كشف غموض غرق «هنلي».. أول غواصة تستخدم في إغراق سفينة معادية ثم تغرق نفسها

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استطاع العلماء اليوم معرفة السر الغامض وراء غرق "هنلي" أول غواصة أمريكية في العالم استخدمت في إغراق سفينة معادية ثم قامت بإغراق نفسها، وذلك بعد أن ساد الغموض عن سبب غرقها بعد ضرب سفينة العدو.

واختفت الغواصة الكونفيدرالية "هنلي" عام 1864، ليتم اكتشافها في عام 1995، وذلك بعد أكثر من قرن، قبالة ولاية كارولينا الجنوبية، ويعود بسبب غرقها إلى فشل طاقمها في إطلاق آلية الطوارئ لتطفوا على السطح بعد أن نفذت أول عملية من نوعها في إغراق سفينة معادية، ما سبب وفاة جميع أفراد طاقهما.

وطبقا لما نشرته جريدة "ديلي ميل" البريطانية، فإن العلماء، الذين أزالوا التآكل والطمي من القارب، وجدوا أن جميع الرافعات كانت مغلقة في وضعها المعتاد، والذي حل لغزًا يعود إلى عام 1864.

جدير بالذكر أنه في الحرب الأهلية الأمريكية (1861 - 1865)، أصبحت الغواصة الكونفدرالية هنلي أول سفينة تحت مائية تغرق سفينة أثناء الحرب. وكانت هنلي تحمل شحنة متفجرة ملحقة بسارية طويلة على مقدَمها. وفي عام 1864، تمكنت هنلي من قصف سفينة الاتحاد هوساتونيك في خليج تشارلستون قبالة شاطئ كارولينا الجنوبية. ومع أن هنلي أغرقت هوساتونيك، إلا أنها تبعت ضحيتها إلى القاع.

انت الان تتصفح خبر بعنوان كشف غموض غرق «هنلي».. أول غواصة تستخدم في إغراق سفينة معادية ثم تغرق نفسها ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق