الارشيف / الرياضة / العربية نت

غوارديولا وكارينيو.. جمعتهما العاطفة وفرقهما الملعب

كان الجميع حول العالم يتحدث عن عودة بيب غوارديولا إلى ملعب كامب نو في مايو 2015 خصماً لبرشلونة بعد عقود قضاها الرجل الكاتالوني في صفوف النادي لاعباً ومدرباً، لكنه جاء ذلك اليوم وهدفه إقصاء الفريق من دوري أبطال أوروبا الصعود إلى المباراة النهائية.

عندما وصل غوارديولا إلى ملعب كامب نو من أجل التدريب والمؤتمر الصحفي، كانت زيارته تلك الأولى للملعب الذي أمضى فيه جزءاً من حياته كجامع كرات منذ وداعه الشهير في إبريل 2012 عندما أعلن عدم رغبته بالاستمرار كمدرب لبرشلونة، قبل أن يعود بعد عام لتدريب بايرن ميونخ.

وفي المؤتمر الصحفي، أجاب المدرب الإسباني عن أهمية المباراة بالنسبة له، وقال: بالتأكيد إنها مباراة مهمة لي على صعيد شخصي، أمضيت أغلب فترات حياتي في هذا المكان، كنت هنا كل أسبوع وعائلتي تعيش بالقرب، فلن أدعي أن الأمر سهل.

دخل بيب إلى ملعب كامب نو ولقي ترحيباً من الجماهير التي احتشدت لدعم فريقها ورؤية أسطورة الفريق التاريخي، وقام الكل بتحيته رغم أنه جاء كخصم، وكان الود ظاهراً بينه وبين اللاعبين الذين أمضوا 5 أعوام تحت إدارته في الفريقين الثاني والأول.

ويتذكر المتابعون احتضان غوارديولا لتلميذه ليونيل ميسي بين شوطي المباراة، ومداعبته رغم أن وقتها كان بايرن يسير إلى الخروج من البطولة الأوروبية، وبادله ميسي التحية والابتسامة وتبادل الرجلان حديثاً قصيراً بذات الطريقة التي كانا يفعلانها خلال السنوات التي كان فيها سوياً.

بالأمس، أمر مشابه حدث، وهو عودة الأوروغوياني خوسيه دانييل كارينيو إلى الملاعب السعودية للمرة الأولى منذ ما يزيد عن 3 أعوام عندما حقق ثنائية تاريخية للأصفر قبل أن يغادر السعودية وتنتهي علاقته التعاقدية مع النصر.

تواجد كارينيو في مقاعد ملعب الأمير فيصل بن فهد، جماهير الأصفر كانت تحييه بحرارة قبل وبعد المباراة كنوع من رد الجميل للرجل الذي أعاد فريقها إلى البطولات بعد غياب طويل.

وفي لقطة لا تحدث في الملاعب كثيراً، توجه لاعبو النصر محمد السهلاوي وإبراهيم غالب وعمر هوساوي وخالد الغامدي إلى حيث يجلس كارينيو لتحيته خلال الإحماء قبل المباراة، مع بعض الإشارات الباسمة التي اعتادوا على تكرارها خلال فترة عمل الرجل ذي الشعر المجعد في النصر، رغم أنه يتواجد في تلك اللحظة كخصم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان غوارديولا وكارينيو.. جمعتهما العاطفة وفرقهما الملعب ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا العربية نت

قد تقرأ أيضا