أخبار العالم / الحكاية

نظام "الملالى" يترنح بعد انشقاق قيادات من الحرس الثورى وترامب يشعل الأزمة

يبدو أن نظام الملالى فى ايران بات فى مرمى وحش  الفوضى الخلاقة الذى اطلقته واشنطن منذ عدة سنوات، بعد خروج الشعب الايرانى للتنديد بالنظام الحاكم والاوضاع الاقتصادية السيئة فى البلاد، وتورط الجيش الايرانى فى عدة حروب اقليمية، فى سوريا واليمن والعراق، وكشف مصدر مطلع في مخابرات الحرس الثوري الإيراني، عن انشقاق عدد من الضباط والقادة، وانضمامهم إلى المتظاهرين. ووفقًا لموقع "أميدنيوز"، فإن قرار انشقاق الضباط يأتي بعد رفض ضباط من الحرس تنفيذ أوامر قادتهم بقتل المتظاهرين.  وأوضح الموقع أن الضباط المنضمين للثوار ضد النظام الايراني، أبلغوا قادتهم بتعذر قتل الناس في عموم البلاد، وإن الأوضاع في المدن الإيرانية متأزمة للغاية.

ما دفع  الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء، للتنديد بالنظام الإيراني، واضفا إياه بـ«الوحشي والفاسد»، بعد الاجراءات القمعية التى اتخذها النظام للتصدى لموجات الاعتراض المتزايدة منذ 5 أيام فى أغلب المدن الإيرانية.

وقال "ترامب" إن الولايات المتحدة تراقب ما يجري في إيران، موضحا أن الشعب الإيراني تحرك أخيرا ضد فساد ووحشية النظام في إيران.

وأضاف "ترامب" أن الأموال التي قدمها الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، للنظام الإيراني ذهبت للإرهاب ولجيوب قادة النظام في طهران.

يذكر أن إيران تشهد منذ 5 أيام مظاهرات مناهضة للحكومة شارك فيها آلاف الأشخاص وبدأت من مدينة مشهد، التي تعد مركزا دينيا مهما في البلاد، لتتوسع لاحقا إلى العاصمة طهران ومدن إيرانية أخرى تنديدا بالغلاء والفساد والسياسات الحكومية الداخلية والخارجية وتردي الأوضاع الاقتصادية في عهد الرئيس الحالي، حسن روحاني.

وتتحدث المعلومات الرسمية التي أعلنتها السلطات الإيرانية عبر التلفزيون عن مقتل 15 شخصا نتيجة الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في مختلف مدن البلاد، إلا أن ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي يقولون إن عدد القتلى يتجاوز الرقم المعلن.

وأكدت الحكومة أن الشرطة اعتقلت مئات المحتجين منذ اندلاع الاضطرابات، متهمة مجموعات من المتظاهرين باللجوء إلى العنف وتخريب الممتلكات العامة.

ورفع المحتجون شعارات ولافتات من ضمنها "الموت لروحاني" و"الموت للدكتاتور".

وشددت السلطات الإيرانية، بما في ذلك الرئيس روحاني، على حق الشعب في التظاهر والانتقاد دون الخروج عن إطار القانوني، داعية إلى الهدوء والعمل المشترك مع الحكومة لحل المشاكل العالقة، فيما حملت مع ذلك جهات أجنبية تصفها بـ"الأعداء" المسؤولية عن تصاعد التوتر في البلاد.

انت الان تتصفح خبر بعنوان نظام "الملالى" يترنح بعد انشقاق قيادات من الحرس الثورى وترامب يشعل الأزمة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الحكاية

قد تقرأ أيضا