وزير خارجية المغرب: قدمنا لطهران أدلة دعم حزب الله عسكريا للبوليساريو

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، إنه زار طهران صباح اليوم الثلاثاء، والتقى بنظيره الإيراني، محمد حواد ظريف، لإطلاعه على قرار المغرب بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، والأسباب التي دفعتها لذلك.

وأضاف «بوريطة»، في مداخلة هاتفية بفضائية «سكاي نيوز عربية»، مساء الثلاثاء، أنه أجرى هذه الزيارة احترامًا للأعراف الدبلوماسية وحتى لا تفاجئ الدولة الأخرى بقرار مثل هذا، بالإضافة إلى إطلاعهم على المعطيات والاستماع لتفسيرات حولها، إلا أن المغرب لم تلق أجوبة مقنعة.

وأشار إلى تقديمه وقائع دقيقة وأسماء محددة وتواريخ معينة للقاءات كانت تتم بين مسؤولين عسكريين في حزب الله اللبناني مع عسكريين في جبهة البوليساريو، بتنظيم وإشراف وتنسيق من أعضاء بسفارة إيران في الجزائر، مضيفًا أنه قدم أدلة على تدريب حزب الله عسكريًا لأعضاء في البوليساريو وتحضيرهم لعناصر تقوم بعمليات وإشعال حرب مدنية، فضلًا عن إرسال حزب الله شحنات أسلحة إلى البوليساريو بدعم من سفارة طهران في الجزائر.

وأوضح أنه أكد لنظيره الإيراني أن هذه الوقائع تمس بالأمن القومي المغربي وسلامة المواطنين المغاربة وليست مواقف دبلوماسية وسياسية ولكنه دعم عسكري مباشر لمليشيات عسكرية تهدد سلامة المغرب، لافتًا إلى غياب أجوبة مقنعة، وعليه قررت المغرب قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران.

وتابع: «لا يمكن الكشف عن المحادثات الدبلوماسية لأن لها حرمتها، ولكننا لم نتوصل إلى أي جواب مقنع من قبل طهران، حول المعطيات والمعلومات التي قدمناها».

وذكر أن العلاقات بين حزب الله وبين إيران معروفة، ولا يمكن التصور بأن زيارات مسؤولين من مستوى عالٍ بحزب الله إلى الجزائر بتنسيق من سفارة طهران، لا يمكن أن يحدث دون علم السلطات الإيرانية، مضيفًا أنه تم إخطار القائم بالأعمال الإيراني في المغرب بغلق السفارة، فضلًا عن استدعاء السفير المغربي في طهران.

ولفت إلى عدم رصد المغرب أي تورط لمسؤولين لبنانيين أو لسفارتهم في الأمر، موضحًا أن المغرب درس المعلومات بشكل متأن حتى يصدر قراره بصورة رزينة وحازمة، وفق قوله.

انت الان تتصفح خبر بعنوان وزير خارجية المغرب: قدمنا لطهران أدلة دعم حزب الله عسكريا للبوليساريو ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق