أخبار عاجلة
ضبط 1414 مخالفة مرورية متنوعة بالمنوفية -

«جزر إيميا» تعيد الصراع التاريخي بين تركيا واليونان

«جزر إيميا» تعيد الصراع التاريخي بين تركيا واليونان
«جزر إيميا» تعيد الصراع التاريخي بين تركيا واليونان

تشهد العلاقات التركية اليونانية حالة من التوتر الشديد، نتيجة الخلافات المتراكمة بين البلدين، والتي تنوعت بين النزاع على النفط، والسيادة على بحر إيجة، إضافة لرفض اليونان تسليم 8 جنود أتراك تتهمهم أنقرة بالمشاركة في الانقلاب، وأخيرا تصريح رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، بأن بلاده لن تتسامح مع أي جهة تنتهك حقوقها السيادية في مياه المتوسط وبحر إيجة اليوناني.

وأضاف يلدريم أن التاريخ سبق وكتب نهاية لمن لهث وراء أحلام فارغة في قبرص وبحر إيجة، مشددًا على أن تركيا لا تهاب أو تتراجع أمام استفزازات أو سيناريوهات من ينتهجون سياسة خارجية غير مسؤولة.

اقرأ أيضًاصراع القوى بين حلفاء الناتو.. ثورة غضب يونانية ضد تركيا 

استفزازات تركية

وتعمدت تركيا إثارة غضب اليونان، بالتأكيد على سيادتها لصخور "كاردك" -الاسم التركي لجزر إيميا- علاوة على ذلك، مؤكدة أنها لن تقبل بأي قرار من الجانب اليوناني فيما يتعلق بالتكوينات الجغرافية في بحر إيجة، والوضع القانوني المتنازع عليه.

تصريحات الوزير التركي، أثارت غضب الجانب اليوناني، الذي سارع للرد قائلًا: إن الوضع القانوني لـ"إيميا" ثابت، وإن السيادة اليونانية عليها أمر مسلم، خاصة أن تركيا مُخطئة إذا اعتقدت أنها تستطيع انتهاك القانون الدولي في بحر إيجة، دون عواقب مثلما يحدث في أماكن أخرى بضواحيها.

الخطوات الاستفزازية التي تنتهجها تركيا تجاه جيرانها، من الممكن أن تؤدي إلى تصعيد عسكري غير محسوب العواقب على البلدين.

ففي منتصف فبراير الماضي، شهدت العلاقات توترًا بين أنقرة وأثينا، عقب إجراء خفر السواحل اليوناني مناورات خطيرة قرب جزر صخرية تركية في بحر إيجة.

وتكررت مؤخرًا انتهاكات مماثلة للمياه الإقليمية لتركيا قرب تلك الجزر، فضلًا عن انتهاك مقاتلات يونانية المجال الجوي التركي.

اقرأ أيضًاغاز المتوسط.. تركيا تؤجج الخلافات مع أوروبا لاستدراج قبرص 

مقاتلات يونانية

تاريخ الأزمة

حينما نبحث عن تاريخ الأزمة بين البلدين، نجد أنها تعود إلى بدايات القرن الماضي، حيث حاولت اليونان احتلال قسم كبير من أراضي الجمهورية التركية، في حرب استمرت بينهما منذ عام 1919 وحتى عام 1921، وانتهت بانتصار تركيا.

لم يدم الهدوء كثيرًا بين الجارتين، لتشتعل مجددًا الأزمة، وذلك بعد اتجاه جزيرة قبرص في الخمسينيات، إلى إعداد دستور وشكل نظام الحكم تحضيرًا للاستقلال.

واستمرت الأزمات على حدود حق السيادة في بحر إيجة ومناطق الاقتصاد الخالصة فيه، وأخيرًا أزمة التنقيب عن الغاز الطبيعي في حوض شرق البحر المتوسط، بحسب الشرق الأوسط.

أزمة التنقيب كانت بداية لإشعال شرارة الأزمة مجددًا، حيث قام رئيس الأركان التركي خلوصي أقار، وقادة قواته البرية والجوية والبحرية، بجولة تفقدية للسفن الحربية التابعة لأسطول بلاده بقاعدة "أقسار في بحر إيجة"، في خطوة وصفتها وسائل الإعلام اليونانية بـ"الاستفزازية".

اقرأ أيضًاغاز المتوسط.. مصر تدعم قبرص وإسرائيل تتدخل وتركيا تصمت 

وكادت تتطور الجولة التفقدية إلى مواجهة مسلحة بين قوات حرس الحدود اليوناني والتركي، خاصة بعد إعلان "أكار" أن القوات المسلحة التركية مستمرة في حماية حقوق ومصالح تركيا وشعبها برا وبحرا وجوا.

وقبل عامين، كادت تتجدد المواجهات العسكرية بين البلدين حول الجزر مع تحليق طائرات يونانية وملاحقتها من قبل طائرات حربية تركية فوق الجزر، كل ذلك في إطار خلافات واسعة بين البلدين حول السيادة على بحر إيجة والمجال البحري والجوي والسيادة واستخدام الموارد في جزيرة قبرص التي يتقاسم حلفاء البلدين السيطرة عليها.

وتقع جزيرة إيميا المعروفة باللغة التركية باسم كارداك، على بعد سبعة كيلومترات فقط من الساحل التركي وتتنازع اليونان وتركيا، السيادة على هذه الجزر، وكادت الأمور تصل بين البلدين عام 1996 إلى حد اندلاع حرب لولا ضغط هائل من الإدارة الأمريكية، وذلك بعدما أسقطت تركيا مروحية يونانية وقتلت 3 ضباط كانوا على متنها فوق الجزيرة. 

انت الان تتصفح خبر بعنوان «جزر إيميا» تعيد الصراع التاريخي بين تركيا واليونان ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الحريري و"السيلفي".. من التوثيق إلى التطبيق
التالى «بن سلمان» و«الأسد».. ماذا يحدث في «الغرف المغلقة»؟