أخبار عاجلة

ماكرون: دول كثيرة دعمت الإرهاب من أجل مصالحها أو للإضرار بالمعادين

ماكرون: دول كثيرة دعمت الإرهاب من أجل مصالحها أو للإضرار بالمعادين
ماكرون: دول كثيرة دعمت الإرهاب من أجل مصالحها أو للإضرار بالمعادين

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إن الكثير من البلدان دعمت مجموعات مرتبطة بالإرهاب بشكل مباشر أو غير مباشر، للدفاع عن مصالحها في المنطقة أو للإضرار بمصالح قوة معادية.

وأضاف ماكرون، في كلمته في ختام مؤتمر مكافحة تمويل الإرهاب بباريس، أن التعامل بفاعلية مع مكافحة تمويل الإرهاب يتطلب الالتزام بالشفافية والتعاون، مضيفا: "معنا اليوم بلدان لا تفكر بنفس الطريقة ولا تتشارك التوجهات أو المصالح الجيوسياسية، وفي بعض الأحيان مولوا مجموعات متناحرة إلا أن الجميع عانى من التبعات المباشرة وغير المباشرة للإرهاب، ويدرك أن هذا الوضع لا يمكن أن يستمر".

وأكد أن الهدف من مؤتمر باريس "لا أموال للإرهاب" هو تشكيل ائتلاف دولي لتجفيف مصادر تمويل الإرهاب في كل مكان في العالم، مشيرا إلى وجود مجموعات، باسم العمل الخيري، تقوم بتحويل الأموال لأغراض إرهابية وإلى الحاجة التزام ملموس للتصدي لهذا الأمر.

وكشف  الرئيس الفرنسي، أن أستراليا ستتظم في 2019 مؤتمرا جديدا لائتلاف باريس لمتابعة تنفيذ التعهدات المقطوعة بباريس.

وشدد ماكرون، من ناحية أخرى، على ضرورة أن تتعاون شركات الإنترنت في سحب المحتويات التي تحرض على الكراهية والإرهاب بشكل سريع وليس بعد عدة أيام. 

وقال إنه يكون هناك تهاون أو لبس في مكافحة تمويل داعش والقاعدة أو التنظيمات الإرهابية المرتبطة بهما، مشددا على ضرورة تعزيز تبادل المعلومات بشكل فعلي بين مختلف البلدان على أساس إرادة مشتركة بعد أن حصد الإرهاب أرواح الكثير من الأبرياء بكل القارات.

كما أشار إلى ضرورة تعزيز التضامن الدولي في مكافحة المعاملات المالية المجهولة وتحديد مصادر تمويل الإرهاب واستباق استغلال الأدوات المالية الجديدة من قبل الكيانات الإرهابية. 

واعتبر أن ما تم إنجازه ميدانيا ضد الإرهاب لا بد من تحقيقه أيضا في مكافحة التمويل لداعش والقاعدة بنفس القوة والتصميم والوضوح والتضامن.

وأوضح أن جهود فرنسا لمكافحة تمويل الإرهاب سترتكز على عدد من الأولويات وهي تنظيم إطار قانوني وعملي لجمع وتشارك المعلومات بين الأجهزة المختلفة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا الجهد لن يكون له معنى إلا إذا تم بشكل جماعي من مختلف البلدان.

وأكد ماكرون، على أهمية مكافحة الإرهاب بشكل فعال وتجانس في ظل وجود أعداء متحركين ومبتكرين ويستخدمون كل التكنولوجيات وطرق التمويل المعاصرة. وأضاف أنه من الضروري خوض الحرب الميدانية حتى النهاية بما في ذلك على شبكة الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي للتصدي للدعاية الإرهابية.

كان الرئيس الفرنسي قد استهل كلمته بالتوضيح أن التركيز على داعش والقاعدة باعتبارهما الطرفين الرئيسيين للإرهاب الدولي، مؤكدا إدراكه أن مجموعات أخرى تنشط وتضرب في بلدان تدعمها فرنسا. 

انت الان تتصفح خبر بعنوان ماكرون: دول كثيرة دعمت الإرهاب من أجل مصالحها أو للإضرار بالمعادين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ليبرمان للروس.. نأخذ مصالحكم في الاعتبار وننتظر رد الجميل
التالى الولايات المتحدة تجدد رغبتها بإنهاء الأزمة الخليجية