إعصار بنعلا مستمر بفرنسا واليوم الاستماع لوزير الداخلية

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يدلي وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب صباح اليوم بشهادته أمام لجنة التحقيق البرلمانية في قضية ألكسندر بنعلا مستشار ماكرون السابق، في حين أكد مصدر حكومي أن الرئيس إمانويل ماكرون "مصمم على كشف الحقيقة" بعد توقيف مساعده السابق بتهمة ارتكاب "أعمال عنف".

وتفجرت قضية بنعلا -وهو أيضا مسؤول سلامة حملة ماكرون الرئاسية الأخيرة وعيّن لاحقا مكلفا بمهمة بالإليزيه ثم مساعدا لمسؤول مكتب الرئيس- هذا الأسبوع بعدما أثبتت لوموند الفرنسية أنه هو الذي يظهر في مقطع فيديو وهو يضرب بعنف متظاهرين في الأول من مايو/أيار الماضي في باريس، وهو الفيديو الذي أغرق الحكومة في أسوأ أزمة تشهدها منذ تولي ماكرون الرئاسة.

وشوهد بنعلا وهو يجر متظاهرة من عنقها، ويعتدي بالضرب المبرح على متظاهر آخر، وكان يلبس خوذة رجال الشرطة، علما أنه ليس شرطيا، وبمجرد أن رأى شخصا يصوره تراجع واختفى.

وأوقفت السلطات بنعلا (26 عاما) وفنسان كراز الموظف لدى حزب "إلى الأمام" الحاكم والذي رافق بنعلا يوم الحادث، إضافة إلى توقيف ثلاثة شرطيين كبار يشتبه في أنهم سلموا بنعلا صورا من كاميرات فيديو للمراقبة.

ومن المفترض أن يرد وزير الداخلية -الذي دعته جهات عدة من اليسار ومن اليمين إلى الاستقالة- على أسئلة حساسة خلال مثوله أمام لجنة القوانين التابعة للجمعية الوطنية والتي أصبحت لجنة تحقيق في القضية.

ومن بين تلك الأسئلة لماذا لم يتحرك المسؤول الثاني في الحكومة مع أنه كان على علم بالوقائع منذ الثاني من مايو/أيار الماضي؟ وتتهم المعارضة السلطة بمحاولة طمس الوقائع.

ويتولى أمن الرئيس مجموعة أمن رئاسة الجمهورية "جي أس بي آر" التابعة للشرطة الوطنية. وتثار تساؤلات حول دور بنعلا في هذه المجموعة.

فقد أكد المتحدث باسم الإليزيه برونو روجيه بوتي أن السلطات أوقفت بنعلا عن العمل دون راتب لمدة 15 يوما منذ الأول من مايو/أيار الماضي و"أقالته من مهامه المتعلقة بتنظيم أمن تنقلات الرئيس"، إلا أنه يظهر في العديد من الصور الحديثة إلى جانب ماكرون.

ويمثل كولومب غدا الثلاثاء أمام لجنة التحقيق التابعة لمجلس الشيوخ التي يمكن أن تستمع الأربعاء إلى إفادة مدير مكتب الرئيس باتريك ستيرزودا، بحسب مصادر برلمانية.

وبموازاة مع التحقيقين الإداري والنيابي، سُجّل تقدم في تحقيق القضاء خلال نهاية الأسبوع، حيث وجهت أمس تهم "ارتكاب أعمال عنف جماعية"، و"التدخل في أداء وظيفة عامة"، وأيضا "وضع شارات دون حق"، و"إخفاء اختلاس صور من نظام مراقبة عبر الفيديو" إلى بنعلا ومسؤولين أمنيين.

وفي الوقت الذي يواجه فيه صمت ماكرون تنديدا متزايدا، قال متحدث باسم الحكومة إن الرئيس "مصمم على كشف الحقيقة"، كما أعلن المقربون من ماكرون مساء الأحد أنه يعتبر ما حصل "غير مقبول"، وأنه تعهد ألا يكون هناك "إفلات من العقاب".

وطلب ماكرون الذي سيتحدث علنا "عندما يرى ذلك مؤاتيا" من الأمين العام للإليزيه العمل على أن لا يتكرر "مثل هذا الخلل في المستقبل"، في أعقاب اجتماع أزمة في القصر الرئاسي بمشاركة العديد من أفراد الحكومة من بينهم كولومب.

انت الان تتصفح خبر بعنوان إعصار بنعلا مستمر بفرنسا واليوم الاستماع لوزير الداخلية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق