فينيسيوس يبدأ فى تحطيم أرقام الأساطير بالريال

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكدت صحيفة «آس» الإسبانية أن البرازيلى فينيسيوس، موهبة ريال مدريد الإسبانى، قد نجح فى معادلة رقم إيكر كاسياس، بعد مشاركته الأولى فى دورى أبطال أوروبا، أمام فيكتوريا بلزن التشيكى.

أشارت الصحيفة إلى أن فينيسيوس، شارك للمرة الأولى بدورى أبطال أوروبا، ليصبح بذلك ثالث أصغر لاعب يرتدى قميص ريال مدريد بالبطولة بعد خوسيه رودريجيز الذى كانت أول مشاركة له بعمر 17 عاما و354 يوما، وراؤول جونزاليس 18 عاما و78 يوما، ومعادلاً رقم إيكر كاسياس 18 عاما و118 يوما، علماً بأن مشاركة كاسياس الأولى كانت فى الـ15 من سبتمبر عام 1999 خلال لقاء أولمبياكوس اليونانى.

أضافت الصحيفة أنه مع تعيين سولارى، فى 3 مباريات الأخيرة حصل البرازيلى على 135 دقيقة، مما يؤكد أن المدرب الأرجنتينى يريد الاعتماد عليه خلال الفترة المقبلة.

أوضحت الصحيفة أن الموهبة البرازيلية نجح بعد نزوله بديلا بحوالى 5 جقائق فى صنع هدف سجله الألمانى تونى كروس، ليكون بذلك قد سجل أول مساهمة له فى دورى أبطال أوروبا.

نجح فينيسيوس بقيادة ريال مدريد فى الفوز على مليلة بكأس الملك بعد أن صنع هدفين خلال اللقاء، كما أن مواجهة بلد الوليد السبت الماضى، كان لها مذاق خاص عند البرازيلى، حيث نزل بديلا وقلب المباراة ونجح فى تحقيق الفوز للريال قبل النهاية بحوالى 7 دقائق.

خلال لقاء بلزن لمس فينيسيوس الكرة 24 مرة بعد نزوله بدلًا من بنزيمة ونجح بصناعة فرصتين كما قام بمراوغة واحدة وحقق نسبة دقة تمرير بلغت 73.7%.

على الجانب الآخر، انتشرت تقارير إسبانية تفيد بأن المدرب الأرجنتينى سانتياجو سولارى قد تمكن من نيل ثقة لاعبى وإدارة ريال مدريد خلال الفترة القصيرة التى تولى خلالها المسؤولية، وأن حظوظه للاستمرار بدل صفة «المدرب الموقت» قد ازدادت.

أشارت صحيفة «ماركا» إلى أن حالة الإحباط التى انتشرت فى إدارة ريال مدريد عقب الخسارة المذلة بنتيجة 5/1 فى الكلاسيكو وترتب عليها إقالة المدرب جولين لوبيتيجى، اختفت بفضل تعامل وهدوء سولارى ثم نتائج الفريق التى تحسنت بشكل ملحوظ. قالت الصحيفة إن الانتصار فى 3 مباريات على التوالى أمر معتاد لريال مدريد لكنه ليس كذلك هذا الموسم، فقد حقق 6 انتصارات من أصل 14 مباراة لعبها قبل قدومه، منها 3 فقط متتالية، وفوز وحيد خارج «سانتياجو برنابيو» وكان على حساب جيرونا.

أوضحت الصحيفة أن لاعبى الميرنجى استعادوا ثقتهم بأنفسهم، وعادت إليهم الابتسامة من جديد، مشددة على أن اللاعبين أبدوا ثقتهم فى المدرب الأرجنتينى وأثنوا على تعامله خلال الفترة القصيرة.

عاد ريال مدريد إلى معدل التهديف المرتفع بـ11 هدف خلال الثلاث مباريات الأخيرة، أى 3 أهداف تقريبا كل مباراة، وهى ضعف النسبة التى حققها الفريق مع لوبيتيجى، كما أن كريم بنزيمة وجاريث بيل عادا إلى التسجيل. شددت الصحيفة على أن مباراة ريال مدريد وسلتا فيجو، المقرر لها غدا، قد تثبت قدمى سولارى كمدرب للريال وتزيل عنه صفة «المؤقت». يأمل فلورنتينو بيريز أن يسير سولارى على خطى الفرنسى زين الدين زيدان الذى عين كمدرب مؤقت إثر تدهور النتائج مع المدرب رافائيل بينيتيز، ولكنه تمكن من الاستمرار بفضل النتائج الجيدة وحقق معجزة الفوز بدورى الأبطال 3 مرات على التوالى.

انت الان تتصفح خبر بعنوان فينيسيوس يبدأ فى تحطيم أرقام الأساطير بالريال ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق