أخبار العالم / بوابة الشروق

الأمم المتحدة تصوت بأغلبية ساحقة ضد تبعية القدس لإسرائيل

ــ تقارير: ترامب يدرس الاعتراف بالمدينة المحتلة عاصمة للدولة للعبرية
صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس، بأغلبية ساحقة ضد تبعية القدس إلى إسرائيل، وجاء ذلك وسط تقارير إعلامية أمريكية تفيد بأن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يدرس الاعتراف بالمدينة المحتلة عاصمة للدولة العبرية.

وأكدت 151 دولة أثناء التصويت الذى جرى فى نيويورك، أنه لا صلة للقدس بإسرائيل، مقابل 9 دول ممتنعة و6 رافضة لنص القرار، وهى إسرائيل نفسها والولايات المتحدة وكندا وجزر مارشال وميكرونيسيا وناورو (3 دول صغيرة تقع فى المحيط الهادى)، بحسب موقع «روسيا اليوم» الإخبارى.

ونص القرار الأممى على أن أى خطوات تتخذها إسرائيل كقوة احتلال لفرض قوانينها وولايتها القضائية وإدارتها فى مدينة القدس غير مشروعة وتعتبر لاغية وباطلة ولا شرعية لها، داعيا السلطات الإسرائيلية إلى احترام الوضع القائم تاريخيا فى المدينة قولا وفعلا، وخاصة فى الحرم القدسى الشريف.

من جانبه، أعرب الجانب الأمريكى عن خيبة أمله من القرار الصادر، قائلا: «إن هذا هو القرار الأممى الـ18 الموجه ضد إسرائيل منذ بداية العام».

وكانت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، قد ذكرت أمس الأول، أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يدرس الاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء أيضا عن مسئولين (لم تسمهم) القول بأن ترامب يدرس خطة يعلن بموجبها القدس عاصمة لإسرائيل. ورجح المسئولون أن يسير ترامب على نهج أسلافه بتوقيع قرار يؤجل لمدة ستة أشهر تطبيق قانون يعود تاريخه إلى عام 1995 يقضى بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

من جانبه، قال أحد المسئولين إن من ضمن الخيارات الأخرى التى يدرسها ترامب أن يصدر تعليمات لمساعديه بتطوير خطة طويلة الأجل بشأن نقل السفارة، ليجعل نيته لتنفيذ ذلك واضحة.

فى المقابل، شددت الرئاسة الفلسطينية، أمس، على أن أى حل عادل للقضية الفلسطينية يجب أن يضمن أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة، مؤكدة أن «القدس الشرقية بمقدساتها هى البداية والنهاية لأى حل ولأى مشروع ينقذ المنطقة من الدمار».

انت الان تتصفح خبر بعنوان الأمم المتحدة تصوت بأغلبية ساحقة ضد تبعية القدس لإسرائيل ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا