صواريخ «إس- 300» الروسية تقيد عدوان إسرائيل على سوريا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تعرضت إسرائيل إلى ضربة موجعة فى سوريا، بعد الإجراءات التى اتخذتها موسكو ضدها فى البلاد، بإعلانها أنها ستشوش على المقاتلات الأجنبية التى تعتدى على سوريا، وستمد دمشق، خلال أسبوعين، بمنظومة «إس- 300» للدفاع الجوى المضادة للصواريخ والمقاتلات، إثر سقوط الطائرة الحربية الروسية «إيل- 20» فى سوريا منذ أيام وعلى متنها 15 جنديا عن طريق الخطأ بالدفاعات الجوية السورية بالتزامن مع هجوم كانت تشنه 4 مقاتلات إسرائيلية على اللاذقية.

وتأتى التحركات الروسية لتزيد مصاعب إسرائيل فى التعامل مع التواجد العسكرى المتزايد لإيران وحزب الله حلفاء الرئيس السورى بشار الأسد، بعد أن أمضت سنوات من الاتصالات الكثيفة مع روسيا، لمحاولة منعها من تزويد سوريا بمنظومة «إس- 300»، ليأتى القرار الروسى المعاكس كأحد أسوأ الكوابيس لإسرائيل التى تصر على رفض تواجد القوات الإيرانية فى سوريا رغم إعلان موسكو أن القوات الإيرانية ابتعدت 140 كيلومترا عن حدود هضبة الجولان الذى تحتلها إسرائيل.

واجتمع المجلس الوزارى الإسرائيلى المصغر «الكابينيت»، الثلاثاء، لبحث الأزمة الحالية مع روسيا، بعد أن أكدّ الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، لرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، أن تل أبيب هى المتسبب الرئيسى فى إسقاط طائرة «إيل 20» الروسية، وشدد على أن قرار تعزيز منظومة الدفاع الجوية السورية يهدف إلى تجنب أى تهديد محتمل لحياة الجنود الروس، فيما حذر نتنياهو، خلال اتصاله ببوتين، من أن «نقل أسلحة متطورة إلى إيد غير مسؤولة سيزيد من الأخطار فى المنطقة»، وقال إنه أبلغ بوتين بأن إسرائيل ستواصل حماية أمنها ومصالحها، وأوضح أنه اتفق مع بوتين على مواصلة التنسيق بين القوات المسلحة للبلدين.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن نتنياهو وبوتين كانا يجريان حوار طرشان مع تمسك كل منهما بروايته لحادث إسقاط الطائرة، ووصفت القناة الإسرائيلية العاشرة المكالمة الهاتفية بين بوتين ونتنياهو بأنها كانت «متوترة».

وهيمن إعلان وزير الدفاع الروسى، سيرجى شويجو، أن بلاده ستسلّم منظومات الدفاع الجوى «إس- 300»، إلى سوريا خلال أسبوعين، على الساحة الإسرائيلية، وقالت صحيفة «هاآرتس»: «إن الإعلان الروسى يهدد بقطع آلية التنسيق بين البلدين فى سوريا، وقال عاموس هرئيل، المحلل العسكرى فى «هاآرتس»: «بقرار روسيا تزويد سوريا بمنظومة إس- 300 فإن على إسرائيل أن تفكر مرتين حول الضربة القادمة». وكان الجيش الإسرائيلى أعلن، مطلع الشهر الجارى، أن سلاح الجو قصف نحو 2000 هدف، غالبيتها إيرانية، فى سوريا خلال 2017 وباستثناء حوادث محدودة، فإنه غالبا ما كانت تتم هذه الهجمات دون ردود فعل، أو حتى تنديد من موسكو التى كانت تغض الطرف عن العدوان الإسرائيلى، ولكن الهجمات الإسرائيلية المقبلة لن تتم بنفس الحرية التى كانت عليها قبل حصول دمشق على «إس- 300» والتى يمكنها اصطياد الأهداف المعادية من صواريخ ومقاتلات، بما يجعل الجيش الإسرائيلى يعيد حساباته، وقال المحلل العسكرى فى «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، رون بن إيشاى، إن إسرائيل ستتغلب على إس- 300 رغم أن المنظومة تصعّب من حرية عمل الجيش الإسرائيلى، لكنها لن تكون قادرة على منعه، ولكن المواجهة الدبلوماسية مع قوة عالمية أمر غير مرغوب فيه. وقال ألكسندر كرامتشخين، من معهد التحليل العسكرى والسياسى فى موسكو، إن نظام إس- 300 قد «يؤثر بشكل خطير على قدرة إسرائيل على تنفيذ ضرباتها فى سوريا».

وسارعت واشنطن إلى معارضة للقرار الروسى، وقال البيت الأبيض إنه يأمل أن تعيد روسيا النظر فى الخطوة التى وصفها مستشار الأمن القومى الأمريكى جون بولتون بأنها «تصعيد خطير» من جانب موسكو وقال إن قواتنا «لن تغادر سوريا طالما أن هناك قوات إيرانية خارج حدود إيران، وهذا يشمل وكلاءها وميليشياتها»، وقال وزير الدفاع الأمريكى جيمس ماتيس إنّ «أى أسلحة إضافية هدفها دعم الرئيس السورى لن تؤدّى إلا إلى إبقائه فى موقع يهدّد فيه المنطقة بأسرها، ويضع مزيداً من العراقيل أمام تسوية هذا النزاع وإنهائه». وتتولى القوات الروسية تشغيل صواريخ إس- 300 بقاعدة البحرية فى طرطوس، وصواريخ إس- 400 الأكثر تطورا المنتشرة فى قاعدة حميميم الجوية فى غرب سوريا.

انت الان تتصفح خبر بعنوان صواريخ «إس- 300» الروسية تقيد عدوان إسرائيل على سوريا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق