تحذير فرنسى لتركيا من تحول عمليتها فى عفرين إلى «غزو»

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ــ الأمم المتحدة تندد بغارات تستهدف المستشفيات فى مناطق سيطرة المعارضة السورية
حذر الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، اليوم، تركيا من أن عمليتها العسكرية ضد الأكراد فى منطقة عفرين شمالى سوريا ينبغى ألا تصبح ذريعة لغزو البلاد، مؤكدا أنه يريد من أنقرة أن تنسق تحركاتها مع حلفائها.

وقال ماكرون، فى مقابلة مع صحيفة «لو فيجارو» الفرنسية، اليوم: «إذا اتضح أن هذه العملية تتخذ منحى غير محاربة خطر الإرهاب المحتمل على الحدود التركية وتتحول إلى عملية غزو فسيمثل هذا مشكلة حقيقية بالنسبة لنا»، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الفرنسى جان إيف لودريان، أمس، أن تركيا لا يجب عليها أن تفكر فى احتلال دائم للأراضى السورية أو تعريض حياة اللاجئين فى مناطق عملياتها للخطر، معربا فى الوقت ذاته عن تفهمه لدوافع أنقرة فى تأمين حدودها.

وقال لودريان أمام الجمعية الوطنية الفرنسية إن «فرنسا أبلغت تركيا أنها لا يمكن أن تؤيد أى عملية تركية تؤذى المدنيين واللاجئين، مضيفا «نتفهم أن تركيا تريد تأمين حدودها ولكننا لن نقبل ان يحدث ذلك على حساب المدنيين»..

بدوره، أعلن الجيش التركى، اليوم، قصفه 22 هدفا لوحدات حماية الشعب الكردية فى عفرين، مشيرا إلى مقتل 63 عنصرا من المسلحين الأكراد فى الساعات الأخيرة.

كما أفادت وكالة الأناضول التركية الرسمية، بأن دفعة جديدة من الحشود العسكرية التركية وصلت، اليوم، إلى ولاية «كليس» التركية الحدودية مع سوريا، بهدف تعزيز وحدات الجيش التركى على الشريط الحدودى.

من ناحية أخرى، نددت الأمم المتحدة، أمس، بموجة ضربات جوية فى الآونة الأخيرة على مراكز طبية فى مناطق خاضعة للمعارضة فى سوريا منها هجوم أخرج مستشفى يخدم 50 ألف شخص من العمليات.

وقال، بانوس مومسيس، منسق الشؤون الإنسانية الإقليمى للأمم المتحدة المعنى بالأزمة السورية «لقد أفزعتنى الهجمات المستمرة على مستشفيات ومنشآت طبية أخرى فى شمال غرب سوريا فيما يحرم مئات الآلاف من الناس من حقهم الأساسى فى الصحة». دون أن يحدد الجهة المسئولة عن تلك الغارات.

وأضاف مومسيس أن هذه كانت المرة الرابعة فى عشرة أيام التى تسببت فيها ضربات جوية فى أضرار هيكلية كبيرة بمستشفى فى مدينة سراقب بمحافظة إدلب السورية، موضحا أن هجوما جويا دمر مركزا طبيا يخدم عشرة آلاف شخص على الأقل بالمنطقة فى نفس اليوم.

وأكد مومسيس أن العام الماضى شهد 112 هجوما موثقا على منشآت صحية فى سوريا فضلا عن 13 هجوما على الأقل خلال العام الحالى.

وتقول الحكومة السورية، المدعومة من موسكو فى حربها ضد المعارضة المستمرة منذ نحو سبع سنوات، إنها تستهدف المتشددين فقط، ونفت مرارا استهداف منشآت مدنية ومنها المستشفيات.

انت الان تتصفح خبر بعنوان تحذير فرنسى لتركيا من تحول عمليتها فى عفرين إلى «غزو» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق