القصة الكاملة لقانون القومية اليهودية.. حلم «الأبارتايد»

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منذ 122 عامًا وإسرائيل تحلم بما يسمى «الأبارتايد»، وهو يعني نظام يفصل بين عرب 48 واليهود في إسرائيل، واستطاعت إسرائيل الوصول إليه بقانون «القومية اليهودية»، الذي أقره الكنيست الإسرائيلي بأمس الأول بموافقة 62 نائبًا، فيما رفض 55 وامتنع 2 عن التصويت.

القانون الجديد، الذي وصفه «نتينياهو» بـ«اللحظة الفارقة في تاريخ إسرائيل»، يقوم في أساسه على تقليص حقوق الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة، فقد أعطى حق تقرير المصير في البلاد لليهود فقط، كما وصفه المجتمع الدولي بأنه تكريس مقنن لسياسة الفصل العنصري داخل إسرائيل.

وترصد «الشروق» القانون منذ إصداره وردود الأفعال حتى اللحظة.

1- طرد النواب العرب داخل «الكنيست»
لم يكن النواب العرب داخل «الكنيست» يتوقعون الموافقة بهذه السرعة على مشروع القانون لما حمله من انتهاك صارخ لعرب إسرائيل، ما جعلهم يمزقون القانون في «الكنيسيت» فور الموافقة عليه، الأمر الذي أدى إلى طردهم من الجلسة بشكل غير لائق.

2- حقوق غير مسبوقة لـ«إسرائيل»
القانون العنصري أعطى حقوقا غير مسبوقة لإسرائيل، فنص على الآتي:

• إسرائيل هي الوطن القومي والتاريخي لليهود
• الحصول على الجنسية عبر الهجرة المباشرة لليهود فقط
• إلغاء اللغة العربية الثانية وجعل اللغة العبرية الرسمية

3- ردود أفعال عربية ودولية رافضة للقانون
جائت ردود الأفعال العربية والدولية رافضة للقانون فور الموافقة عليه من «الكنيست»، حيث قال مركز حقوق الأقلية العربية في إسرائيل «عدالة»، أن القانون يرسخ للسياسات العنصرية تجاه الفلسطينيين، ووصفه مجلس التعاون الخليجي بالعنصري، وأنه بمثابة بداية تطهير عرقي للفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة، ورفضت مصر القانون بشدة في يبان أصدرته خارجيتها، قالت فيه إنه يكرس للاحتلال ويمنع الوصول للسلام، من جانبها طالبت المملكة العربية السعودية المجتمع الدولي بتولي مسؤلياته تجاه ما اتخذه إسرائيل من قرارات ضد سياساته، أيضا قالت الجامعة العربية في بيان لها أن القانون تنكر لحقوق الفلسطينيين ورسخ للاستعمار، بينما دعت الأمم المتحدة أطرا النزاع قائلتا «ندعوا جميع الأطراف إلى عن القرارات أحادية الجانب وحل الدولتين هو الحل الوحيد لتحقيق السلام».

وتوالت ردود الأفعال العربية الغاضبة، فقد صرح الرئيس اللبناني، ميشال سليمان قائلا «القانون يلغي حق عودة أهل الشتات لأراضيهم المحتلة ويفتح باب الهجرة الواسعة أمام اليهود»، مطالبًا البرلمان العربي المجتمع الدولي بضرور معاقبة إسرائيل، مشيرًا إلى أن «الكنيست» لا يملك الحق في إصدار القوانين، التي تتعارض مع المجتمع الدول، أيضًا دعت دولة الكويت إلى انعقاد جلسة عاجلة لاتحاد البرلمانات العربية في القاهرة، والذي يرأسه الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب المصري.

4- الجلسة الطارئة لاتحاد البرلمانات العربية
شهدث الجلسة الطارئة للاتحاد أمس السبت، مطالب الدول الأعضاء بضرورة التوافق على برنامج برلماني عربي؛ لمواجهة جرائم الاحتلال، وتعددت المطالب العربية فكان أبرزها تشدد رئيس مجلس النواب الأردني، المهندس عاطف الطروانة، خلال الجلسة على ضرورة اتخاذ مواقف عربية واضحة، كما دعت الجزائر المجتمع الدولي إلى مناصفة الشعب الفلسطيني، لافتة إلى أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للجزائر.

5- نتائج كارثية للقانون
• تشريع الاستيطان ودعمه إذ ينص على «تنمية الاستيطان اليهودي من القيم الوطنية وسيتم دعم تأسيسه».
• التشجيع على ضم الضفة الغربية لإسرائيل
• تقنين طمس الهوية العربية للقدس

انت الان تتصفح خبر بعنوان القصة الكاملة لقانون القومية اليهودية.. حلم «الأبارتايد» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق