زلزال إندونيسيا: مخاوف من وجود العشرات تحت الأنقاض

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يقول عمال الإنقاذ إن هناك مخاوف من أن عشرات الأشخاص ما يزالوا محاصرين تحت أنقاض المباني في مدينة بالو الإندونيسية بعد تعرضها لزلزال وتسونامي.

وينتظر عمال الإنقاذ وصول المعدات الثقيلة للمساعدة في البحث عن ناجين تحت أنقاض فندق ومركز تسوق، إذ أن توابع الزلازل جعل هذه الأمكنة غير آمنة.

 

 

ويحرص عمال الإنقاذ على توصيل الماء والغذاء لبعض من المحاصرين الذين كانوا يستغيثون طلباً للمساعدة.

وقال مسؤولون إنه "قتل جراء الزلزال وتسونامي في مدينة بالو 832 على الأقل.

وأعلنت الوكالة الوطنية للكوارث في إندونيسيا عن خطط لمقابر جماعية من المتوقع أن تضم ما لا يقل عن 300 جثة.

وزار الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو المنطقة المنكوبة وحض على بذل الجهود "ليلاً ونهاراً" لإنقاذ الناجين.

 

Ùا Ùزا٠اÙÙاجÙÙ Ù٠اÙÙارثة ÙÙاÙÙÙ Ù٠اÙعراء ÙÙخشÙ٠اÙعÙدة Ø¥ÙÙ ÙÙازÙÙÙ.

 

ما صعوبة عمليات الإنقاذ؟

أفادت تقارير إعلامية محلية عن الكشف عن إشارات للهواتف المحمولة تحت أنقاض مركز التسوق، كما سمع الصراخ ونداءات الاستغاثة من تحت أنقاض فندف روا روا.

وقال أحد المتطوعين طالب باوانو إنه تم إنقاذ ثلاثة أشخاص من بينهم طفل".

وأضاف أنه قد يكون هناك أكثر من 50 شخصاً قد يكونوا محاصرين تحت الأنقاض"، مشيراً إلى أنهم سمعوا أصواتاً لأشخاص محاصرين في عدة مناطق وكانوا يطلبون المساعدة.

وتابع بالقول "لقد قدمنا لهم المساعدة، لكنهم ما زالوا موجودين لغاية الآن، أعطيناهم الأمل لكي يكون لديهم القدرة على الثبات والتحمل لأنهم محاصرون بين الحياة والموت".

واردف " لقد قدمنا لهم الماء والطعام لكن لم يكن هذا ما يريدونه، يريدون الخروج وكانوا يصرخون ساعدونا.. ساعدونا!!

وأضحى تقديم المساعدة إلى المنطقة المتضررة صعب جداً بسبب الطرق المحاصرة والمطار المتضرر والاتصالات المقطوعة.

 

ÙÙ٠بعض اÙÙصابÙÙ ÙاÙÙتضررÙÙ Ù٠اÙزÙزا٠ÙأجÙÙا عÙÙ Ùت٠طائرة ÙÙ٠عسÙرÙØ©.

انقل بعض المصابين والمتضررين من الزلزال وأجلوا على متن طائرة نقل عسكرية.

 

ما هي التحديات الأخرى؟


لا يزال الناجون من الكارثة ينامون في العراء ويخشون العودة إلى منازلهم.

وتنقل السلطات الإندونيسية المساعدات من العاصمة، جاكراتا، إلى مطار بالو باستخدام مدرج للطائرات لم يتضرر من الزلزال.

كما نقل بعض المصابين والمتضررين من الزلزال وأجلوا على متن طائرة نقل عسكرية.

ويتلقى المرضى الرعاية الصحية في العراء أمام مستشفيات المدينة، وجرى إنشاء مستشفى ميداني عسكري واحد في المنطقة.

وطلب الرئيس الإقليمي لاتحاد الأطباء الإندونيسيين، كومانغ، من السلطات إرسال مساعدات فورية.

وأضاف: "نحن بحاجة إلى خيام وأدوية وأطقم طبية وأغطية بلاستيكية وغيرها".

وتواجه جهود الإغاثة صعوبات كبيرة بسبب انقطاع التيار الكهربائي والأضرار التي لحقت بالطرق والبنى التحتية.

وقال، توم هاولز، مدير برنامج "أنقذوا الطفولة" "إنه مع مرور الأيام، لن يستطيع الناس الوصول إلى مستلزمات النظافة المناسبة والمأوى ، وسيتدهور الوضع إذا لم يحصلوا على هذا، لذا أرسلنا الخيام".

 

عÙت ÙشاÙد اÙدÙار ÙجÙ٠اÙÙدÙÙØ© اÙÙÙÙÙبة

 

لماذا قتل عدد كبير الجمعة؟

وقع زلزال شديد بلغت قوته 7.5 بمقياس ريختر على مسافة قصيرة بلغت 10 كيلومترات قبالة سواحل جزيرة سولاوسي في الساعة 18:03 (10:03 بتوقيت غرينتش)، بحسب المراقبين الأمريكيين.

وأطلقت السلطات تحذيرا بوقوع تسونامي، لكن التحذير ألغي بعد وقت قصير.

وواجهت وكالة الأرصاد الجوية الإندونيسية انتقادات شديدة بسبب تعاملها مع الحادث، لكن مسؤولين يقولون إن الأمواج العاتية ضربت الجزيرة أثناء سريان التحذير.

وكان كثيرون، من بينهم عدد من الراقصين، لا يزالون منشغلين على شاطئ بالو، التي يبلغ عدد سكانها 335 ألف نسمة، استعدادا لأحد المهرجانات، لكنهم علقوا عندما اجتاحت الأمواج التي بلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار الساحل.

 

خارطة

انت الان تتصفح خبر بعنوان زلزال إندونيسيا: مخاوف من وجود العشرات تحت الأنقاض ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق