بسبب عقوبات إيران.. أوروبا تسمح لشركاتها بمقاضاة ترامب

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تتجه العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية نحو أزمة حقيقية وغير معهودة بين الجانبين، وذلك بعد أن أظهر كل منهما إصرارًا واضحًا على موقفه فيما يتعلق بالعقوبات الاقتصادية الأمريكية على إيران، والتي استعادتها الولايات المتحدة خلال الساعات القليلة الماضية، حيث أصدر الاتحاد الأوروبي بيانًا مشتركًا أظهر خلاله تمسكه الشديد بالعمل مع إيران، بالإضافة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة مطلع مايو الماضي.

وخلال الساعات القليلة الماضية أصدر الاتحاد الأوروبي بيان واضح المعالم بشأن علاقته مع إيران، وهو ما استدعى مواجهة عاجلة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي أكد أن على الدول المستمرة في التعاون مع طهران الامتناع عن التعامل مع الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي كان موجهًا بشكل غير مباشر لمنطقة اليورو، وحمل خيارات واضحة المعالم للاتحاد الأوروبي بين تجارته مع إيران أم الولايات المتحدة.

بدعم أوروبي.. إيران تنتصر على أمريكا في معركة «الاتفاق النووي» 

وجاء في بيان مشترك أصدره وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وعددهم 28 دولة، أن هناك "إصرار على حماية مصالح الاتحاد الاقتصادية والاتفاق النووي الذي أبرمته بروكسل مع الصين وروسيا.

وقال البيان: "إن رفع العقوبات المرتبطة بالنووي جزء أساسي من الصفقة، إنها تهدف إلى التأثير الإيجابي ليس فقط على العلاقات التجارية والاقتصادية مع إيران، ولكن الأهم من ذلك على حياة شعبها.

وأعلن ترامب عن نيته ضرب الشركات التي تتعامل مع إيران بعد انسحابه من الاتفاق النووي الذي تم توقيعه في عام 2015 بعهد الرئيس السابق باراك أوباما، وذلك بهدف المساعدة في تقليص طموحات طهران النووية، مقابل تخفيف العقوبات المحدودة.

وفي تسلسل سريع للأحداث، عكف الاتحاد الأوروبي على دارسة كيفية حماية الشركات العاملة فيه من عقوبات دونالد ترامب ضد إيران، وذلك بعد أن أعربت الإدارة الأمريكية عن نيتها في ممارسة أقصى قدر من الضغط على طهران من خلال تطبيق إجراءاتها العقابية.

ومع دخول العقوبات حيز التنفيذ في منتصف الليل بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة، رأى اليورو ضرورة إعادة تفعيل قانون المنع، الذي كان يستخدم في الماضي لحماية شركات الاتحاد الأوروبي من العقوبات الأمريكية ضد كوبا، وذلك في محاولة لعزل الشركات والحفاظ على الاتفاق النووي من جانب الاتحاد الأوروبي، والذي يراه يحد من التطلعات النووية لإيران.

وحسب ما ورد في صحيفة الجارديان البريطانية، فإن الشركات الأوروبية تلقت تعليمات واضحة بأن عليها ألا تمتثل لمطالب البيت الأبيض بإسقاط كل الأعمال التجارية مع إيران.

ضربة جديدة لواشنطن.. إيران تطور برنامجها الصاروخي 

ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل اشترط الاتحاد الأوروبي حصول الشركات أو الأشخاص الراغبين في الانسحاب بسبب العقوبات الأمريكية على إذن من المفوضية الأوروبية، وهو ما قد يعرضهم أيضًا لخطر مقاضاتهم من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد، كما تم فتح آلية للسماح لشركات الاتحاد الأوروبي المتضررة من العقوبات بمقاضاة الإدارة الأمريكية في المحاكم الوطنية في تلك البلدان.

الصراع السياسي الحالي وضع الاتحاد الأوروبي بين اختيارين صعبين، فالأحداث الجارية قد تدفع الدول الأعضاء للاختيار بين التعامل الاقتصادي والتجاري مع الولايات المتحدة أو إيران.

حجم التجارة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي في عام 2016 بلغ 687 مليار دولار، لتكون بذلك الشراكة التجارية الأكبر على مستوى العالم.

وبلغت صادرات الولايات المتحدة نحو 270 مليار دولار للاتحاد الأوروبي، فيما استوردت واشنطن من الدول الأعضاء فيه ما قيمته 416 مليار دولار، وقالت وزارة الخزنة الأمريكية في ذلك الوقت إن العجز بلغ 146 مليار دولار لصالح أوروبا، الأمر الذي يجعل العلاقات التجارية والاقتصادية للبلدين تصب في صالح منطقة اليورو بشكل رئيسي.

أزمة المياه في إيران.. 37 مليون مواطن مهددون بالهجرة بسبب الجفاف 

وعلى الرغم من الموقف العام الصارم لليورو، هناك مخاوف بشأن فعالية قانون المنع؛ حيث يعترف مسؤولو الاتحاد الأوروبي بأن الشركات التي تواصل الاستثمار في إيران تخاطر بعلاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت إدارة ترامب أمس الإثنين إنها لا تشعر بقلق خاص من قرار الاتحاد الأوروبي وأن الاستراتيجية الأمريكية تهدف إلى ممارسة أقصى قدر من الضغط على طهران، الأمر الذي قد يخلق حالة من الصراع بين الجانبين، لا سيما وأن كلًا منهما يصر على قراره الخاص وموقفه من العقوبات الإيرانية.

وقال مسؤول كبير في الإدارة للصحفيين "هذا يتفق تماما مع ما فعله الرئيس مع أنظمة أخرى أقل ودية... للحفاظ على أقصى ضغوط حتى تحقق أهدافنا."

انت الان تتصفح خبر بعنوان بسبب عقوبات إيران.. أوروبا تسمح لشركاتها بمقاضاة ترامب ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق