن شغل الهواء ليس سهلا، وأن الكلمة بحساب، موضحاً أنه يفتقد الجماهير، قائلاً: «الكرة للجماهير»، مشيداً بدور محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزى، معتبراً إياه اللاعب الأفضل على الإطلاق.

■ ما هى طقوس أيمن الكاشف قبل التعليق على المباريات؟

- أبدأ الاستعداد للتعليق على المباراة عن طريق تجهيز معلومات الفريقين، طاقم التحكيم، موقف الفريقين فى جدول الدورى، اللقاءات السابقة، بالإضافة إلى متابعة جميع التفاصيل والمعلومات التى تتعلق بالدورى واللاعبين الذين شاركوا فى اللقاءات، والتواجد قبل اللقاء بساعتين على الأقل. كل ما سبق يحتاج إلى تجهيز كبير ومجهود، وأؤكد أن 70% من شغل التعليق على المباريات هو التحضير الجيد، وأود التركيز على أن شغل الهواء صعب، لأن أى جملة تخرج بحساب، ولقاء الجماهير ليس سهلا، لأنه لقاء مطول يستمر لـ90 دقيقة أو أكثر.

■ ما رأيك فى الشباب الذى يقوم بتقليدك على مواقع التواصل الاجتماعى؟

- بكون سعيد من الفيديوهات التى أشاهدها على مواقع التواصل الاجتماعى، وهى مدلول قوى على أن الشغل الذى أقوم به له صدى ورد فعل قوى مع الجماهير، وهو شىء كبير لأنه يضيف علىّ مسؤولية أكثر، وما يقدمه الشباب من فيديوهات فى الإطار الكوميدى هو لون من ألوان الفنون، ويسعدنى كثيراً، ولكن نصيحتى لمن يريد العمل فى مجال التعليق الرياضى يجب أن يكون له أسلوبه وكاريزمته الخاصة به لأن مسالة التقليد لن تفيد مطلقاً.

■ ما هو رد فعلك عندما تقابل من يقلدك فى الشارع؟

- عندما يتأكد من يقابلنى أننى أيمن الكاشف يبدأ فى التحدث بنفس الطريقة التى أتحدث بها، بالإضافة لترديد بعض الجمل التى أستخدمها أثناء التعليق على المباريات مثل «كان فين هواك من بدرى يا حبيبى» و«إبدأ بالضرورى» و«أنا أريد وأنت تريد» و«ولاسيما»، وما يحدث من تواصل فى ذلك الإطار يسعدنى كثيراً.

■ ما هو أكثر «إفيه» أو تعليق محبب لقلب أيمن الكاشف؟

- لا يوجد تعبير أو إفيه أقرب إلى قلبى من الآخر، والتعليقات التى تصدر منى أثناء التعليق تصدر بالإحساس، والمباراة هى البطل وليس المعلق، وهى التى تُصدر الإفيهات والتعليقات، فلو المباراة كانت ممتعة ومثيرة وأنا فى حالة جيدة، ستخرج بشكل جيد، والجماهير تكون شغوفة للتعليقات من أجل الخروج من ضغط المباراة، وعلى المعلق أن يخفف على المشاهدين لكن دون إخلال.

■ ما الفرق بين التعليق المصرى والعربى؟

- التعليق المصرى حظه قليل، لأننا نقدمه من خلال الدورى المصرى، الذى يفتقد إلى معطيات هامة مثل عدم وجود جمهور، بعض الملاعب ليست جميلة، التصوير ليس بتقنية عالية، مجريات اللقاء ليست جيدة وسريعة، فالمتعة البصرية قليلة وهو ما يضيف على المعلق جهدا كبيرا لكى يمتع المشاهد من خلال المتعة السمعية، لمعادلة المسألة.

لكن البعض يعشق التعليق العربى، وهؤلاء المذيعون لهم ثقلهم فى الإعلام الرياضى، وهناك معطيات تساعد على تألق المعلق، مثل المتعة البصرية والتى تتحقق فى تصوير الأحداث الكبيرة مثل دورى أبطال أوروبا وكأس العالم، تقنية الكاميرات، تصميم الملاعب، هذا بجانب التعليق الشيق، الذى يصل إلى المشاهد سريعاً.

■ الجماهير المصرية غائبة منذ فترة كبيرة، كيف يمكن عودتها للساحة مرة أخرى؟

- لا أعتقد عودة الجماهير إلى المدرجات مع بداية الدور الثانى لبطولة الدورى العام كما أثير، الحضور سيكون مقصورا على المباريات الأفريقية فقط، ولكن أعتقد أنه بعد الانتخابات الرئاسية ستكون هناك بادرة خير لرؤية الجماهير مرة أخرى، مع بداية الموسم الجديد، وأنا على المستوى الشخصى أفتقد الجمهور، وأؤكد أن الكرة للجماهير لأنه المُلهم.

■ ما توقعك لمشوار مصر فى كأس العالم؟

-المنتخب المصرى وقع فى مجموعة متوازنة نسبياً، ولكن بالجهد والتعب من الممكن أن نحقق نتائج جيدة، ولكن يجب ألا نغفل أن كأس العالم يشارك به منتخبات قوية فى عالم كرة القدم، روسيا هى أقل المنتخبات الـ8 الأولى فى المستوى، وأوروجواى المنتخب الأقل فى التصنيف الثانى، والسعودية الكل يعرفها لأنها منتخب عربى شقيق، الجميع متفائل بسبب البعد عن الأسماء العملاقة، ولكن أود التأكيد على أن البطل يولد من رحم البطولة، كلمة السر فى البطولة ستكون مباراة الافتتاح أمام أوروجواى.

■ ما رأيك فى مستوى محمد صلاح فى ظل العروض التى تعرض على اللاعب خاصة ريال مدريد الإسبانى؟

- نحن جيل محظوظ لرؤيتنا لاعبا بحجم محمد صلاح، وأنا دائماً أطلق عليه «صاروخ الشرق» هو أفضل لاعب فى تاريخ الكرة المصرية، «صلاح» هو صاحب السبب الرئيسى فى الوصول لكأس العالم بعد غياب 28 سنة، كما أنه رفع سقف الطموح لدى الشباب المصرى، فهو لاعب مجتهد ومثابر، وأصبح من النجوم العالميين، وهو المرشح الأول للفوز بجائزة أفضل لاعب فى أفريقيا، أما بخصوص انتقاله إلى ريال مدريد فهو قراره الشخصى، ولكن ما يجب علينا فعله هو مساندته، وأؤكد أن محمد صلاح هو الأفضل على الإطلاق.

■ ما الذى يقوله أيمن الكاشف عن زميله مدحت شلبى؟

- الكابتن مدحت شلبى، صاحب مدرسة فى التعليق الرياضى، وهو بالنسبة لى حاجة كبيرة جداً، ودائماً يقدم لى النصائح وأنا دائما أقوم باستشارته، وشرف لى دائماً أننى بكون الاختيار الأول له عندما ينتقل للعمل فى أى قناة، مدحت شلبى ليس معلقا رياضيا وحسب وإنما هو مقدم برامج ناجح وله شعبية، وله ثقله فى المجال الإعلامى، وأتشرف بالعمل معه.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

انت الان تتصفح خبر بعنوان أيمن الكاشف: التحضير الجيد 70% من شغل المُعلق.. وسعيد بتقليد الجماهير لى (حوار) ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق