أخبار العالم / الجزيرة نت

بولندا تنكر المحرقة وإسرائيل غاضبة

  • 1/2
  • 2/2

وبموجب التشريع المقترح، يمكن أن يعاقب كل من يصف علنا معسكرات الاعتقال التي أقامتها ألمانيا النازية على الأراضي البولندية بأنها "معسكرات الموت البولندية" بغرامة أو بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

ويفرض القانون غرامات مالية ويعاقب بالحبس إلى مدد تصل إلى ثلاث سنوات كل من "ينسبون إلى الأمة أو إلى الدولة البولندية" جرائم ارتكبها النازيون الألمان إبان احتلالهم بولندا.

ومنذ توليه السلطة في بولندا في أكتوبر/تشرين الأول 2015، يتبع حزب القانون والعدالة المحافظ "سياسة تاريخية" تهدف إلى استنهاض الروح الوطنية.

نتنياهو اتهم بولندا بالسعي لإنكار التاريخ من خلال هذا التشريع (رويترز)

هواجس ورفض
وأثار بند في القانون الذي أقره مجلس الشيوخ البولندي هواجس مسؤولين إسرائيليين اعتبروه محاولة لنكران مشاركة بعض البولنديين في "الإبادة" ضد اليهود، وبالتالي إمكانية تعرض ناجين من المحرقة للملاحقة إذا استحضروا حالات مماثلة.

وقال وزير البناء والإسكان الإسرائيلي يؤاف غالانت، في تصريح صحفي اليوم الخميس إن القانون الذي وافق عليه مجلس الشيوخ الليلة الماضية في بولندا هو إنكار للمحرقة.

وأضاف غالانت أن ذاكرة الستة ملايين هي أقوى من أي قانون، وسوف نحافظ على ذاكرتهم ونستوعب الدرس، والقدرة على الدفاع عن أنفسنا بأنفسنا.

بدورها، أشارت صحيفة جروزاليم بوست الإسرائيلية اليوم الخميس إلى أن 61 عضوا في الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) سارعوا إلى صياغة مشروع قانون يعتبر مشروع القانون البولندي شكلا من أشكال إنكار المحرقة.

وأضافت أن نوابا من الائتلاف الحكومي والمعارضة بادروا إلى صياغة مشروع القانون، بينما لم يتضح موعد طرح مشروع القانون على الكنيست للتصويت عليه.

"
نويرت وارسو دعت إلى "إعادة النظر في القانون على ضوء تداعياته المحتملة على حرية التعبير وعلى قدرتنا على أن نكون شركاء مناسبين
"

والأحد الماضي، اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بولندا بالسعي لإنكار التاريخ من خلال هذا التشريع، وقال "نحن لا نتسامح مع تحوير الحقيقة وإعادة كتابة التاريخ أو إنكار الهولوكوست".

في المقابل، رفض حزب القانون والعدالة الحاكم في بولندا هذا الانتقاد، قائلا إنه يرغب في الدفاع عن سمعة البلاد ومنع استخدام لغة غير صحيحة لتصوير تاريخها.

وقال رئيس مجلس الشيوخ ستانيسلاف كارسسوفسكي إن بولندا تريد مواصلة الحوار مع إسرائيل وشرح النية وراء التشريع الجديد.

تداعيات وتحذير
من جانبها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت للصحفيين إن هذا القانون ستكون له "تداعيات" على "مصالح بولندا وعلاقاتها الإستراتيجية، بما في ذلك مع الولايات المتحدة وإسرائيل"، مؤكدة أن الانقسامات المحتملة بين الحلفاء "لا تفيد إلا منافسينا".

ودعت نويرت وارسو إلى "إعادة النظر في القانون على ضوء تداعياته المحتملة على حرية التعبير وعلى قدرتنا على أن نكون شركاء مناسبين".

واجتاحت ألمانيا النازية بولندا عام 1939، إبان الحرب العالمية الثانية واحتلتها. وتقول إسرائيل إن نحو ثلاثة ملايين يهودي قتلوا على يد النازيين في بولندا.

ودأبت بولندا على رفض استخدام عبارات مثل معسكرات الموت البولندية لأنها تشير بطريقة ما إلى مشاركتها في المسؤولية عن هذه المذابح.

انت الان تتصفح خبر بعنوان بولندا تنكر المحرقة وإسرائيل غاضبة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

قد تقرأ أيضا